ال اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
الى ولدي الغالي .....
مهما كبرت وكبرت تبقى ذلك الصغيرفي عيني ....خط شاربك ...ونمى...وأصبحت رجلاً ...عبرت مرحلة كبيرة في نظر نفسك أنت...ولكن في عيني ؛ذلك المدلل الذي يحتاج لرعايتي وان لم تطلبها مني...ا
لاتغيرك الايام أو ألسنين أو ألاصدقاء ...
بعد أن أنهيت دراستك أو حصلت على وظيفة تذكر...
انا امك ألتي أذبل ألكرى جفونها حتى تنام انت ...
وكم تمنت ان تمرض هي لتشفى أنت...
جاعت وجاعت حتى تشبع أنت ...
فيا ولدي لايعلو صوتك عليٍّ بنية انك كبرت ولا تعصٍ أمري بنية انك كبرت ...لان غضب الله من غضب الواليدين ورضا الله من رضا الواليدين
ولا تفضل من اصبحت امك الان على من تعبت وربت وسهرت وجاعت حتى أوصلتك الى ما أنت عليه الان ...واياك ومحدثة الليل عني ..
وأريد ان اذكرك يا ولدي العزيز انا لا منةً عليك مني بذلك لانه واجبي كأم وحبي لك من رب العالمين فطري الوجود ...ولكن أريد فقط أن تعلم أن كل ما أنت
فيه لولا مازرعه رب العزة في قلبي لك من حب وتفاني وتضحية لما وصلت الى ما وصلت اليه وتذكر ....وتذكر...وتذكر...ارفع يديٌ لك بالدعاء وأقول....
وفقك الله ورعاك وحفظك من كل سوء ورعاك من كل قلبي .

امك الداعية لك بالهداية والتوفيق
ام كرار...النجف الاشرف