بسمه تعالى وله الحمد

اللهم صل على محمد وآل محمد


كم يُصيبنا التذمر والجزع حينما يطرق البلاء بابنا وننسى ان كل بلاءٍ ما دون العافية نعمة

فعن حسين بن زيد بن علي قال :

(( دخلتُ مع ابي عبد الله الصادق (عليه السلام) على رجلٍ من أهلنا ، وكان مريضاً

فقال له أبو عبد الله :

أنساك الله العافية ولا انساك الشكر عليها

فلما خرجنا من عند الرجل قلتُ له : يا سيدي ما هذا الدعاء الذي دعوته به للرجل ؟

فقال (عليه السلام) :

يا حسين ، العافية ملكٌ خفي ، يا حسين العافية نعمة ، اذا فقدت ذُكرت

واذا وجدت نُسيت ، فقلتُ له : انساك الله العافية بحصولها ، ولا انساك الشكر عليها لتدم له

يا حسين ، إنَّ أبي اخبرني ، عن آبائه ، عن النبي (صلى الله عليه وآله) انه قال :

يا صاحب العافية اليك انتهت الاماني )) من كتاب عجائب القصص / ص 373.


اللهم إنّا نسأل دوام العافية وتمام العافية والشكر على العافية

عافية الدين والدنيا والاخرة .