إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المــــــــــــــــــــــــــــلف الاســـــــــــــــــــــــــــري ....

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خادمة الحوراء زينب 1
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ********************
    قـــضــم الأظـــافـــر:
    إن عادة قضم الأظافر سيئة جداً ومزعجة المنظر للطفل وللأهل معاً. وهذه قد تنشأ من خلال مص الإصبع إذا لم يستطع الطفل التخلص منها وقد تبدأ في عمر متأخر عند بعض الأطفال من عمر ثماني سنوات. وهذه العادة المزعجة والسيئة هي أكثر صعوبة في المعالجة لأنها الأكثر رسوخاً وبالتالي أقل قابلية للتغيير.
    أسبابها:
    هناك أسباب جسمية ووراثية كالإصابة بالديدان، وتضخم اللوزتين أو الزوائد الأنفية واضطرابات الغدد. بالإضافة إلى الحالة الوراثية من الوالدين مثلاً. وهنا أسباب نفسية:
    1- الشعور بالبؤس الناشئ‏ عن عجز الطفل من الوصول إلى الهدف أو المستوى الذي يسعى إليه خصوصاً إذا أدى ذلك لحرمانه من مميزات معينة.
    2- وجوده في مكان لا يحبه فيشعر فيه بالشقاء وعدم الاستقرار. ذلك المكان المملوء بالمعوقات أمام تحقيق حاجاته الحرية، اللعب، الحركة....
    3- وقد تظهر هذه العادة في حالات التعب الشديد، أو الإهمال والحرمان وهذا قد ينتج عن الغيرة من طفل آخر عندما يولد طفل جديد في العائلة وهذا من أكثر الأسباب بروزاً.
    4- ضعف التوافق النفسي والاجتماعي عندما يحاول الطفل أن يعاقب نفسه من خلال والديه الشعور بالسّخط على الوالدين....
    5- وأخيراً قد تكون دليلاً على فشل الأهل في عملية التنشئة.
    سبل الوقاية والعلاج:
    قد تشترك سبل الوقاية وعلاج قضم الأظافر مع ما مر من علاج الأصابع ولكنها ق
    قـــضــم الأظـــافـــر:
    إن عادة قضم الأظافر سيئة جداً ومزعجة المنظر للطفل وللأهل معاً. وهذه قد تنشأ من خلال مص الإصبع إذا لم يستطع الطفل التخلص منها، وقد تبدأ في عمر متأخر عند بعض الأطفال من عمر ثماني سنوات. وهذه العادة المزعجة والسيئة هي أكثر صعوبة في المعالجة لأنها الأكثر رسوخاً وبالتالي أقل قابلية للتغيير.
    أسبابها:
    هناك أسباب جسمية ووراثية كالإصابة بالديدان، وتضخم اللوزتين أو الزوائد الأنفية واضطرابات الغدد. بالإضافة إلى الحالة الوراثية من الوالدين مثلاً. وهنا أسباب نفسية:
