إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حُبُ الحسين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حُبُ الحسين

    هذه القصيدة نظمتها بحب سيدي ومولاي الامام ابي الشهداء . اسألُ الله ان يتقبلها مني وان يسامحني عن اي لحنٍ او تقصير بحق سيدي ومولاي ابي عبد الله الحسين .
    .
    .
    قلبي بحبِكَ يا حسينُ متيَّم ُ
    و بآلِ بيتك َ يا ابن فاطمة مغرمُ
    لا زال صوتُكَ يا غريبُ مدوياً
    دوماً الى عرش الطغاةِ يهدمُ
    انت الهدى والطيبُ يا موئلَ التقى
    دينُ الجليلِ بفيض نحرك قائمُ
    يا ابن الذي فوق البراق ِ قد ارتقى
    وابن المقام وجودُ كفِكَ زمزم ُ
    انت ابنُ حيدرةَ الهزبر شجاعةً
    سيف ُ الإله وحربه ُ والضيغمُ
    انت ابنُ سيدةِ النساءِ فكيف لا
    نبكي لأمرك يا شهيد ُ ونلطمُ
    ها قد خجلت ُ من الإله ِ بمدحكم
    كيف المديحُ وذنبي المتعاظم ُ
    ام كيف ابدأُ بالمديح وقد بدى
    إنَّ المديح َ بفضل جودك َ قائمُ
    يا كاظِماً للغيض هادٍ للهدى
    تُكسي بجودكَ يا كريمُ وتطعم ُ
    اين الطغاة ُ بنو اميةَ اين مَن
    قد مهدوا دربَ الطغاة ِ ونظّموا
    اينَ الدعي ابن الدعي واين مَن
    فوق َ المنابر بالسباب ِ ترنموا
    زالوا كما زالت من الدهر جيفةٌ
    عبر العصورِ تفسخاً و تطمم ُ
    وبقيتَ للاحرار شمسَ كرامةٍ
    وتليدَ مجدٍ لات مجدك يُهدمُ
    فبثورةٍ قد قدتَها منصورةً
    اثبتَّ ان السيف َ بالدمِ يُهزم
    قد بان فيها حقدُ الِ اميةٍ
    حقدٌ قديمٌ اسودُ اليدِ غاشمُ
    يغني عن التوضيح يا نجل الهدى
    كانت سهام ُ القومِ طفلك َ تفطمُ
    قتلوك عطشاناً فيا تباً لهم
    والماءُ جارٍ بعدكَ الماءُ علقمُ
    رغمَ الذي نالتهُ منك سيوفُهم
    نلتَ المراد َ وعاد ثَغرُك َ يبسم ُ
    لم يشهد التاريخُ يوماً مثلها
    إذ من دمائك شيدَ نصرٌ حاسمُ

  • #2
    أحسنتم على جميل ماسطرتم
    وفقكم الله وزادكم رفعة وكرامة بحق محمد واله
    وأهلا وسهلا ومرحبا بكم في رياض الكفيل المباركة

    تعليق


    • #3
      شكراً جزيلاً على طيب اطراءكم

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        السلام عليكم

        السلام من السلام على خدام ابن الليث الهمام ومحطم الاصنام وأخو رسول الاسلام

        السلام على خدمة الحسين (ع) الشعراء الكرام

        قصيدة موفقه و تقبل الله عملكم الطيب و نرحب بكم مع شعراء الكفيل

        والسلام عليكم

        تعليق


        • #5
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . شكرا جزيلاً ( الكف الفضي ) وفقكم الله وسدد خطاكم .

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


            أحسنت أخي الفاضل على هذه القصيدة التي تحمل معانٍ سامية وفقك الله لتقديم الأروع.

