إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مزار عبدالله العسكري بن الكاظم عليه السلام بابل ناحية الشوملي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مزار عبد الله العسكري
    رد
    نقلا من الموقع الرسمي للعتبه الحسينيه المقدسه شذرات من ذهب عن حياة الإمام عبد الله العسكري ع
    تحتضن ناحية الشوملي في محافظة بابل، جسد سيد جليل يعود نسبه الى شجرة الإمامة الطيبة، إنه السيد عبد الله العسكري حفيد الإمام الكاظم (عليه السلام)، وأحد المعاصرين للإمام الحجة (عج).
    نسبه الشريف:
    هو السيد عبد الله العسكري، بن خليفة بن ابو عبد الله الحسين الكوفي، بن موسى الثاني ابو سبحة، بن ابراهيم المرتضى بن موسى بن جعفر (عليهم السلام)، يقع قبره الشريف في ناحية الشوملي بمحافظة بابل، وتشير المصادر بأن سنة استشهاده في عام 315 هجرية, ويعلو قبره الشريف قبة ومنارتين وتحيطه بساتين النخيل من كل جانب، وقد كان من المعاصرين للإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف).
    اكتشاف القبر الشريف
    الاستاذ (جاسم صبر) الأمين الخاصَ للمزار الشريف تحدث لمراسل الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة عن تاريخ اكتشاف القبر وبنائه قائلاً: اكتشف قبر السيد عبد الله العسكري قبل اكثر من 200 عام من قبل احد اجدادنا ويدعى الحاج داود الذي كان يسكن في هذه المنطقة الزراعية، وبحسب ما ذكره اجدادنا انه في احد الليالي رأى الحاج داود نورا يخرج من المكان وهو مكان مرتفع، وفي الليلة الثانية رأى نفس النور يخرج من نفس المكان فقرر ان يحفر المكان، وبعد الحفر وجد صخرة منقوش عليها الاسم المبارك للإمام عبد الله العسكري, وبعد التحري والذهاب للمرجعية الدينية العليا في فترة الخمسينات او الستينات من القرن المنصرم تم ثبوت النسب الشريف، وتبين انه من احفاد الإمام موسى الكاظم (عليه السلام)، فبني القبر الشريف".
    كراماته
    له عدة كرامات
    بلام الجراد في الستينات من القرن الماضي اجتاح العراق موجه من الجراد واكل جميع المحاصيل الزراعية باستثناء الارض التي يقع بها المزار الشريف التي يبلغ مساحتها 110دونم لم ياكل منها شى..فسمي بذلك
    وكذلك ابو زبده.. في عام 1932جاءت امراه ونذرت المزار الشريف عكه دهن حر فلما وصلت إلى المزار الشريف فوسوس لها الشيطان وأخذت قسم منها فتحولت الى مرمره وهي موجودة الآن.. وتشافي آلاف الحالات المرضية وقضاء الحوائج..
    وكذلك كل من يأتي للمزار الشريف طالبا الذريه الصالحه يرزقه الله ببركه الامام عبدالله العسكري ع

    مراحل البناء
    وعن مراحل بناء المزار الشريف قال الامين الخاص للمزار الشريف" ان المزار الطاهر شهد ثلاث مراحل للبناء، المرحلة الاولى كانت في عام 1930م، فقد شيدّت القبة الشريفة فوق القبر الطاهر حسب ما يذكره المؤرخين, اما المرحلة الثانية فكانت في عام 1967م، و تم فيها توسعة الصحن الشريف لاستيعاب الاعداد المتزايدة للزائرين, فيما كانت المرحلة الاخيرة للبناء في عام 2012م فقد تضمنت توسعة الصحن واعادة تأهيل القبة الشريفة، وبناء منارتين ضمن تصميم معد من قبل ديوان الوقف الشيعي، حيث تم تخصيص ما يقارب مليارين و 130 مليون دينار من تخصيصات ديوان الوقف الشيعي، ويكون التنفيذ من قبل الامانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة, واستمر العمل سنتين, وتقدر مساحة المزار المسجلة رسميا 400 متر، وفيما بعد تبرع اصحاب البساتين القريبة من المزار بأجزاء من اراضيهم لتضاف الى المزار الشريف".
    إحياء المناسبات:
    وأشار الأمين الخاصَ للمزار الى" ان المرقد الشريف يشهد احياء ذكرى استشهاد الامام موسى الكاظم (عليه السلام) في 25 رجب، إذ يقصده الالاف من الزائرين لتقديم التعازي للسيد عبد الله العسكري باستشهاد جده (عليه السلام) وايضا احياء شهادة الامام عبدالله العسكري ع ١٦ رجب وايضا احياءجميع ولادات ووفيات الائمة الاطهار (عليهم السلام), كما يشهد المزار حضور اعداد كبيرة من محبي اهل البيت (عليهم السلام) في الأول من محرم لاستبدال الراية لبدء موسم الأحزان".
    إدارة المزار

    وأوضح الأمين الخاصَ للمزار" هناك تعاون مشترك بين المزارين اضافة الى التعاون مع العتبات المقدسة في العراق, ويشهد المزار يوميا توافد الكثير من الزائرين من مختلف المحافظات العراقية خصوصا في ليالي الجمع، و يقوم العاملون بالتعاون مع اهالي المنطقة بتقديم ما يمكن للزائرين الكرام
    المصدر موقع العتبه الحسينيه المقدسه..
    https://imamhussain.org/news/3516


    اترك تعليق:


