إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

موكبُ نساء حول الحسين (عليه السلام) الثقافيّ والتربويّ النسويّ

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • موكبُ نساء حول الحسين (عليه السلام) الثقافيّ والتربويّ النسويّ



    ضمن استعدادات العتبة العبّاسية المقدّسة النسويّة لاستقبال زائرات الأربعين، وبعد النجاح والتفاعل الكبيرَيْن اللذين تحقّقا في موسم الزيارة السابقة، استكملت ثلاثُ شعبٍ نسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وهي:
    (مجموعة مدارس العميد التعليميّة، المكتبة النسويّة، مركز الثقافة الأُسريّة) تحضيراتها لافتتاح موكب نساء حول الحسين(عليه السلام) التثقيفيّ والإرشاديّ، وذلك في مجمّع أمّ البنين(عليها السلام) -جامعة العميد حاليّاً-.
    الأستاذة منى وائل عباس مديرةُ مدرسة العميد الابتدائيّة للبنات وإحدى المشرفات على هذا الموكب، تحدّثت لشبكة الكفيل عن هذا الموكب قائلةً: "تجسّد الزيارة الأربعينيّة رسالةً الهدف منها معاينة الواقع الاجتماعيّ والثقافيّ والتربويّ في الزيارات المليونيّة، لتطوير المجتمع والارتقاء به، فإنّنا نؤكّد ومن خلال هذه الفعاليّة أنّنا سائرون على طريق الخدمة بما يكفل تقديم مناخٍ خدميّ ثقافيّ تربويّ نسويّ آمن في الزحف المليونيّ المقدّس الى كربلاء المقدّسة، ويتأتّى ذلك عبر التشخيص والمعالجة والتحسين المستمرّ للواقع الاجتماعيّ والدينيّ".
    وأضافت: "من الحتميّ وضع خطّةٍ زمنيّة ولوجستيّة من شأنها أن تسهم في التحسين الدوريّ للواقع الخدميّ للزائرات، وتعزّز إشاعة التوعية الاجتماعيّة والثقافيّة، والتنسيق العالي بين إدارة الشعب النسويّة الثلاث ذات العلاقة، ومن ثمّ السعي لتنفيذ تلك الخطّة عن طريق الأذرع المختصّة والمهنيّة وذات الخبرة الكافية في المجال التثقيفيّ والتربويّ، ومن ثمّ تحسين ما يُمكن أن يحيد عن طريق الخطّة المتّبعة في هذه الزيارة ورصد النتائج الإيجابيّة والسلبيّة؛ لتفاديها في الزيارات المقبلة".
    وأكّدت بالقول: "هذا العام جاء التنظيم على زيادة الرقعة الجغرافيّة وهذا يؤدّي إلى توسيع الطاقة الاستيعابيّة للزائرات، ولا شكّ أنّ الرعاية الكريمة من قبل الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة لهذه الزيارة المليونيّة، تمنح الأهداف بُعداً وعمقاً أكبر، كما أنّ هذه الزيارة تبرهن على حقيقةٍ أخرى، وهي مسألة العطاء والإحاطة بكلّ نهجٍ دينيّ تربويّ تثقيفيّ".
    يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد وضعت خطّةً أمنيّة وخدميّة لاستقبال زائري أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، وقد أفردت مساحةً واسعةً للزائرات تكفّلت بها الملاكاتُ النسويّة فيها من أجل تقديم الخدمات لهنّ، وأنّ الرقعة الجغرافيّة الواسعة في مجمّع أمّ البنين(عليها السلام) توزّعت طاقتها الاستيعابيّة بين الثلاثين والأربعمائة زائرة، ليجسّد الموكب منفذاً للتلاحم المليونيّ لكلّ الأطياف والمذاهب بطرقٍ تربويّة ثقافيّة اجتماعيّة.
    شبكة الكفيل العالمية - ب تصرف


  • #2
    بارك الله فيكم على الطرح الرائع
    دوووم التقدم













    Comment

    Working...
    X