طبتم أحبتي بكل خير ..

يُحكى أن رجلاً فقيراً كان لا يملك الاّ شاةً وكلب ..

فكان الكلب يحرسُ الشاة طول الوقت ..

ومرت السنون واصبح لدى ذلك الفقير قطيعاً من الاغنام ..

وتحسنت حالته المادية ..

وما زال ذلك الكلب يحرس الاغنام ويدافع عنها عن اي خطر يأتيها من هنا او هناك ..

وفي يوم من الايام مات الكلب فقرر صاحب الاغنام ان يقيم له جنازة ويبني له قبراً ..

فسمع والي البلاد بالخبر ..

فاستدعاه ليحاسبه على قراره هذا ..

فقال له : كيف تقيم لكلب جنازة وتبني له قبراً ؟

أما علمتَ ان في ذلك مخالفة تستحقُ عليها العقوبة ..

فقال صاحبنا بعد ان ايقنَ ان الوالي سيعاقبه :

يا مولاي ان كلبي هذا يستحق !!

لانه ترك ارثاً من الاغنام ..

واوصى للوالي بنصف تلك الاغنام ..

فتغيرت لهجة الوالي وقال :

رحمه الله وبماذا اوصى فقيدنا ؟؟!!


(شاهد القصة )

للاسف باتت هذه الثقافة هي الرائجة في كثير من تفاصيل تعاملاتنا ..

اليس كذلك أحبتي ..؟؟