  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    نقلا من الموقع الرسمي للعتبه الحسينيه المقدسه
    شذرات من ذهب عن حياة الإمام عبد الله العسكري ع
    تحتضن ناحية الشوملي في محافظة بابل، جسد سيد جليل يعود نسبه الى شجرة الإمامة الطيبة، إنه السيد عبد الله العسكري حفيد الإمام الكاظم (عليه السلام)، وأحد المعاصرين للإمام الحجة (عج).
    نسبه الشريف:
    هو السيد عبد الله العسكري، بن خليفة بن ابو عبد الله الحسين الكوفي، بن موسى الثاني ابو سبحة، بن ابراهيم المرتضى بن موسى بن جعفر (عليهم السلام)، يقع قبره الشريف في ناحية الشوملي بمحافظة بابل، وتشير المصادر بأن سنة استشهاده في عام 315 هجرية, ويعلو قبره الشريف قبة ومنارتين وتحيطه بساتين النخيل من كل جانب، وقد كان من المعاصرين للإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف).
    اكتشاف القبر الشريف
    الاستاذ (جاسم صبر) الأمين الخاصَ للمزار الشريف تحدث لمراسل الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة عن تاريخ اكتشاف القبر وبنائه قائلاً: اكتشف قبر السيد عبد الله العسكري قبل اكثر من 200 عام من قبل احد اجدادنا ويدعى الحاج داود الذي كان يسكن في هذه المنطقة الزراعية، وبحسب ما ذكره اجدادنا انه في احد الليالي رأى الحاج داود نورا يخرج من المكان وهو مكان مرتفع، وفي الليلة الثانية رأى نفس النور يخرج من نفس المكان فقرر ان يحفر المكان، وبعد الحفر وجد صخرة منقوش عليها الاسم المبارك للإمام عبد الله العسكري, وبعد التحري والذهاب للمرجعية الدينية العليا في فترة الخمسينات او الستينات من القرن المنصرم تم ثبوت النسب الشريف، وتبين انه من احفاد الإمام موسى الكاظم (عليه السلام)، فبني القبر الشريف".
    كراماته
    له عدة كرامات
    بلام الجراد في الستينات من القرن الماضي اجتاح العراق موجه من الجراد واكل جميع المحاصيل الزراعية باستثناء الارض التي يقع بها المزار الشريف التي يبلغ مساحتها 110دونم لم ياكل منها شى..فسمي بذلك
    وكذلك ابو زبده.. في عام 1932جاءت امراه ونذرت المزار الشريف عكه دهن حر فلما وصلت إلى المزار الشريف فوسوس لها الشيطان وأخذت قسم منها فتحولت الى مرمره وهي موجودة الآن.. وتشافي آلاف الحالات المرضية وقضاء الحوائج..
    وكذلك كل من يأتي للمزار الشريف طالبا الذريه الصالحه يرزقه الله ببركه الامام عبدالله العسكري ع

    مراحل البناء
    وعن مراحل بناء المزار الشريف قال الامين الخاص للمزار الشريف" ان المزار الطاهر شهد ثلاث مراحل للبناء، المرحلة الاولى كانت في عام 1930م، فقد شيدّت القبة الشريفة فوق القبر الطاهر حسب ما يذكره المؤرخين, اما المرحلة الثانية فكانت في عام 1967م، و تم فيها توسعة الصحن الشريف لاستيعاب الاعداد المتزايدة للزائرين, فيما كانت المرحلة الاخيرة للبناء في عام 2012م فقد تضمنت توسعة الصحن واعادة تأهيل القبة الشريفة، وبناء منارتين ضمن تصميم معد من قبل ديوان الوقف الشيعي، حيث تم تخصيص ما يقارب مليارين و 130 مليون دينار من تخصيصات ديوان الوقف الشيعي، ويكون التنفيذ من قبل الامانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة, واستمر العمل سنتين, وتقدر مساحة المزار المسجلة رسميا 400 متر، وفيما بعد تبرع اصحاب البساتين القريبة من المزار بأجزاء من اراضيهم لتضاف الى المزار الشريف".
    إحياء المناسبات:
    وأشار الأمين الخاصَ للمزار الى" ان المرقد الشريف يشهد احياء ذكرى استشهاد الامام موسى الكاظم (عليه السلام) في 25 رجب، إذ يقصده الالاف من الزائرين لتقديم التعازي للسيد عبد الله العسكري باستشهاد جده (عليه السلام) وايضا احياء شهادة الامام عبدالله العسكري ع ١٦ رجب وايضا احياءجميع ولادات ووفيات الائمة الاطهار (عليهم السلام), كما يشهد المزار حضور اعداد كبيرة من محبي اهل البيت (عليهم السلام) في الأول من محرم لاستبدال الراية لبدء موسم الأحزان".
    إدارة المزار

    وأوضح الأمين الخاصَ للمزار" هناك تعاون مشترك بين المزارين اضافة الى التعاون مع العتبات المقدسة في العراق, ويشهد المزار يوميا توافد الكثير من الزائرين من مختلف المحافظات العراقية خصوصا في ليالي الجمع، و يقوم العاملون بالتعاون مع اهالي المنطقة بتقديم ما يمكن للزائرين الكرام
    المصدر موقع العتبه الحسينيه المقدسه..
    https://imamhussain.org/news/3516

    اترك تعليق:


  • أم طاهر
    رد










    اترك تعليق:


  • مزار عبدالله العسكري بن الكاظم عليه السلام بابل ناحية الشوملي









المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X