            تعليق


            • #7
              ​شكرًا لكم لكل ماتقدموه للجميع
              sigpic

              تعليق


              • #8
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الاخت العزيزة شيماء سامي جزيل الشكر لحضرتكم والشكر والامتنان لايه الشكر على دعمكم و ثناءكم

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة فلاح عبد الحسن مشاهدة المشاركة
                  هذه القصيدة نظمتها بحب سيدي ومولاي الامام ابي الشهداء . اسألُ الله ان يتقبلها مني وان يسامحني عن اي لحنٍ او تقصير بحق سيدي ومولاي ابي عبد الله الحسين .


                  .
                  قلبي بحبِكَ يا حسينُ متيَّم ُ
                  و بآلِ بيتك َ يا ابن فاطمة مغرمُ
                  لا زال صوتُكَ يا غريبُ مدوياً
                  دوماً الى عرش الطغاةِ يهدمُ
                  انت الهدى والطيبُ يا موئلَ التقى
                  دينُ الجليلِ بفيض نحرك قائمُ
                  يا ابن الذي فوق البراق ِ قد ارتقى
                  وابن المقام وجودُ كفِكَ زمزم ُ
                  انت ابنُ حيدرةَ الهزبر شجاعةً
                  سيف ُ الإله وحربه ُ والضيغمُ
                  انت ابنُ سيدةِ النساءِ فكيف لا
                  نبكي لأمرك يا شهيد ُ ونلطمُ
                  ها قد خجلت ُ من الإله ِ بمدحكم
                  كيف المديحُ وذنبي المتعاظم ُ
                  ام كيف ابدأُ بالمديح وقد بدى
                  إنَّ المديح َ بفضل جودك َ قائمُ
                  يا كاظِماً للغيض هادٍ للهدى
                  تُكسي بجودكَ يا كريمُ وتطعم ُ
                  اين الطغاة ُ بنو اميةَ اين مَن
                  قد مهدوا دربَ الطغاة ِ ونظّموا
                  اينَ الدعي ابن الدعي واين مَن
                  فوق َ المنابر بالسباب ِ ترنموا
                  زالوا كما زالت من الدهر جيفةٌ
                  عبر العصورِ تفسخاً و تطمم ُ
                  وبقيتَ للاحرار شمسَ كرامةٍ
                  وتليدَ مجدٍ لات مجدك يُهدمُ
                  فبثورةٍ قد قدتَها منصورةً
                  اثبتَّ ان السيف َ بالدمِ يُهزم
                  قد بان فيها حقدُ الِ اميةٍ
                  حقدٌ قديمٌ اسودُ اليدِ غاشمُ
                  يغني عن التوضيح يا نجل الهدى
                  كانت سهام ُ القومِ طفلك َ تفطمُ
                  قتلوك عطشاناً فيا تباً لهم
                  والماءُ جارٍ بعدكَ الماءُ علقمُ
                  رغمَ الذي نالتهُ منك سيوفُهم
                  نلتَ المراد َ وعاد ثَغرُك َ يبسم ُ
                  لم يشهد التاريخُ يوماً مثلها
                  إذ من دمائك شيدَ نصرٌ حاسمُ
                  .ماشاء الله
                  ادام الله عليك توفيقه اخي فلاح
                  سأدس نفسي بين سطورها لاشير عليك باذنك في تعديلها
                  فاسمح لي


                  قلبي بحبِكَ يا حسينُ متيَّم ُ
                  و بآلِ بيتك َ يا ابن فاطمة (فاطم) مغرمُ
                  ام كيف ابدأ بالمديح ...ً.مكسور
                  ياكاظما للغيظ ياهاديا وهنا سينكسر الوزن فلا يجوز ان تقول هاد لانك عطف على منصوب وهو المنادي

                  زالوا كما زالت .....انكسار هاهنا
                  اتمنى لكم التوفيق

                  تعليق


                  • #10
                    شكراً جزيلاً ست حميدة . أسال الله يوفقك . استفدتُ كثيراً من ملاحظاتك .
                    هل بقية الابيات موزونه وصحيحة ؟

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X