إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

أمومة وطفولة

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • أمومة وطفولة

    الكآبة المسيطرة على المرأة بعد الولادة



    بعض النساء يشعرن بالكآبة بعد وقت قصير من ولادتهن حتى ليستبد بهن هذا الشعور لدرجة أنهن يبكين أحياناً دون أي دافع أو سبب.
    وقد تتطور هذه الحالة في بعض الأحيان فتتخذ لها وجوهاً جديدة من الانهيار العصبي وتنقلب من مراحل بكاء الى ضحك والعكس بالعكس.وقد عرف هذا التزامن المرضي لمرحلة ما بعد الولادة منذ مئة سنة ويعزو حصوله الاطباء الاطباء النفسانيون للضغوط النفسية التي تواجهها المرأة خلال ايام الحمل والولادة.وهناك أيضاً بعض العوامل الجسدية التي يمكن أن تعود اليها أسباب هذه الحالة وتتعلق عادة باختلال توازن الافرازات الهرمونية في مرحلة ما بعد الولادة عند المرأة.
    فخلال مرحلة المخاض وبعد الولادة بأيام تفقد المرأة المرضعة حوالي عشرة كيلوغرامات من وزنها بالاضافة الى ماتعانيه من الارهاق لاستعادة نشاط بعض أعضائها,كل ذلك قد يؤثر في تصرفاتها وبدرجات متفاوتة بين امرأة وأخرى.
    زد على ذلك بأن المرأة وهي حامل وأثناء القيام باعمال منزلها وفي مرحلة الولادة تصبح محط اهتمام من حولها من زوجها وعائلتها الى طبيبها وأصدقائها,لكن عندما تلد طفلها تبعد قليلاً عن محيطها فتسلم نفسها الى الممرضة أو القابلة التي تعتني بها وتهتم بصحتها.وكذلك فإن المرأة الشابة تجد نفسها أمام مسؤوليات جديدة وبالأخص في حال إرضاعها لطفلها بواسطة الثديين فتمضي بعض الوقت كي يتسنى لها التكيف مع وضعها الجديد.إن هذه الحالة من إضاعة الذات والانهيار العصبي سرعان ماتزول بعد أن تغادر المرأة دار التوليد وتعود الى بيتها ومحيطها وتعود البسمة الى شفتيها والفرحة والاطمئنان الى قلبها.
    ولما كان مكوث المرأة الواضعة في دار التوليد قد أخذ يتناقص ويقصر أمد ليس ببعيد فقد بات من الممكن التكهن بأن هذه الحالة ستصبح نادرة مع الوقت وربما تجاوزتها كل امرأة شابة تلد في ظروف كالتي سبق الكلام عنها.
    وفي مطلق الاحوال فإن المرأة المصابة بانهيار بسيط ليست بحاجة لأي معالجة جدية بل يلزمها بعض النصائح والتشجيع لتعود الى حالتها الطبيعية,في حين أن الاصابات الخطيرة تستلزم المعالجة السريعة والجدية على يد الاطباء الذين يصفون عادة لمرضاهم المسكنات والمهدئات واحياناً الهورمونات والعقاقير المضادة لكافة درجات الانهيار العصبي.اما في الحالات الاستثنائية جداً فيجب أن تتم المعالجة على يد أطباء نفسانيين.وتجدر الاشارة,هنا,الى أن استشارة الاطباء من قبل الشابات الحوامل على كل أمر يبدو لديهن غريباً والمحادثات التي يجرينها مع بعض الاخصائيين أو المرشدات الاجتماعيات قبل حلول ولادتهن,من شأن كل ذلك أن يبعث الطمأنينة في نفوس هؤلاء الأمهات الشابات ويجنبهن شتى انواع الكآبة والسويداء التي غالباً ماتسيطر عليهن وتستبد بحياتهن بعد الولادة.
    [/quote]
    Last edited by المستقبل الجديد; 13-08-2010, 09:56 AM.
    sigpic

  • #2
    تبدأ هذه الحالة أحيانا في اليوم الثالث بعد الولادة، ويمكن أن تستمر من 10 إلى 14 يوما. وتمتاز هذه الفترة بالبكاء دون سبب، الشعور بالضيق، والشعور بالحزن والإحباط.
    وتصيب كآبة ما بعد الولادة النساء عشوائياً، ولا ترتبط بشخصية الأم. فكل أنواع النساء يمكن أن يصبن بهذه الحالة الشائعة، ولا تعرف الكثيرات بأن المساعدة متوفرة لهن.