    1- الشعور بالبؤس الناشئ‏ عن عجز الطفل من الوصول إلى الهدف أو المستوى الذي يسعى إليه خصوصاً إذا أدى ذلك لحرمانه من مميزات معينة.
    2- وجوده في مكان لا يحبه فيشعر فيه بالشقاء وعدم الاستقرار. ذلك المكان المملوء بالمعوقات أمام تحقيق حاجاته الحرية، اللعب الحركة....
    3- وقد تظهر هذه العادة في حالات التعب الشديد، أو الإهمال والحرمان وهذا قد ينتج عن الغيرة من طفل آخر عندما يولد طفل جديد في العائلة وهذا من أكثر الأسباب بروزاً.
    4- ضعف التوافق النفسي والاجتماعي عندما يحاول الطفل أن يعاقب نفسه من خلال والديه الشعور بالسّخط على الوالدين....
    5- وأخيراً قد تكون دليلاً على فشل الأهل في عملية التنشئة.
    سبل الوقاية والعلاج:
    قد تشترك سبل الوقاية وعلاج قضم الأظافر مع ما مر من علاج الأصابع ولكنها قد تتميز عنها في بعض الجوانب الأخرى خصوصاً أنها أكثر بروزاً عند الكبار.
    1- المحافظة على عدم إبقاء الأظافر بارزة وطويلة.
    2- جعل الطفل يمارس نشاطات عضلية بشكل متواصل.
    3- استخدام بطاقات يدون فيها الطفل عدد المرات التي يقضم فيها أظافره ثم يحاول التقليل منها.
    4- المكافآت: بأن يتابع الأهل هذا السجل أعلاه مع ولدهم ومكافأته إذا ما لاحظوا تدنياً كبيراً في القضم كاصطحابه في نزهة، مشاهدة التلفاز...
    5- العقوبات: وهي سحب المكافآت التي سبق الوعد أو العمل بها.
    6- التدريب على زيادة الوعي، وذلك بأن يحاول ذلك أمام المرآة دون أن يقضم ليعرف قبح فعله ثم يردّد بصوت مسموع: لن أفعل ذلك بعد اليوم..
    7- تعليم الاستجابة المنافسة: وذلك بالقيام بحركات عضلية مد الذراعين، وضم قبضة اليد وتكرار ذلك حتى يشعر بالتعب، استعمال السُّبحة المسبحة.
    8- تعليم الطفل الاسترخاء: بما أن القضم ناتج غالباً عن القلق والتوتر والاضطراب فلا بد من محاولة التحكم بهذه والأمور وذلك عبر:
    أ - الاسترخاء العضلي التام.
    ب - المزاوجة بين الاسترخاء العضلي والكلمة الدالة عليه إهدأ، وتكرارها مع تمارين الاسترخاء العضلي.
    وفي الختام لا بد من الإشارة إلى أمرين:
    أ - عدم إظهار الاهتمام الزائد من قبل الأهل بهذه الحالة، وعدم المبالغة في المنع عنها لأنها ستؤدي إلى ازديادها أو الانتقال إلى مشكلة أخرى.
    ب- تخليص الطفل من أسباب القلق والتوتر والاضطراب والشعور بالذنب وهذا من أهم العلاجات وأنفعها على الإطلاق.

