بسم الله الرحمن الرحيم
القرآن عوالم : احد عوالمه القرآن المكتوب وهو هذا القرآن الذي نمسكه بأيدينا ونفتحه
ونقرأه باللسان واللفظ ..اي عالم المادة والنشأة العصرية ، وبما ان تحته صورة فما فوقه مثال
((وإن من شيئ إلا عندنا خزائنه ))...الحجر اية 21
(( وفي كتاب مكنون #لايمسه إلا المطهرون)) ....الواقعة آية 79
وهو القرآن الذي أنزل من مقام الأسماء والصفات من خزائن الربوبية والملكوت فأكتسب هذه الصورة
قال أمير المؤمنين {عليه السلام} : وأعلم أن لكل ظاهر باطن على مثاله .وهذا القرآن المكتوب صورة الإنسان الكامل
وذلك القرآن صورة الإنسان الكامل العينية ....الغرر والدرر (المجلسي)