    أما السبب المحتمل لكآبة الطفل الرضيع فهو الهبوط السريع في مستويات البروجسترونِ التي تَحدث في جسمِ كل امرأةِ بعد الوِلادة. وينخفض مستوى البروجسترون من 40 مرة كحده الأعلى أثناء الدورة الشهرية المنتظمة إلى المستوى منخفض لا يكاد يظهر في فحص الدم. وهذا التغييرِ المثير يمكن أن يسبب تأثيرا كبيرا على عواطف الأم الجديدة.
    وتعاني حوالي 50 إلى 80 بالمائة من كل الأمهات الجديدات (سواء اللواتي أنجبن طفلهن الأول أَو العاشر) من الكآبة المصاحبة للولادة. وبالرغم من أنه من المزعج أن لا تكوني الصورةَ المثاليةَ عن الأم سعيدة، إلا أن كآبة ما بعد الولادة تختفي لوحدها. وتمر أكثر النساء عبر التجربة بشكل جيّدةَ جداً مع دعم العائلة.

    إذا كنت تعانين من هذه الكآبة، فمن المهم أن تشعري بدعم المحيطين بك. ويجب أن تتلقي الرعاية أنت وطفلك الرضيع. التأكيد على أن هذا الوقت الصعب سيمر وبأنك محبوبة ومحط رعاية واهتمام الآخرين سيزيد من مشاعر الطمأنينة والراحة.

    ومن العوامل التي تساهم في جعل الكآبة أسوء بكثير، مشكلة قلة النومِ والتي تعاني منها تقريبا كل الأمهات الجديدات. لذا فمن الضروري جداً أن تحصلي على قسط وافر من الراحة، والنوم الكاف. إذا كنتِ تشعرين بالتعب فقد لا تتذكرين تناول الطعام، وبذلك تتعرضين لفترات من تراجع مستويات السكر في الدم. الأمر الذي يسبب معاناة، وستقل قدرتك على امتصاص الهرمونات التي تنتجيها.

    الأعراض الحادة:

    تواجه 10 إلى 15 % من الأمهات الجديدات أعراض مختلفة من الكآبة التي تتطور لتصبح كآبة شديدة:-
    1- صعوبة اتخاذ القرارات.
    2- الشعور بالنقص.
    3- الخوف من الوحدة.
    4- تخيلات عن الكوارث والحوادث.
    5- الشعور بعدم الرغبة في الطفل.
    6- الرغبة بهجر العائلة.
    7- نوبات من الرعب.
    8- الخوف والقلق.
    9- الإحساس بعد السيطرة.
    10- عدم الاهتمام بالنشاطات التي كانت ممتعة في السابق.
    11- مشاكل النوم.
    12- الكوابيس.

    بوركت اخي الفاضل

    عمار الطائي
    في طرحكم

    Comment


    • #3
      موضوع جميل اخ عمار ومعلومات مفيدة
      وشكراً للاخ المستقبل ايضاً لأضافته القيّمة
      فعلاً انا الاحظ هذا الشي (اي الكآبة بعد الولادة )
      استفدت كثيراً من الموضوع
      وسأنقل المعلومات الى اختي فهي على على ابواب ولادة
      جزاكم الله خير الجزاء

      Comment


      • #4
        المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستقبل مشاهدة المشاركة
        تبدأ هذه الحالة أحيانا في اليوم الثالث بعد الولادة، ويمكن أن تستمر من 10 إلى 14 يوما. وتمتاز هذه الفترة بالبكاء دون سبب، الشعور بالضيق، والشعور بالحزن والإحباط.
        وتصيب كآبة ما بعد الولادة النساء عشوائياً، ولا ترتبط بشخصية الأم. فكل أنواع النساء يمكن أن يصبن بهذه الحالة الشائعة، ولا تعرف الكثيرات بأن المساعدة متوفرة لهن.