    اترك تعليق:


  • خادمة الحوراء زينب 1
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -----------------------------
    مــــص الأصــــابــــع:
    مصّ الأصابع عادة بل تكاد تكون عرفاً شائعاً عند الأطفال ما بين السنة والثلاث سنوات وقد تكون بدايتها من الأشهر الأولى للطفل. وفيما قد تختفي وتنتهي بعد هذا السن نراها تستمر إلى عمر الخمس سنوات عند بعض الأطفال أو تأخذ منحىً آخر أشد تعقيداً عند بعضهم الآخر وهي عادة قضم الأظافر. والملاحظة الجديرة بالاهتمام أن أطفال الأرياف لا يعانون من هذه الظاهرة ويعزو بعضهم السبب إلى وجود الطفل الدائم إلى جانب أمه فهذا أشد التصاقاً بها فيما يقول آخرون بأنه حصول الطفل على حقه الكامل من الرضاعة الطبيعية من أمّه فيحصل بالتالي على دف‏ء وحنان الأمومة الكافيين له. وقد تكون هذه الحالة مص الإصبع تعويضاً عن الرضاعة خاصة إذا تم فطامه قبل الوقت اللازم حق الرضاعة الشرعي سنتان هجريتان بنص القرآن الكريم، فيلجأ إليها بعد الفطام عند كل موقف إحتياطي أو أزمة نفسية أو عندما يترك وحيداً لتكون الإشباع البديل له. فيما قد تكون شعوراً بالمتعة والراحة والاسترخاء تارة أخرى.
    أســـبـــاب الـــمـــصّ:
    1- القلق وذلك عندنا يكون الطفل في جوّ مشحون بالانفعالات أو بين أفراد عصبيين.
    2- التغذية غير الكافية والتي تنجم عن تباعد أوقات وجبات الطعام.
    3- سوء معاملة الأهل عند الأكبر سناً كالنقد المستمر له أو القسوة المفرطة أو الضرب وغير ذلك.
    4- ضعف القدرة على التحصيل عند التلميذ في السنوات الأولى فيما إذا تعرّض للإهمال أو النبذ والاتهام بالغباء.
    5- وقد تنجم عند بعضهم عن الأمراض الجسدية ضيق التنفس والتهاب اللوزتين وسوء الهضم واضطرابات الغدد..
    هذه الأسباب قد تجعل من الطفل إنعزالياً وخجولاً وغير قادر على مواجهة المشكلات والتعويض عنها بعادة مص الأصابع.
    أضــــرار مــص الأصـــابـــع:من أضرار مص الأصابع إذا ما استمر طويلاً:
    1 - نتوء الأسنان إلى الخارج وعدم إطباقها بشكل صحيح.
    2 - عدم ظهور الأسنان الدائمة بعد التبديل فيما إذا استمرت إلى ما بعد السنوات السبع.
    3 - تكوين وترسيخ المعنى العدواني للعض عند الطفل.
    4 - العزلة والانقطاع عن العالم الخارجي وعدم الانتباه والتركيز في الأمور اليومية.
    طـــرق الـــوقـــايـــة والـــعــلاج
    1- توفير الأمان والجوّ المريح في المنزل وإزالة مظاهر القلق والاضطراب التي يتعرض لها الطفل.
    2- الـــتـــجـــاهـــل: وذلك بعدم إظهار الاهتمام الزائد بهذه الحالة لأن النهي المستمر والتهديد والوعيد قد يقوي مشاعر الكراهية عنده وتدفعه إلى العناد والمقاومة.
    3- الإرشـــــاد: توجيهه للتخلص منها شيئاً فشيئاً حتى لا يسبب الضغط ظهور مشكلة أخرى. فترك العادة لا يعني التخلص منها إذا لم تقضِ على الأسباب لأنه سيلجأ إلى إشباع آخر قد يكون أشد ضرراً وأكثر وقعاً على نفسه. وهذا يتم بإشغال يديه بنشاطات هادفة وبنّاءة على أن نوفّر له الألعاب المتنوعة التي تُبقي يديه مشغولتين.
    4- استخدام مصاصة كاذبة بلاستيكية في الفترة الأولى وهي وإن كانت سيئّة إلا أنها أقل ضرراً وأسهل في المنع فيما بعد.
    5- إطالة فترة إرضاع الطفل من الأم بالدرجة الأولى خصوصاً إذا كان يلجأ الى المص بعد الرضاعة مباشرة، وعدم الاستعجال في إنهاء وقت إطعامه ثم تأخير فطامه أيضاً.
    6- الثواب والعقاب وذلك بإظهار المدح أو بإعطائه مكافأة ملموسة كلما شاهد الأهل الإصبع جافاً، بأن نضع له نجمة وكل عدد من النجمات مكافأة. أما العقاب فهو حرمانه من بعض الأمور التي يُحبها لن أقرأ لك قصة اليوم، لن تشاهد التلفاز لفترة معينة... إذا شوهد يمص إصبعه.
    7- الـــتـــوجـــيــه: وهذا مع الأطفال الكبار الذين يعون هذه العادة وذلك بذكر سلبياتها ومضارها.
    8- الإيـــحـــاء: بأن نساعدهم على التخلص منها عند النوم مثلاً لأنها أكثر حصولاً، وذلك بالهدهدة وذكر بعض الأمور التي توحي لهم بالابتعاد عنها، أثناءها، الآن أصبحتُ كبيراً، وسأذهب إلى المدرسة وأكون مثل الكبار ولن أمص إصبعي، سأتصرّف مثل الكبار، أنت ذكي جداً....
    9- الــــعـــنـــايـــة الــصــحــيــة: وذلك بالانتباه فيما إذا كان يعاني من مشاكل صحية ثم العمل على إزالتها.

    اترك تعليق:


  • خادمة الحوراء زينب 1
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ********************
    التربية الفاشلة
    يتداول الكثير من الناس وخصوصاً بعض التربويين من المدرسين والمعلمين مقولة ( العصا خرجّت أجيالاً من الأطباء والمهندسين واصحاب الشهادات العليا)
    ولا اعلم مصدر هذه المقولة واتساءل هل هي آية قرآنية أو حديث نبوي شريف أو حديث من أئمة أهل البيت أو لتربوي ناجح لتكون منهاجاً ونبراساً للكثيرين من الذين نالهم العنف في أيام طفولتهم؟
    نعم هي مقولة تدل على أن من يتخذها منهجا وخطة لتعديل سلوك طفل هو شخص معنَّف في أيام طفولته أي إنه تعرض إلى ضرب وقسوة وظلم لتتشكل شخصيته بهذا الشكل الذي تجعله إنساناً فاقداً لصفات الإنسانية الأساسية.
    واقعاً إن لسان الكثير اليوم يقول: لقد نشأنا في بيئات قاسية بين احضان والدين لا يعرفون أساليب التربية الصحيحة سوى الضرب والقسوة وبين مدارس تتخذ من أسلوب القسوة والضرب والاستهزاء والنقد والتوبيخ منهجاً لتعديل سلوك الأطفال وتعليمهم.
    والأغلب من الآباء والأمهات لا يفقهون من أساليب التربية شيئاً وقد تربوا بهذه الطريقة المعنّفة ويعكسونها الآن على أبنائهم وطلابهم هذه هي الحقيقة المرة التي نشأنا وتربينا عليها والمستغرب أنها متّبعة إلى وقتنا الحاضر رغم التطور والتقدم الذي تمر به الأمة ولكن نأسف عّلى أمة لم تتبع وصايا خالقها ولم تنصع إلى توجيهات نبيها الكريم (صلى الله عليه واله وسلم).
    والآن إلى ماذا؟
    الآن نعاني من ويلات كثيرة: فقدان للثقة تردد في اتخاذ القرارات مخاوف من المستقبل وعيش في ماضي سلبي سحيق وأبناء غير مسؤولين ولا يتحملون أدنى مسؤولية.
    هكذا تشكلت أغلب شخصياتنا بسبب التعنيف الاجتماعي الجماعي الذي يمارسه الجميع تقريباً إلا نسبة قليلة من المثقفين الواعين.
    نعم إنه التعنيف يا سادة!
    هذا ما يقصده البعض من أن العصا ربّت أجيالاً من الأطباء والمثقفين و...
    نعم.. أطباء فاقدون للمهنية والإنسانية ويتّفقون مع أصحاب الصيدليات والمختبرات الطبية من أجل سرقة مال الفقراء بشتى أنواع التحايل..
    أبناء تمت تربيتهم على الخوف وحب المال دون العناية بغرس القيم التربوية والأخلاقية في نفوسهم فنشؤا بدون إنسانية..
    إنها العصا يا سادة يا كرام!
    يقول أحدهم: عندما أتعامل مع أولادي باللين والحب لا يستجيبون ولا يطيعون وإذا كنت قاسياً معهم أو استخدمت الصياح والتهديد فأنني أرى استجابة سريعة لهم في إطاعتهم لما أريد وأرغب!
    ونقول: إن أساليب التربية تحتاج إلى وقت طويل لتعطي ثمار ناضجة وهذه الثمار سنقطفها في الوقت المناسب لأن البناء الصحيح سيكون قوياً ويتحمل صعوبات الحياة واختباراتها...
    أما ما يأتي بسرعة فأنه سيرحل بسرعة لأنه بدون جذور وأساسه هش وخاوي.
    ممكن أن تأتي القسوة بنتائج سريعة في طاعة الأبناء وانقيادهم لرغباتنا وتوجهاتنا ولكنها ستكون بدافع الخوف لا بدافع الإيمان والاعتقاد بما نقول وهذا ما يجعل تأثيرها بشكل وقتي لا يستمر إلى وقت طويل ويبقى هذا التأثير مادام عامل الخوف موجوداً أما إذا زال وتلاشى العامل المؤثر كوجود الأب مثلاً فإن تصرفات الأبناء ترجع إلى أصلها.
    والأطفال سيتعلمون الازدواجية في التعامل بسبب الخوف فأمامنا يفعلون ما نريد وخلفنا يعملون شيئاً آخر أي إننا نقوم بتربيتهم على أساس الخوف لا القناعة وبالتالي ستكون تربية سلبية قائمة على أساس ضعيف ووقت قصير وسنقوم بإنشاء جيل يكذب ويناقض نفسه ويختلق الأعذار وغير مسؤول وهذا ما يدمر المجتمع...
    التربية السليمة هي تلك التربية التي تجعل أبناءنا يتصرفون أمامنا وفي غيابنا بوتيرة واحدة وقناعة تامة ناشئة من الاحترام المتبادل بين الأهل والأولاد وهذا ما أكد عليه الشارع المقدس وحث عليه النبي الاكرم وأهل بيته الكرام.

    اترك تعليق:


  • خادمة الحوراء زينب 1
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    عشرة نصــائح أثناء عقاب الأبناء
    1- فترة ما قبل المدرسة إذا أخطأ الطفل واستحق العقاب يجب أن يكون العقاب بسيطاً بعدها يمكن حرمانه من لعبة محببة أو مشاهدة الكرتون.
    2-بعد سن 7 سنوات حيث بدأ الابن يتعلم ويفهم المعايير الاجتماعية والفرق بين الحلال والحرام يجب تعليمه الفرق بين حدود أشيائه وأشياء غيره حتى لا يعتقد أن كل ما في البيت ملكه ويتصرف به كيف يشاء حتى يتعلم الانضباط.
    3-البعد عن الضرب العنيف والضرب على الوجه أو باستخدام الخرطوم أو الحزام أو الضرب بالحذاء أو القرص فى أماكن خاصة من جسده لأن كل هذا يسبب الإهانة الكبيرة للطفل ولا تمحى من ذاكرته طوال عمره.
    4-الابتعاد عن تعذيب الطفل بدعوى تربيته باستخدام الشطة ( الفلفل ) أو لسعه بالنار لأن هذا كله يحطم معنوياته بشدة.
    5- الهدف من العقاب تغيير سلوك خاطئ عند الأبناء وليس حرباً بين الأب أو الأم والأبناء لأن العناد بين الطرفين لن يصل للهدف المنشود وهو تربية الابناء بشكل صحيح.
    6- الابتعاد تماماً عن الألفاظ السيئة التي يرددها الآباء على مسمع أبنائهم مثل : غبي ، كلب ، حمار ، أنت دائماً لا تصلح لشيء الحمار يفهم أكثر منك .. وهكذا.
    7- بعد البلوغ يجب تغيير كل طرق التعامل مع الأبناء ومنع الضرب نهائياً لأن الأبناء يعتبرون أنفسهم كباراً حتى ولو كانوا أطفالاً من الداخل ولكن الصداقة بينهم وبين الآباء هي الحل الأمثل للتقرب من أفكارهم واهتماماتهم وأحلامهم والنصح غير المباشر وسرد القصص وملخص تجارب الآخرين أفضل من التحذير والتعليمات المباشرة التي يرفضها الأبناء في هذه السن.
    8-لا يجوز أن يرانا الأبناء في فعل يستوجب العقاب فلا يجب أن يجد الابن أباه يتجسس عليه أو أمه تكذب أمامه أو نعده بشيء لا نستطيع الوفاء به لأنه لن يقبل التناقض.
    9- كل ممنوع مرغوب وسياسة المنع لا تجدي مع المراهقين بل الحوار معهم أجدى وأنفع من منعه.
    10- التركيز على المكافآت .. إذا فعل شيئاً إيجابياً ومفيداً فلا يوجد طفل يخطيء طوال حياته

    اترك تعليق:


  • خادمة الحوراء زينب 1
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ---------------------------
    همسة زوجية
    الحياة الزوجية من سُنن الحياة وهي حلم الجميع للعيش بسعادة بعيداً عن المشاكل التي تؤدي للإنفصال ..
    فالحياة الزوجية فن يجب إتقانه للإبتعاد عن الأزمات والمشكلات لذلك يجب إتباع بعض النصائح للحفاظ على حياة زوجية مثالية ..
    اولاً : توفير الوقت لا بد من تخصيص وقت إن كان من قبل الزوجة او الزوج للحديث والتمتع مع بعضهما والتحدث في الامور الخاصة ومن الممكن قضاء هذا الوقت خارج المنزل بعيداً عن اجواء المنزل المملة..
    ثانياً: الحب تعلم الحب فالحب لا يعني العشق فقط فالحب فن في حد ذاته حيث ان الحياة الزوجية السعيدة تحتاج الى بعض الحب ومن المهم قول كلمة ( احبك ) بين الحين والاخر ..
    ثالثاً: ذكر المحاسن فمن المهم مدح الزوج لزوجته ومدح الزوجة لزوجها امام الجميع فبعض الأمور البسيطة قد تشعر الطرف الآخر بالإهتمام والحب ..
    رابعاً: الإبتعاد عن الغيرة المبالغ بها فأن الغيرة الزائدة عن الحدود تولد المشاكل بين الزوجين وتجعل الحياة بينهما تعيسة ..
    خامساً : تدخل الأهل لابد من حل المشاكل في البيت بعيداً عن تدخل الأهل او الاصدقاء فالخلافات الزوجية شيء لابد منه ويجب حل هذه المشاكل بحكمة بين الزوجين وبدون تدخل اي طرف آخر..
    سادساً : الصدق والصراحة يجب ان يتعود الزوجين دائماً على الصدق والصراحة في ما بينهما لكي تنبني حياتهما الزوجية على أُسس سليمة ولا تتعرض للأنهيار في يومٍ من الايام ..
    في الختام : نتمنى لكم حياة زوجية هانئة مليئة بالحب والسعادة والوئام ..

