إعـــــــلان

Collapse
لا يوجد إعلان.

طلب فتح بوابة بإسم : بوابة الكفيل لباب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • طلب فتح بوابة بإسم : بوابة الكفيل لباب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الى الأخوة المسئولين في منتدى الكفيل أدام الله بقاءهم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة وبعد:-

    نتمنى منكم أيها الأخوة الأفاضل أسوة بسائر المواقع والمنتديات الشيعية أن تفتحوا بوابة ومنتدى بإسم رضيع الإمام الحسين ورضيع الرباب ورضيع كربلاء باب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع (علي الأصغر عليه السلام).

    ويطلق على هذه البوابة :

    الكفيل لباب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام
    أو : منتدى باب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام

    أو أي أسم ترونه مناسبا .. يكون ضمن منتدى الكفيل عليه السلام.

    وسوف نقوم بتفعليه بالمواضيع والتغطيات الإعلامية وكل ما يتعلق برضيع الإمام الحسين من مقالات وبحوث وبوسترات وغيرها .. خصوصا ما يتعلق بمراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام والتي يطلق عليها (جمعة الطفل الرضيع (ع) العالمية و جمعة الطفل الرضيع عليه السلام) والتي تم إحيائها منذ أكثر من سبع سنوات مضت.

    ونتمنى أن تطلعوا على المنتديات التي أفتتحت بهذا الإسم في سائر المنتديات الشيعية .. وقد تم تحديد صلاحيات لنا في هذا المجال منها ميزة المواضيع المثبتة والإشراف على هذا المنتدى بصورة مباشرة.

    نسأل الله سبحانه وتعالى بحق ساقي عطاشى كربلاء باب الحوائج الشهيد أبي الفضل العباس وباب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع وباب الحوائج الشهيد مسلم بن عقيل وباب الحوائج الشهيد الإمام موسى بن جعفر الكاظم وباب الحوائج أم البنين الأربعة عليهم السلام أن يسدد خطاكم للسير قدما على نهج القرآن الكريم والنبي المصطفى محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ونهج الأنبياء والمرسلين والشهداء والصديقين والصالحين .. وأن يكون منتدى الكفيل منطلقا لإظهار مظلومية الإمام الحسين عليه السلام إلى العالم .. وأن يكون منطلقا للتعريف بنهضة عاشوراء وكربلاء وإظهار حقانية الثورة الحسينية على الحكم الأموي اليزيدي.

    كما نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا لأن نتخذ من شهادة الطفل الرضيع عليه السلام منطلقا لإظهار سلامة النهضة والثورة الحسينية إلى العالم .. لأن الأحرار في العالم متعطشين لمعرفة ثورة الإمام الحسين وأهدافها ومنطلقاتها .. وشهادة عبد الله الرضيع عليه السلام هي أحد المعالم المهمة لبيان سلامة النهضة الحسينية وبطلان الحكم اليزيدي.

    وهذا يأتي عبر البحوث والمقالات والدراسات والمؤتمرات والندوات العلمية في الفضائيات والقنوات التلفزيونية والإذاعات والصحافة والإعلام المرئي والمقروء.

    إن اليهود والصيهاينة وبعض المسيحيين المتأثرين بالصهيونية العالمية ومعهم الناصبين العداء لآهل البيت (الأئمة المعصومين الإثني عشر عليهم السلام) بعد إقامة مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام قد أصابتهم الهيستيرية والإندهاش .. وهم يسعون في مختلف أنحاء العالم في جنيف ولندن والولايات المتحدة وباريس وغيرها من العواصم العالمية لتشويه ثورة الإمام الحسين والتحدث عن رضيع الإمام الحسين وأنه لماذا جاء الإمام الحسين بطفله الرضيع لساحة المعركة وهو طفل صغير وغيرها من التساؤلات المغرضة في مؤتمرات عقدوها في مختلف العواصم الأوربية وبيانات أصدروها لتشويه النهضة الحسينية الربانية.

