إعـــــــلان

Collapse
لا يوجد إعلان.

مشروع تذهيب منارتي الحرم المقدس

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • مشروع تذهيب منارتي الحرم المقدس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مدة التنفيذ: سنتين بدءً من 1/4/2008م
    جهة التنفيذ: الكوادر العراقية لشركة أرض القدس في كربلاء المقدسة وكادر هندي لعمليتي الطرق واللصق فقط
    جهة الإشراف: الكوادر الهندسية والفنية العراقية لشعبة الهندسة المدنية في قسم الشؤون الهندسية والفنية في العتبة العباسية المقدسة
    وصف المشروع: لإضفاء البهاء على منائر العتبة العباسية المقدسة التي يغلفها الطابوق المنجور المزين بالكاشي الكربلائي في جزئهما الواقع تحت مظلة المؤذن، فقد شرعت إدارة العتبة بهذا المشروع الذي يتضمن إبدال الطابوق العادي ببلاطات النحاس المغلف برقائق الذهب، واستبدال الطابوقات المغلفة بالمادة الزجاجية الملونة التي تشكل كتابات على شكل نقوش إسلامية ببلاطات نحاسية مغلفة بالمينا حيث ستتخلل الواجهات الذهبية الأخرى، ليبقى الاختلاف الفني قائماً بين منارتي الإمام الحسين عليه السلام وحامل لوائه أبي الفضل العباس عليه السلام، لما في ذلك الاختلاف - الذي حرصت إدارة العتبة على ديمومته - من اعتبارات روحية لا تخفى على من تأمل، كما أن بقائه بينهما قائماً، مهمٌ للناظر والزائر البسيط الذي يهتدي لكلٍ من العتبتين بسبب هذا التمايز الخارجي الفني بينهما.
    تضمن المشروع إعداد التصميم لواجهة هذين الجزئين من المنارتين ثم قلع الواجهات السابقة، وتم اختيار طريقة الطرق على جلد الغزال بدل الطلاء الكهربائي وذلك لتغليف بلاطات النحاس - التي ستغلف الواجهات المذكورة- برقائق الذهب الخالص، وتم تكليف كادر هندي متخصص في هذا الضرب من الفن والذي يندر أن يتقنه غيرهم ولأجل ذلك تمت الاستعانة بهم، حيث يتم العمل داخل ورشة الطرق واللصق في العتبة بإشراف كوادرها العراقية في قسم الشؤون الهندسية وقسم الهدايا والنذور والموقوفات.
    إذ يتم في ورشة الصياغة بكوادرها العراقية في قسم الشؤون الهندسية والفنية تزويد ورشة الطرق واللصق المذكورة بالذهب النقي اللازم للمشروع (بعيار24) حيث تستلم الورشة المخشلات الذهبية التي تنتمي لعيارات مختلفة وفق محاضر أصولية من شعبة فرز الأموال أو من شعبة الهدايا والنذور وتنجز الورشة أعمال التصفية للذهب من خلال فصل ذهب المخشلات الذهبية المذكورة عن فصوص الشذر وما شابهه ليتكون لدينا قطع ذهبية خالية من تلك الإضافات، بعد ذلك يتم صهره من خلال ورشة التصفية ثم تتم عملية تنقية هذا الذهب المصهور من النحاس وتحويله إلى ذهب خالص عيار 24، ليتم بعدها إعادة سبكه إلى قطع جاهزة للدخول لورشة الطرق المذكورة.
    يتم في ورشة الطرق تقطيع سبائك الذهب المنتج في ورشة الصياغة إلى شرائح صغيرة بطول4سم وعرض2سم، ثم يتم استخدام دفتر يحتوي 100 ورقة خاصة ومعدة لعمليات الطرق عليه دون أن يتمزق، ومغلف بجلد الغزال، حيث توضع بين كل ورقتين قطعة ذهبية من تلك القطع وبعد الانتهاء من ملأ الدفتر المذكور بالقطع الذهبية، يقوم الفني المختص في هذه الورشة بالطرق من خلال مطارق خاصة على جلد الدفتر المصنوع من جلد الغزال طرقاً متعدداً حتى تنفرش تلك القطع بين طيات صفحاته وتصبح وريقات ذهبية.
