🌷 فيمن راى الامام المهدي (عج) 🌷


🍃💎🍃 في كشف الغمة عن السيد باقي بن عطوة العلوي الحسيني أن أباه عطوة كان به إدرة ، وكان زيدي المذهب، وكان ينكر على بنيه الميل إلى مذهب الإمامية
ويقول لا أصدقكم ولا أقول بمذهبكم حتى يجئ صاحبكم، يعني المهدي (عج) فيبرئني من هذا المرض. وتكرر هذا القول منه فبينا نحن مجتمعون عند وقت العشاء الآخرة إذ أبونا يصيح ويستغيث بنا، فأتيناه سراعا
فقال: الحقوا صاحبكم فالساعة خرج من عندي فخرجنا فلم نر أحدا فعدنا إليه وسألناه
فقال: إنه دخل إلي شخص
وقال: يا عطوة،
فقلت: من أنت؟
فقال (عليه السلام): أنا صاحب بنيك قد جئت لأبرئك مما بك، ثم مد يده فعصر قروتي ، ومشى ومددت يدي فلم أر لها أثرا.
قال لي ولده: وبقي مثل الغزال ليس به قلبة، واشتهرت هذه القصة وسألت عنها غير ابنه فأقر بها .


📙📕المصدر : الزام الناصب في اثبات الحجه الغائب. ج2ص 5






🔷🔹 عجّل الله فرجه الشريف. 🔹🔷
الملفات المرفقة