    ويأتي دور العلماء والكتاب والباحثين والمثقفين والإعلاميين والخطباء والرواديد والهيئات الحسينية بأن يقوموا بواجبهم العلمي والفكري والأدبي والحضاري ليبينوا للعالم الأهداف التي من أجلها قام الإمام الحسين عليه السلام بأخذ طفله الرضيع إلى ساحة المعركة وكيف أستشهد رضيع الرباب بالصورة المأساوية من قبل المعسكر اليزيدي حيث أستشهد الطفل الرضيع عطشانا بسهم مثلث مسموم من يد اللعين حرملة بن كاهل الأسدي الكوفي.

    نسأل الله سبحانه وتعالى لخدمة الإمام الحسين والكتاب والباحثين والإعلاميين من المسلمين سنة وشيعة ومن المسيحيين واليهود وسائر أبناء الديانات السماوية أن يبحثوا بصورة عقلانية حول شهادة عبد الله الرضيع (علي الأصغر عليه السلام) ويوضحوا للعالم معالم النهضة الحسينية حتى يعرف العالم عظمة ثورة كربلاء التي هي إمتداد لرسالات الأنبياء ورسالات السماء .. وأن كل ما عندنا نحن البشر وخصوصا المسلمين والشيعة الإثني عشر هو من بركة ثورة الإمام الحسين وقيامه الرباني ضد الحكم الأموي اليزيدي.

    وإن أي عمل يكون لخدمة الإسلام وبيان حقائق الإسلام العظيم ورسالة القرآن الكريم لا يأتي إلا عبر بيان نهضة عاشوراء وعظمة شخصية الإمام الحسين عليه السلام منذ ميلاده حتى شهادته الدامية مع أهل بيته وأصحابه في كربلاء.

    وهنا تأتي مسئولية كبيرة على القائمين على إحياء ذكرى اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام بأن يعقدوا الندوات الفكرية والمؤتمرات العالمية ويقيموا المعارض الفنية والتشكيلية وغيرهها من الأعمال الإعلامية في مختلف أنحاء العالم خصوصا في الدول الأوربية وأمريكا والدول الإسكندنافية وأستراليا ودول أمريكا اللاتينية والدول الأفريقية والأسيوية لبيان نهضة الإمام الحسين وأهداف ومنطلقات هذه الثورة الكبرى في التاريخ .. وأن يسلطوا الضوء على شهادة عبد الله الرضيع عليه السلام من مختلف الأبعاد الإنسانية والحقوقية .. لكي يطلع العالم على الحقائق ويتعرف العالم على محاسن كلام أهل البيت ومنطقهم .. حيث قال شمس الشموس وأنيس النفوس والمدفون بأرض طوس الإمام الثامن من أئمة أهل البيت الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام:"تعلموا علومنا وعلموها إلى الناس .. فوالله لو علم الناس محاسن كلامنا لأتبعونا".

    نسأل الله سبحانه وتعالى للقائمين على منتدى الكفيل التوفيق والصحة والسلامة وأن يوفقهم لمراضيه وأن يوفقهم الله سبحانه وتعالى لأن يكونوا من خدمة الإمام الحسين وأن يكتبوا في ديوان خدمة الإمام الحسين من يد ساقي عطاشى كربلاء أبي الفضل العباس عليه وعلى أخيه سيد الشهداء وسائر المتشهدين في كربلاء آلاف التحية والسلام.

