📃 روي عن الأصبغ بن نباتة أنَّه قال: لمَّا بويع أمير المؤمنين علي عليه السلام بالخلافة، خرج إلى المسجد فقال: (سلوني قبل أن تفقدوني؛ فوالله إنَّي لأعلم بالقرآن وتأويله من كل مُدَّعٍ علمه، فوالذي فلق الحبَّة وبرأ النَّسَمة لو سألتموني عن آية لأخبرتكم بوقت نزولها وفيمَ نزلت).


📚 مقدمة تفسير البرهان ١٦


📃 وكان عليه اَلسلام يعلم بجميع خصوصيَّات النزول من حيث الزمان والمكان كما يقول عليه السلام: (والله، ما نزلت آية إلاّ وقد علمت فيما نزلت وأين نزلت).


📚 حلية الأولياء ٦٧/١


📃 ويقول عليه السلام: (سلوني عن كتاب الله، فإنَّه ليس من آيةٍ إلاّ وقد عرفت أبليلٍ نزلت أو بنهارٍ، في سهْلٍ أو جبلٍ).


📚 أنساب الأشراف ٩٩/١

📃 وجاء في قوله عليه السلام: (ما نزلت على رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم آية إلاّ أقرأنيها وأملاها عليَّ فكتبتها بخطي، وعلّمني تأويلها وتفسيرها، وناسخها ومنسوخها، ومحكمها ومتشابهها، وخاصّها وعامّها، ودعا الله لي أن يعطيني فهمها وحفظها؛ فما نسيت آية من كتاب الله تعالى، وعلماً أملاه عليَّ وكتبته منذ دعا الله لي).


📚 الكافي ٦٤/١