إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مأساة..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مأساة..

    مأساة
    بينما نختم سنتنا الميلادية ببحر من الدماء إثر التفجيرات التكفيرية والتي راح ضحيتها العشرات من شعبنا المجاهد.. وهناك أيضاً على جبهات القتال من يعاني الجوع والعطش مضافاً الى البرد القارص الذي لا نشعر به أبداً بفضل حمايتهم وفدائهم لنا بأرواحهم حتى نهنأ بالعيش السعيد..
    وإذا نتفاجأ بوجود الحشود التي تحتفل بطريقة أشبه بالبهيمية من رقص وخلاعة ومجون، يصاحبها اللبس وقصات الشعر الغربي الذي لا يمت الى واقعنا الاجتماعي بشيء، فأصبحنا ننسلخ عن تقاليدنا وأصولنا التربوية، ومما يزيد الطين بلّة وجود هذا الأمر في المدن المقدسة التي يجب أن تنأى عن مثل هكذا أمور..

    فهل هو احتفال مع داعش الاجرامي لتنفيذه تلك الهجمات الدموية، أم احتفال لمواساة الأيتام والأرامل لفقدهم أعزائهم..
    قبل أيام كنّا نعيش ذكرى نهضة الإمام الحسين عليه السلام، وجلسنا وشاركنا لنستلهم الدروس والعبر..
    فأي دروس وعبر استلهمناها ونحن نحتفل بهذه الطريقة المشينة لهم بصورة خاصة وللمجتمع بصورة عامة..
    اذن ما هو الفرق بيننا وبين لا يتمذهب بمذهبنا ولا يتديّن بديننا..
    آهات مدوية وصرخات تهز الجبال يطلقها قلبي المكلوم علّها تجد من يسمعها فيرجع الى رشده..
    ولا أقول إلا إنا لله وإنا اليه راجعون وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون..


  • #2

    بارك الله بكم أخي العزيز المفيد وهذا الفكر يجب أن يعالج بالفكر البديل فالشباب طاقة يجب أن تستثمر ببث روح التضحية والايثار والعلم والعمل ونبذ الاراء التي تدعوا للتقليد الاعمى الذي يسلخ الانسان عن قيمه النبيلة والشريفة
    وهو واجب الجميع المعلم ,المدرس ,الاب ,الام ,العائلة , رجل الدين ,المؤسسات الحكومية والغير حكومية .
    لكن أين المنابر الاعلامية والفضائيات (الاسلامية ) التي تتغنى بالزيارة الاربعينية ماهو دورها ؟
    رأيي القاصر أن يكون هناك بديل والمهم ان يكون بعيد عن التطرف بديل علمي وعملي يصنع من الشباب قوة معالجة لهذه الظواهر ولكن باسلوب عملي مدروس يبين تلك الظواهر واسبابها ونتائجها وطرق علاجها ومن الله التوفيق .


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الأزري مشاهدة المشاركة

      بارك الله بكم أخي العزيز المفيد وهذا الفكر يجب أن يعالج بالفكر البديل فالشباب طاقة يجب أن تستثمر ببث روح التضحية والايثار والعلم والعمل ونبذ الاراء التي تدعوا للتقليد الاعمى الذي يسلخ الانسان عن قيمه النبيلة والشريفة
      وهو واجب الجميع المعلم ,المدرس ,الاب ,الام ,العائلة , رجل الدين ,المؤسسات الحكومية والغير حكومية .
      لكن أين المنابر الاعلامية والفضائيات (الاسلامية ) التي تتغنى بالزيارة الاربعينية ماهو دورها ؟
      رأيي القاصر أن يكون هناك بديل والمهم ان يكون بعيد عن التطرف بديل علمي وعملي يصنع من الشباب قوة معالجة لهذه الظواهر ولكن باسلوب عملي مدروس يبين تلك الظواهر واسبابها ونتائجها وطرق علاجها ومن الله التوفيق .
      حفظكم المولى العليّ القدير شيخنا العزيز..
      مع شديد الأسف بالنسبة لروافدنا الاعلامية وخاصة المتمثلة بالقنوات التي تُحسب على المذهب أصبحت تطبل مع الذين يطبلون.. بل هم من يزيدون على النار حطباً..
      ثم بصراحة شبابنا كلّه تقريباً مثقف وهو لا يحتاج الى من يدلّه على ما هو صالح للدين أم لا؟! ولكن يبدو انّهم يطبقون قاعدة (ساعة لك وساعة لربك).. ولكن الظاهر هو انه حتى هذه القاعدة لم تطبق بحذافيرها بل صارت (ساعة لربك وسنة لك).. إذا كانت هناك ساعة لربه أصلاً..
      الكارثة انّ غالبية الناس تقول لماذا لا يظهر الامام المنتظر عليه السلام؟؟ كيف يظهر إذا لم توجد قاعدة جماهيرية تؤمن بما يأتي به الامام عليه السلام، بل انّ أغلب هذه القاعدة أخذت من تقاليد الغرب وتربيته نبراسا لها!!!

      المشتكى لله..

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X