    موقع باب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع عليه السلام
    موقع عبد الله الرضيع (ع)
    www.al-asghar.com




    موقع باب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع عليه السلام
    http://www.al-asghar.com/arabic/

  • #2
    برنامج مراسيم اليوم العالمي لباب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام



    2009-03-08 موقع باب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع عليه السلام
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كيفية إحياء مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع
    ((السلام على عبد الله الرضيع ، المرمي الصريع ، المتشحط دما ، المصعد بدمه الى السماء ، المذبوح في حجر أبيه ، لعن الله قاتليه ، حرملة بن كاهل الأسدي وذويه)) من زيارة الناحية المقدسة للإمام الحجة المهدي أرواحنا لتراب مقدمه الفداء
    لجده الإمام الحسين عليه السلام
    الأهــــداف

    في كل عام وفي صباح أول جمعة من شهر محرم الحرام نستلهم العزم من الثقلين ، كتاب الله القرآن المجيد وعترة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم الذين ورد ذكرهما في الحديث النبوي الشريف ، ونتمسك بهما متوسلين الى سيدنا عبد الله الرضيع (علي الأصغر باب الحوائج الى الله) فنشحذ الهمم ونحث الخطى لإقامة مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع (ع) في سبيل بلوغ الأهداف التالية:-
    ١ــ التعرف على المراكز الإسلامية والشيعية ومحبي أهل البيت عليهم السلام في كافة أرجاء العالم الاسلامي وسائر أرجاء المعمورة المستعدة للمشاركة في إقامة مراسم اليوم العالمي لباب الحوائج الطفل الرضيع عليه السلام.

    ٢ـ خلق الأرضية الملائمة لتطوير هذه المراكز من ناحية الكمية والكيفية والنوعية وإثارة وتوجيه العواطف الحسينية.

    ٣ــ خلق الدوافع للوحدة الفكرية بين أبناء المجتمع الإسلامي.

    ٤ــ تفعيل الميول الحسينية الكامنة في النفوس داخل المجتمع الإسلامي.

    ٥ــ عرض الأبعاد العاطفية والملحمية والعقلانية للثورة الحسينية.

    ٦ـ إظهار وبيان مظلومية الإمام الحسين (ع) الى العالم عبر بيان كيفية شهادة ولده الرضيع.

    ٧ـ بيان عظمة ومنزلة ومقام باب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام عند الله وعند أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام.

    ۸ ـ إحياء الشعائر الحسينية كما أرادها أهل البيت (ع) ، والتي هي مستمدة من التاريخ الحقيقي لنهضة الإمام الحسين عليه السلام.

    ۹ـ التعريف بالتاريخ الإسلامي الشيعي الرسالي ، وبيان المعنى الصحيح لإنتظار فرج الإمام المهدي (عج) كما جاءت في أحاديث الرسول الأكرم (ص) وروايات أهل البيت (ع) ، بثقافة رسالية بعيدة عن الخرافات والبدع والفتن التي تظهر في آخر الزمان ، وإن الإنتظار الحقيقي للمهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ، هو بنسف كل البدع والخرافات التي نراها تظهر في آخر الزمان، والتمسك العملي بمنهج أهل البيت عليهم السلام في كل مجالات الحياة.

    ۱۰ـ بيان مساوىء ومظالم الحكم الأموي اليزيدي الى العالم، وبيان منشور الإمام الحسين الذي طرحه خلال ثورته المقدسة من يوم خروجه وحركته من المدينة الى مكة ثم الى كربلاء ،وهو نبذ الظلم والطغيان والإستبداد والذل ومهادنة الطاغوت ، وتعريف العالم برسالة الإمام الحسين (ع) التي هي إمتداد لرسالات الأنبياء والتي منها الإصلاح في الأمة ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والسير بسيرة جده المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وبيان أن كل الطواغيت والظلمة في عصرنا الحالي هم إمتداد لخط يزيد ، وإن على كل المصلحين والعاملين من أجل تغيير الأمة نحو الأفضل أن يسيروا على خطى أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

    ۱۱ـ ربط شهادة الطفل الرضيع (ع) ، بظهور الإمام المهدي المنتظر الذي سيظهر بإذن الله في مكة ويحكم في ظهر الكوفة ، وينتقم لدم جده الحسين عليه السلام ، ويستخرج جسد عبد الله الرضيع من على صدر أبيه ويخاطب العالم قائلا:"يا أهل العالم ما كان ذنب هذا الرضيع إذ قتلوه على صدر أبيه".
    وهذه الأهداف تصب كلها في طريق طرح سؤال كبير على أحرار العالم وهو:-

    بأي ذنب قتلت ؟؟!!