    ويتم تصنيع بلاطات النحاس التي ستغلف بالذهب في ورش في الحي الصناعي لمدينة كربلاء المقدسة ويتم التصنيع بكوادر وطنية، وعلى قياسين، 18سم*18سم وهو خاص بالبلاطات التي غلفت بالذهب و54سم*54سم، وهو المختص بالبلاطات التي غلفت بالمينا والذهب، وبسمك2.5ملم لكل بلاطة.
    تتلخص عملية لصق الوريقات الذهبية على البلاطة بما يلي:
    يتم مسح سطح البلاطة النحاسية بمادة الزئبق المخلوطة بالليمون الحامض حيث يتم دعكها باستخدام قطعة قماش ليتم إزالة كافة الأكاسيد الموجودة على السطح مع تنعيمه، لتتم تهيئته لعملية لصق وريقات الذهب، حيث يتم لصق تلك الوريقات الذهبية عليها تباعاً وكلما يتم لصق وريقة يوضع فوقها زئبق ويتم ملابسة المادتين معاً باستخدام الدعك اليدوي من قبل المختص باللصق، وهكذا حتى تنتهي نصف الوريقات تقريباً ثم تحمى البلاطة لتتم إزالة الزئبق الذي تمت ملابسته بالذهب فيتحول لون البلاطة من الفضي (لون الذهب المخلوط بالزئبق) إلى الأصفر البراق، ثم تطلى مرة أخرى بالزئبق وتعاد عملية الفرش لباقي الوريقات الذهبية ولكن هذه المرة يتم الفرش لكل وريقة ثم يتم إحمائها لتلتصق بسابقتها بلا وضع الزئبق معها كما ف المرحلة الأولى، حتى تنتهي جميعها، ويتم في كلا المرحلتين من فرش الوريقات توخي التساوي في توزيعها على سطح البلاطة لأن مساحة الوريقة أقل من البلاطة، ثم يطلى السطح بالزئبق للمرة الأخيرة ثم يحمى ليتم تهيئته للمرحلة الأخيرة وهي تنعيم وجه البلاطة التي أصبحت مغلفة بالوريقات الذهبية، حيث يتم التنعيم قبل أن تبرد البلاطة وذلك باستخدام قلائد من الخرز البلاستيكي الناعم حيث يتم جمع حزم منها ودعك الوجه المذكور بها ليتم جليه وإظهار بريق الذهب بأفضل صورة.
    أما البلاطات النحاسية التي ستغلف بالمينا فتخضع لعمليات طلاء خاصة بمادة المينا الملونة، وهذا سينتج لدينا بلاطات بنوعين يقوم بتركيبها عمال عراقيون متخصصون في هذا النوع من العمل، فيتم بذلك إنجاز كامل واجهات المنارتين اللتين كانتا مغلفتين بالطابوق العادي المطعم بالملون.
    وقد تم تأسيس ورشة خاصة بالمشروع من قبل العتبة لغرض تثبيت المينا على البلاطات النحاسية محتوية على معدات خاصة بذلك مع فرن تم صناعته خصيصاً لهذا الغرض، واُلحق بالورشة مختبر لغرض إجراء الفحوصات والخروج بأفضل النتائج في تثبيت المينا التي جلبت من الهند بعد تكليف أحد المختصين العراقيين باختيار أفضلها وجلبها من هناك في رحلة بحث شاقة استغرقت 25 يوماً، وهو نفسه من يقوم بعملية تثبيتها على البلاطات بحرفية مميزة داخل هذه الورشة.
    تبلغ كمية الذهب المستخدم في المشروع 108كغم عيار24، وقد تم شراءه من البنك المركزي العراقي من قبل ديوان الوقف الشيعي وتم تخصيصه للعتبة العباسية المقدسة، وكمية النحاس المخصص للمشروع 12 طناً بنقاوة999.


  • #2
    بارك الله فيك وجعلك من خدام أهل البيت عليهم السلام

    Comment


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وال محمد



      الحقيقة عمل موفق من الكوادر والادارة وكل من ساهم بهذا العمل وفقكم الله وحشركم مع ال محمد واعطاعكم من فضله بحق ابو الفضل عليه السلام

      Comment


      • #4
        اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآل ِمُحَمَّدٍ
        مبروك علينا وعليكم

        Comment


        • #5
          السلام على الحسين الغريب المظلوم جزاك الله خير الجزاء

          Comment


          • #6
            موفقين لكل خير ان شاء الله

            Comment

            Working...
            X