        أما السبب المحتمل لكآبة الطفل الرضيع فهو الهبوط السريع في مستويات البروجسترونِ التي تَحدث في جسمِ كل امرأةِ بعد الوِلادة. وينخفض مستوى البروجسترون من 40 مرة كحده الأعلى أثناء الدورة الشهرية المنتظمة إلى المستوى منخفض لا يكاد يظهر في فحص الدم. وهذا التغييرِ المثير يمكن أن يسبب تأثيرا كبيرا على عواطف الأم الجديدة.
        وتعاني حوالي 50 إلى 80 بالمائة من كل الأمهات الجديدات (سواء اللواتي أنجبن طفلهن الأول أَو العاشر) من الكآبة المصاحبة للولادة. وبالرغم من أنه من المزعج أن لا تكوني الصورةَ المثاليةَ عن الأم سعيدة، إلا أن كآبة ما بعد الولادة تختفي لوحدها. وتمر أكثر النساء عبر التجربة بشكل جيّدةَ جداً مع دعم العائلة.

        إذا كنت تعانين من هذه الكآبة، فمن المهم أن تشعري بدعم المحيطين بك. ويجب أن تتلقي الرعاية أنت وطفلك الرضيع. التأكيد على أن هذا الوقت الصعب سيمر وبأنك محبوبة ومحط رعاية واهتمام الآخرين سيزيد من مشاعر الطمأنينة والراحة.

        ومن العوامل التي تساهم في جعل الكآبة أسوء بكثير، مشكلة قلة النومِ والتي تعاني منها تقريبا كل الأمهات الجديدات. لذا فمن الضروري جداً أن تحصلي على قسط وافر من الراحة، والنوم الكاف. إذا كنتِ تشعرين بالتعب فقد لا تتذكرين تناول الطعام، وبذلك تتعرضين لفترات من تراجع مستويات السكر في الدم. الأمر الذي يسبب معاناة، وستقل قدرتك على امتصاص الهرمونات التي تنتجيها.

        الأعراض الحادة:

        تواجه 10 إلى 15 % من الأمهات الجديدات أعراض مختلفة من الكآبة التي تتطور لتصبح كآبة شديدة:-
        1- صعوبة اتخاذ القرارات.
        2- الشعور بالنقص.
        3- الخوف من الوحدة.
        4- تخيلات عن الكوارث والحوادث.
        5- الشعور بعدم الرغبة في الطفل.
        6- الرغبة بهجر العائلة.
        7- نوبات من الرعب.
        8- الخوف والقلق.
        9- الإحساس بعد السيطرة.
        10- عدم الاهتمام بالنشاطات التي كانت ممتعة في السابق.
        11- مشاكل النوم.
        12- الكوابيس.

        بوركت اخي الفاضل

        عمار الطائي
        في طرحكم
        اشكر اضافتكم النيرة
        sigpic

        Comment


        • #5
          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة طفولة مشاهدة المشاركة
          موضوع جميل اخ عمار ومعلومات مفيدة

          وشكراً للاخ المستقبل ايضاً لأضافته القيّمة
          فعلاً انا الاحظ هذا الشي (اي الكآبة بعد الولادة )
          استفدت كثيراً من الموضوع
          وسأنقل المعلومات الى اختي فهي على على ابواب ولادة
          جزاكم الله خير الجزاء
          حياكم الله
          sigpic

          Comment


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

            معلومات غايه بالروعه
            بارك الله فيكم
            بانتظار جديدكم

            Comment


            • #7
              المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مظاهر مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم
              اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

              معلومات غايه بالروعه
              بارك الله فيكم
              بانتظار جديدكم
              اشكر تواجدكم الدائم
              sigpic

              Comment

              Working...
              X