علمتني امي الا تكون خزانتي مملوءة وجاري يتضور جوعا
وان املأها بمتاع الدنيا وانسى متاع الاخرة ..
بمجرد اقتراب شهر رمضان ترى اغلب النساء تحث احداهما الاخرى على التسوق لشهر رمضان ونجدهنالك تسابق لاقتناء مالذ وطاب من المواد الغذائية والاطعمة منها ما يخزن في البرادات ومنها في دواليب البيت ومخازنه والكل يقول ماذا اشتريت اوخزنت لشهر رمضان ،اذهب قبل ان تنفذ البضاعة ،اذهب قبل ان يرتفع ثمنها الذي هذا ديدن التجار برفع الاسعار في هكذا مناسبات وووووكثير من الواوات ..
هل فكرنا كم بيت قبل شهر رمضان لايملك حتى غداءه وكم عائلة صامت وافطرت على ابسط ما جاد الله لهم من الطعام قد يكون القليل ولاكن اجره عند الله الكثير..
كم صحن اكلت منه القليل وافرغت الباقي في سلة النفايات ،بدل ذلك حبذا لو شركت احدهم بقسم من صحنك بدل من ان تكبه ....
هل فكرنا ماذا هيئنا من موائد الرحمن ،ماذا سنقدم من اعمال البر والتقوى ...
ترى هل تتساوى ايامنا واشهرنا وسنتنا هذة كالسنوات السابقة ..
اذا ماذا اعددنا لأخرتنا قبل دنيانا ..
هذا ما علمتني امي ان اذكر جاري وربي قبل ان اذكر بطني ودنياي ..
كل عام وانتم الى الله اقرب ...
اختكم .
ام محمدجاسم