إعـــــــلان

Collapse

تنبيه : لا يتم رفع مواضيع الأعضاء الا بعد اطلاع مشرف الساحة وموافقته عليها

الأخوة والأخوات الأعضاء الكرام ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

نود التنبيه بأنه لا يتم رفع مواضيع الأعضاء الا بعد اطلاع مشرف الساحة وموافقته عليها
See more
See less

الكمبيوتر ، يؤكد بعد قرن صحة نظرية أينشتاين

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • الكمبيوتر ، يؤكد بعد قرن صحة نظرية أينشتاين

    الكمبيوتر ، يؤكد بعد قرن صحة نظرية أينشتاين


    على رغم أنها المُعادلة الأشهر في تاريخ العلم ، فإن أحداً لم يستطع أن يبرهن بطريقة منهجية ، هذه المُعادلة التي وضعها ألبرت اينشتاين ، و التي تنص على أن الطاقة التي يعطيها جسم معين ، تساوي كتلته ( أو وزنه ) مضروبة بمربع السرعة . و تكتب بالانكليزية E=MC2 .
    و من الواضح أنه عندما تصل السرعة إلى مستوى مرتفع جداً ( مثل سرعة الضوء مثلاً ) ، يصبح بإمكان جسم صغير جداً ، أن يعطي طاقة هائلة . و المفارقة أنها المعادلة التي صنعت على أساسها القنابل النووية و المفاعلات الذرية ، التي هزّت تاريخ الإنسانية . و علمياً ، يقدّم الانفجار الذرّي برهاناً على صحة المُعادلة في معنى مُحدّد ، و هو إمكان تحوّل المادة إلى طاقة.
    و في المقابل ، فإن المُعادلة تشير أيضاً إلى إمكان تحوّل الطاقة إلى مادة لها كتلة ، على نحو ما يقال في شرح الانفجار العظيم « بيغ - بانغ » ، الذي تحوّلت طاقته اللانهائية ، و « بردت » لتصنع المادة التي يتألف منها الكون. و على رغم ذيوع هذه النظرية و تفرعاتها ، إلا أن أحداً لم يقدّم البرهان على إمكان تحوّل الطاقة مادة ملموسة لها كتلة قابلة للقياس.
    و بعد مرور أكثر من قرن على اكتشافها ، نجح فريق علمي أوروبي يتألّف من اختصاصيين في الفيزياء ، من ألمانيا و فرنسا و المجر في إثبات صحّة تلك المعادلة ، التي توصف بأنها قانون تبادل الطاقة و الكتلة . و من الجدير ذكره ، أن الفريق الذي قاده الفرنسي لوران لولوش نجح في إثبات تلك المُعادلة ، باستخدام ما يعتقد أنّها الحواسيب الأكثر قوة عالمياً . و قبل الدخول في تفاصيل هذا الإنجاز الكبير، يجدر التذكير ببعض المعطيات العلمية الأساسية :
    فمن المعلوم ، أن الذرّة تتألف من الكترونات تدور حول نواة ثقيلة يكوّنها نوعان من الجسميات ، البروتونات و النيوترونات. و بدورها، تتألف البروتونات من أجسام أصغر، تُعرف باسم الكواركات Quarks. و ليست تلك نهاية الحكاية ، إذ يتـــكوّن الكوارك من وحدات أصغر بدوره ، منها البوزون. و الحق أن الذرّة تحتوي على أكثر من نوع من الكوارك ، بعضها يبث « شرارات » دقيقة اسمها غليونات (Gluons ) . و ثمة إشكالية لم يستطع العلماء حلّها قبلاً ، تتمثل في أن الغليون لاكتلة له ، في ما يشكّل الكواركات خمسة في المائة من وزن البروتونات ، التي تعطي الذرّة معظم وزنها ، فمن أين تأتي الـ95 في المائة من كتلة الذرّة ؟ ، تلك كانت الإشكالية التي تصدى لها الفريق العلمي الأوروبي . و ركّز اهتمامه أولاً على محاولة احتساب الوزن الدقيق للنواة و مكوّناتها ، و توصل إلى أن نسبة الـ95 « الضائعة » .
    هيهات أن يرتقي القمر الى سماء حسنك
    يا صولجانا تشتاق ضرباته حتى كرة الأرض


    { يارسول الله }
Working...
X