    ويبدأ الإحياء في كافة دول العالم التي يقام فيها المراسم كل عام في وقت وساعة واحدة ويكون البرنامج موحدا من ناحية الشكل والملابس الموحدة والمضمون والهدف.
    الموعد الموحد هو: (صباح الجمعة الأولى من شهر محرم الحرام من كل عام)
    بداية إحياء المراسم
    عند بداية البرنامج تدخل الأمهات ومعهن الأطفال الرضع في مراكز إقامة مجالس العزاء (الحسينيات،المآتم،التكايا،المساجد وغيرها) ويقدم لكل رضيع زي عربي أخضر مع وشاح أخضر اللون ورباط رأس أحمر (عصابة حمراء) كتبت عليه عبارة (بأي ذنب قتلت)؟؟!!، (السلام على الطفل الرضيع عليه السلام) ، (السلام عليك يا باب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام) وعبارات أخرى تختص برضيع الرباب ورضيع الحسين ورضيع كربلاء.

    البرنامــج

    أولا ــ يبدأ البرنامج بعد تلبيس الأطفال الرضع بالزي الموحد ، بقراءة الآيات الأولى من سورة مريم.
    ثانيـا ــ إلقاء خطبة تتضمن بعض المضامين التربوية والعاطفية ، مثل:
    ١- إثارة وتنمية العواطف الشيعية الموالية لأهل البيت(ع) مع توجيه الحاضرين لإتباع منهجهم في الحياة.
    ٢- إثارة المشاعر المبنية على أساس الولاية لأئمة الهدى ومقارعة الظلم والظالمين.
    ٣- توجيههم نحو إنتظار الأخذ بالثأر الحقيقي لدم الإمام الحسين وطفله عبد الله الرضيع عليهما السلام ، تحت لواء وقيادة الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف).
    ٤- بيان دور المرأة المؤمنة الرسالية في تحمل المسئولية في بناء الطفل وتربيته التربية الإسلامية الصالحة وفق منهج أهل البيت (ع) ، وأن يكون الطفل الرضيع محطة من محطات التربية وإتخاذ شهداء الطف قدوات صالحة في صياغة شخصيته المستقبلية ، وأن تتخذ المرأة المؤمنة المسلمة من السيدة زينب والرباب وأم كلثوم وليلى وسائر النساء اللاتي شاركن في واقعة الطف نموذجا وقدوات صالحة تقتدي بهن وتكون حاضرة في ساحة العمل الاسلامي الرسالي في بناء الأسرة والمجتمع وفق القيم الأخلاقية والمناقبية للإسلام، والإلتزام بالأحكام الشرعية في الأسرة والمجتمع.
    ثالثــا ـ إقامة مراسم العزاء والتي تتضمن:-
    تركيز الأذهان والمشاعر حول مظلومية الإمام الحسين (عليه السلام) بالإستدلال بشهادة رضيعه (ع). وقراءة مصيبته حيث قتل وذبح ضاميا.فشهادة عبد الله الرضيع هي الوثيقة الدامغة على مظلومية سيد الشهداء وسلامة نهضته وثورته التي هي إمتداد لرسالات الأنبياء ورسالات السماء.
    موقع باب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع عليه السلام
    www.al-asghar.com www.alasghar.org www.alasghar.net
    موقع باب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع عليه السلام
    http://www.al-asghar.com/arabic/

    Comment


    • #3
      http://www.al-asghar.com/articles.php?barnameh_id=12/

      بعض اقوال الرؤساء والمستشرقين والكتاب في حق الامام الحسين علية السلام قالوا في الأمام الحسين صلوات الله عليه وعلى أبائه الطاهرين

