إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بركاة الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بركاة الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد أقول :
    عن أبي بصير قال : قال الصادق عليه السلام : [ من صلى على النبي وآله مئة مرة في كل يوم أسداها سبعون ملكا يبلغها إلى رسول الله صلى الله عليه وآله قبل صاحبه ] .
    عن ابن عباس قال : قال لي النبي صلى الله عليه وآله : [ رأيت في ما يرى النائم عمي حمزة بن عبد المطلب ، وأخي جعفر بن أبي طالب ، وبين يديهما طبق من نبق فأكلا ساعة ، فتحول النبق عنبا فأكلا ساعة ، فتحول العنب لهما رطبا فأكلا ساعة ، فدنوت منهما ، وقلت : بأبي أنتما أي الأعمال وجدتما أفضل ؟ قالا : فديناك بالآباء والأمهات وجدنا أفضل الأعمال الصلاة عليك ، وسقي الماء ، وحب علي بن أبي طالب ] .
    عن أبي عبد الله عليه الصلاة والسلام قال له رجل : [ جعلت فداك أخبرني عن قول الله تبارك وتعالى وما وصف من الملائكة : ( يسبحون الليل والنهار لا يفترون ) ،
    ثم قال : ( إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِي يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ) كيف لا يفترون ، وهم يصلون على النبي صلى الله عليه وآله ؟ فقال أبو عبد الله عليه السلام : إن الله تبارك وتعالى لما خلق محمدا صلى الله عليه وآله أمر الملائكة فقال : انقصوا من ذكري بمقدار الصلاة على محمد ، فقول الرجل صلى الله على محمد في الصلاة ، مثل قوله سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ] .
    في كتاب دار السلام فيما يتعلق بالرؤيا والمنام للمحدث النوري ص210 : [ وفيه عن كتاب رياض الأذهان : أن امرأة رأت بنتها في المنام وهي معذبة بأنواع العذاب ، فانتبهت باكية حزينة عليها ، ثم رأتها بعد يوم وليلة في المنام مسرورة فرحة ، تتنزه في روضة من رياض الجنان ، فسألتها عن ذلك فقالت : كنت معذبة للجرائم والعصيان ، واليوم مرَّ شخص على المقابر وصلى على النبي صلى الله عليه وآله الطاهرين مرات ، قسم ثوابها على أهلها ، فانقلب عذاب أهلها إلى الحور والقصور ] .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    راائع ماوضعت وسطرة ..سلمت يمناك..

    بارك الله فيك..*


    عليّ مع الحق
    والحقّ مع عليّ،
    يدور معه حيثما دار

    تعليق


    • #3
      الأخ الكريم
      ( سعيد التميمي )
      شكراً جزيلاً لكم على هذا المرور الطيب








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وعلى ال محمد
        احسنتم
        وكَثِيرِي بحقِهِ لَيسَ يُوفِي أَقلهُ

        فَواطِم مُحسن

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وعلى ال محمد
          جزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح الرائع

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة فواطم الصافي مشاهدة المشاركة
            اللهم صل على محمد وعلى ال محمد
            احسنتم

            الأخت الكريمة
            ( فواطم الصافي )
            شكراًجزيلاً لكم على هذا المرور الطيب








            ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
            فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

            فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
            وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
            كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة أم طاهر مشاهدة المشاركة
              اللهم صل على محمد وعلى ال محمد
              جزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح الرائع

              الأخت الكريمة
              ( أم طاهر )
              شكراً جزيلاً لكم على هذا المرور الطيب








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              يعمل...
              X