⚫1-استبشارها ..
لما قتل أمير المؤمنين عليه السلام جاء الناعي فنعى أهل المدينة ، فلما سمعت عائشة بنعيه استبشرت وقالت متمثلة :
فإن يك ناعيا فلقد نعاه *
لنا من ليس في فيه التراب


فقالت لها زينب بنت أبي سلمة : ألعلي تقولين هذا ؟! فتضاحكت ، ثم قالت : أنسى ، فإذا نسيت فذكروني .


⚫2-سجودها ..
ثم خرت ساجدة شكرا على ما بلغها من قتله .


⚫3-شعرها ..
لما انتهى قتل أمير المؤمنين عليه السلام إلى عائشة قالت :
فألقت عصاها واستقر بها النوى * كما قر عينا بالإياب المسافر .


⚫4-تسميتها لغلامها ..
وروي عن مسروق أنه قال : دخلت على عائشة فجلست إليها فحدثتني واستدعت غلاما لها أسود يقال له عبد الرحمن فجاء حتى وقف وقالت يامسروق أتدري لم سميته عبد الرحمن ؟ فقلت : لا . فقالت حبا مني لعبد الرحمن بن ملجم .


⚫5-تحريرها للعبد ..
وقد بشرها بعض عبيدها بقتل علي صلوات الله عليه - شعر :
فإن يك نائيا فلقد نعاه
ناع ليس في فيه التراب


ثم قالت للعبد : من قتله ؟ قال : عبد الرحمن بن ملجم ، قالت : فأنت حر لوجه الله ،
وقد سميتك عبد الرحمن


📖 المصادر :
1-جواهر التاريخ/ج1-ص471 .
2-مقاتل الطالبيين ص27 .
3-تاريخ الطبري/ج5-ص150.
4-بحار الأنوار/ج32-ص341 .
5-تقريب المعارف-ص411 .