      ****

      لقد قدم الحسين بن علي أبلغ شهادة في تاريخ الإنسانية، وارتفع بمأساته إلى مستوى البطولة الفذة

      الآثاري الإنكليزي/ وليم لوفتس

      -----------------------------

      إن الكاتبة الإنكليزية القديرة فريا ستارك كانت قد كتبت فصلاً صغيراً عن عاشوراء في كتابها المعروف باسم (صور بغدادية) صفحة (145- 150) طبعة كيلد يوكس1947م، وقد يسمى كتابها (مخططات بغداد)، وتبدأ هذا الفصل بقولها: إن الشيعة في جميع أنحاء العالم الإسلامي يحيون ذكرى الحسين ومقتله ويعلنون الحداد عليه في عشرة محرم الأولى كلها.. وتأتي المس فريا ستارك على ذكر واقعة الطف ومصيبة أهل البيت وإحاطة الأعداء حول الإمام الحسين (ع) ومنعهم إياه عن موارد الماء فتقول:

      على مسافة غير بعيدة من كربلاء جعجع الحسين إلى جهة البادية، وظل يتجول حتى نزل في كربلاء وهناك نصب مخيمه.. بينما أحاط به أعداؤه ومنعوا موارد الماء عنه. وما تزال تفصيلات تلك الوقائع واضحة جلية في أفكار الناس في يومنا هذا كما كانت قبل (1257) سنة وليس من الممكن لمن يزور هذه المدن المقدسة أن يستفيد كثيراً من زيارته ما لم يقف على شيء من هذه القصة لأن مأساة الحسين تتغلغل في كل شيء حتى تصل إلى الأسس وهي من القصص القليلة التي لا أستطيع قراءتها قط من دون أن ينتابني البكاء..

      الكاتبة الإنكليزية/ فريا ستارك..

      -------------------------------

      الحق أن ميتة الشهداء التي ماتها الحسين بن علي قد عجلت في التطور الديني لحزب علي، وجعلت من ضريح الحسين في كربلاء أقدس محجة..

      المستشرق الألماني/ كارل بروكلمان

      كتاب: تاريخ الشعوب الإسلامية.

      -------------------------------

      لقد قدم الحسين بن علي أبلغ شهادة في تاريخ الإنسانية، وارتفع بمأساته إلى مستوى البطولة الفذة.

      الآثاري الإنكليزي/ وليم لوفتس

      كتاب: الرحلة إلى كلدة وسوسيان.

      -------------------------------

      إن مأساة الحسين بن علي تنطوي على أسمى معاني الاستشهاد في سبيل العدل الاجتماعي..

      الباحث الإنكليزي/ جون أشر

      كتاب: رحلة إلى العراق.

      -------------------------

      قام بين الحسين بن علي والغاصب الأموي نزاع دام، وقد زودت ساحة كربلاء تاريخ الإسلام بعدد من الشهداء.. اكتسب الحداد عليهم حتى اليوم مظهراً عاطفياً..

      المستشرق الهنغاري/ أجناتس غولدتسيهر

      كتاب: العقيدة والشريعة في الإسلام.

      -----------------------------

      لم يتردد الشمر لحظة في الإشارة بقتل حفيد الرسول حين أحجم غيره عن هذا الجرم الشنيع.. وإن كانوا مثله في الكفر..

      المستشرق الهولندي/ رينهارت دوزي

      كتاب: تاريخ مسلمي أسبانيا.

      ------------------------------

      في نهاية الأيام العشرة من شهر محرم طلب الجيش الأموي من الحسين بن علي أن يستسلم، لكنه لم يستجب، واستطاع رجال يزيد الأربعة آلاف أن يقضوا على الجماعة الصغيرة، وسقط الحسين مصاباً بعدة ضربات، وكان لذلك نتائج لا تحصى من الناحيتين السياسية والدينية..

