كتاب الله في آياته دعوة في غاية الوضوح للتفكر والتأمل وعدم الجمود والركود ، وهذه الحركة الرائعة هي التي ترقي الانسان وتجعله عابداُ متفكراً تعدل عبادته عبادة مئات من الناس الذين يعبدون دون علم وفكر.