      المستشرق الفرنسي/ هنري ماسيه

      كتاب: الإسلام

      -----------------------------

      ذكر مستر توماس لايل الذي اشتغل في العراق معاوناً للحاكم السياسي في الشامية والنجف بين سنتي 1918- 1921 ومعاوناً لمدير الطابو في بغداد وحاكماً في محاكمها المدنية في كتابه (دخائل العراق ص57-76) بعد أن شهد مجالس الحسين ومواكب العزاء..

      ...ولم يكن هناك أي نوع من الوحشية أو الهمجية، ولم ينعدم الضبط بين الناس فشعرت في تلك اللحظة وخلال مواكب العزاء ومازلت أشعر بأنني توجهت في تلك اللحظة إلى جميع ما هو حسن وممتلئ بالحيوية في الإسلام، وأيقنت بأن الورع الكامن في أولئك الناس والحماسة المتدفقة منهم، بوسعهما أن يهزا العالم هزاً فيما لو وجها توجيهاً صالحاً وانتهجا السبل القويمة ولا غرو فلهؤلاء الناس واقعية فطرية في شؤون الدين..

      الكاتب الإنكليزي/ توماس لايل

      -------------------------------

      حدثت في واقعة كربلاء فظائع ومآسٍ صارت فيما بعد أساساً لحزن عميق في اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام.. فلقد أحاط الأعداء في المعركة بالحسين وأتباعه، وكان بوسع الحسين أن يعود إلى المدينة لو لم يدفعه إيمانه الشديد بقضيته إلى الصمود ففي الليلة التي سبقت المعركة بلغ الأمر بأصحابه القلائل حداً مؤلماً، فأتوا بقصب وحطب إلى مكان من ورائهم فحضروه في ساعة من الليل، وجعلوه كالخندق ثم ألقوا فيه ذلك الحطب والقصب وأضرموا فيه النار لئلا يهاجموا من الخلف.. وفي صباح اليوم التالي قاد الحسين أصحابه إلى الموت، وهو يمسك بيده سيفاً وباليد الأخرى القرآن، فما كان من رجال يزيد إلا أن وقفوا بعيداً وصّوبوا نبالهم فأمطروهم بها.. فسقطوا الواحد بعد الآخر، ولم يبق غير الحسين وحده.. واشترك ثلاثة وثلاثون من رجال بني أمية بضربة سيف أو سهم في قتله ووطأ أعداؤه جسده وقطعوا رأسه..

      الآثاري الإنكليزي/ ستيون لويد

      كتاب: تاريخ العراق من أقدم العصور إلى يومنا هذا/ أو الرافدان

      ------------------------------

      إن مأساة مصرع الحسين بن علي تشكل أساساً لآلاف المسرحيات الفاجعة..



      العالم الانثروبولوجي الأمريكي/ كارلتون كون

      كتاب/ القافلة.. أو قصة الشرق الأوسط.

      ----------------------------------

      بالرغم من القضاء على ثورة الحسين عسكرياً، فإن لاستشهاده معنى كبيراً في مثاليته، وأثراً فعالاً في استدرار عطف كثير من المسلمين على آل البيت (ع)..



      المستشرق الألماني.. يوليوس فلهاوزن

      كتاب/ نهضة الدولة العربية

      ---------------------------------

      دلَّت صفوف الزوار التي تدخل إلى مشهد الحسين في كربلاء والعواطف التي ما تزال تؤججها في العاشر من محرم في العالم الإسلامي بأسره، كل هذه المظاهر استمرت لتدل على أن الموت ينفع القديسين أكثر من أيام حياتهم مجتمعة..



      المستشرق الإنكليزي د. ج. هوكارت

      كتاب/ الجزيرة العربية

      ----------------------------------

      قالت في كتابها (من أموراث إلى أموراث)..

      لقد أصبحت كربلاء مسرحاً للمأساة الأليمة التي أسفرت عن مصرع الحسين..



      الباحثة الإنكليزية.. جرترود بل

      -----------------------------------

      قال في كتابه (تاريخ إيران) ص542.

      إن الإمام الحسين وعصبته القليلة المؤمنة عزموا على الكفاح حتى الموت، وقاتلوا ببطولة وبسالة ظلت تتحدى إعجابنا وإكبارنا عبر القرون حتى يومنا هذا..



      الكاتب المؤرخ الإنكليزي السيد برسي سايكس

      ----------------------------------

      قال في كتابه (العلم عند العرب)..

      نشبت معركة كربلاء التي قتل فيها الحسين بن علي، وخلفت وراءها فتنة عميقة الأثر، وعرضت الأسرة الأموية في مظهر سييء.. ولم يكن هناك ما يستطيع أن يحجب آثار السخط العميق في نفوس القسم الأعظم من المسلمين على السلالة الأموية والشك في شرعية ولايتهم..



      العالم الإيطالي.. الدومييلي

      -------------------------------

      وهو أستاذ ألماني الأصل هاجر إلى الولايات المتحدة، ذكر في كتابه (حضارة الإسلام) بأن:

      (الكتب المؤلفة في مقتل الحسين تعبر عن عواطف وانفعالات طالما خبرتها بنفس العنف أجيال من الناس قبل ذلك بقرون عديدة، وأضاف قائلاً: إن وقعة كربلاء ذات أهمية كونية، فلقد أثَّرت الصورة المحزنة لمقتل الحسين، الرجل النبيل الشجاع في المسلمين، تأثيراً لم تبلغه أية شخصية مسلمة أخرى..



      المستشرق الأمريكي غوستاف غرونيبام

      --------------------------------

      نسب إليه الأستاذ الهندي (سيد أمير علي) في كتابه (مختصر تاريخ العرب) هذا القول: إن مأساة الحسين المروّعة - على الرغم من تقادم عهدها - تثير العطف وتهز النفس من أضعف الناس إحساساً وأقساهم قلباً..

      وأضاف سيد أمير علي تعقيباً على رأي جيبون قائلاً:

      إن مذبحة كربلاء قد هزت العالم الإسلامي هزاً عنيفاً، ساعد على تقويض دعائم الدولة الأموية..



      المؤرخ الإنكليزي جيبون..

      -----------------------------------

      قال غاندي في كتابه (قصة تجاربي مع الحقيقة): أنا هندوسي بالولادة، ومع ذلك فلست أعرف كثيراً عن الهندوسية، وأني اعتزم أن أقوم بدراسة دقيقة لديانتي نفسها وبدراسة سائر الأديان على قدر طاقتي.

      وقال: لقد تناقشت مع بعض الأصدقاء المسلمين وشعرت بأنني كنت أطمع في أن أكون صديقاً صدوقاً للمسلمين..

      وبعد دراسة عميقة لسائر الأديان عرف الإسلام بشخصية الإمام الحسين وخاطب الشعب الهندي بالقول المأثور: على الهند إذا أرادت أن تنتصر أن تقتدي بالإمام الحسين..

      وهكذا تأثر محرر الهند بشخصية الإمام الحسين تأثراً حقيقياً وعرف أن الإمام الحسين مدرسة الحياة الكريمة ورمز المسلم القرآني وقدوة الأخلاق الإنسانية وقيمها ومقياس الحق.. وقد ركّز غاندي في قوله على مظلومية الإمام الحسين بقوله: تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوماً فأنتصر.



      غاندي.. محرر الهند

      -------------------------

      السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
      موقع باب الحوائج الشهيد عبد الله الرضيع عليه السلام
      http://www.al-asghar.com/arabic/

      Comment


      • #4
        بارك الله فيكم
        sigpic
        **
        مع تحيات أخوكم نوفل الفيصل
        البصرة

        Comment

        Working...
        X