    اترك تعليق:


  • خادمة ام أبيها
    رد
    💠🍒💠. اختيار الزوج واختيار الزوجه ........💠🍒💠

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨✨
    اللهم صل على محمد وال محمد ✨✨
    💠🍒💠🍒💠🍒💠🍒💠
    ..............
    اختيار الزوج واختيار الزوجه ........
    عندما وجه الدين الشاب المقبل على الزواج إليكم حديث الرسول صل الله عليه واله وسلم ........
    "تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس واظفر بذات الدين تربت يداك .....
    فالمرأه المؤمنه هي التي تصون عرضها وشرفها وتحفظ قلبها وتحفظ جسدها بالحجاب الزينبي الكامل فالمرأه المؤمنه عاقله ورعه تقيه نقيه طاهره صلبة الايمان هي المرأة التي تعيش على سيرة اهل البيت بأقوالها وافعالها وهي التي تعيش على نهجِ فاطمه وزينب عليهن السلام .........
    هي التي تبتعد عن العلاقات العابره وتنتظر نصيبها بالحلال ......
    هي التي تعلم بأن الله يراقبها وتخاف الله وتغضُ بصرها وتجعل رضى الله فوق كل شيء ........
    هي التي تبتعد عن كل علاقة تخدش قلبها وتتذكر قول الله تعالى ......
    لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ ۚ.......
    فالزوجه الصالحه هي خير متاع ......
    لحديث النبي صل الله عليه واله وسلم ........
    "الدنيا متاع وخير متاعه الزوجه الصالحه"..... .....
    وعندما تريدين ان تختاري زوجاً .....
    لاتقولي اريد وسيماً اوذا مال .......
    وتذكري حديث الرسول صل الله عليه واله وسلم .......
    إذا جائكم من رضيتم دينه وخلقه فزوجوه ........
    لم يتكلم عن جماله الظاهري بل قال عن الجمال الباطني وهو الدين والخلق.......
    وسعادتك لاتكون الا مع الزوج الصالح وليس الزوج الجميل ........
    ولاتقولي لااريد فقيراً فالفقر ليس عيب ......
    وتذكري قول الله تعالى........ . .............
    بسم الله الرحمن الرحيم . (وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ ۚ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [سورة النور 32]...........
    ولاتقولي الفقير لن يسعدني ولاتقولي لاتكون راحتي مع رجل فقير .........
    بل تذكري قول الله تعالى ........
    ﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(21)﴾
    وعندما تطلبين مهراً لاتطلبي اغلى المهور وتنافيسنا صديقاتك به ....
    بل امتثلي وسيري كما قال رسول الله صل الله عليه واله وسلم ......
    خير نساء امتي ايسرهن مهراً ......
    ومااجمل ان يكون مهركِ جزء من القرءان ........
    وعندما تتزوجين لاتقولي ليس واجبي ان اخدم زوجي او اطبخ
    بل تذكري حديث الامام موسى بن جعفر عليه السلام .......
    "جهاد المرأة حسن التبعل"
    .
    .

    اترك تعليق:


  • فداء الكوثر
    رد
    *أخـتـلاف.الـرأي.بيـن.الأبـويـن* 🌠🌠🌠



    *♦نجد في العديد من الأسر إذا قام أحد الأبوين بعقاب الطفل يحاول الطرف الآخر التدخل لمنع هذا العقاب أو كسره في غيابه والتكتم على الأمر*



    *❎وهو سلوك تربوي خاطئ يُعلم الطفل الكذب والخداع وعدم إدراك أخطاءه كما إنه يعزز من الانقسام في الأُسرة على المدى البعيد*




    *💯حيث ينجذب الطفل إلى الطرف المتسامح ويبدأ في النفور من الطرف الذي يعاقبه*
    *ويجعل الطفل مشتتًا بين الأوامر المتضاربة للأب والأم*
    *مما ينعكس على شخصيته وسلوكه في وقت لاحق*


    🌠🌠🌠🌠🌠🌠🌠

    اترك تعليق:


  • خادمة ام أبيها
    رد
    🌱🌺🌱 أربعة وثلاثين نصيحة للمتزوجين، بها يكسبوا قلوب زوجاتهم 🌱🌺🌱

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨✨
    اللهم صل على محمد وال محمد ✨✨
    🌱🌱🌺🌺🌺🌱🌱

    1. تذكر دائما أنك متزوج من أنثى وليس من رجل.
    2. لا تنتصر عليها في كل معركة.
    3. أعطها الحرية التامة في بيتها، ولا تتدخل مطلقا في شؤونها.
    .

    4. اثنِ عليها باستمرار وخصوصا عند أهلك، وأعطها اهتماما خاصا بحضرتهم.
    5. تغنى بكل تفاصيلها وكن لماحا ولاحظ أي تغيير يطرأ.
    .
    .

    6. فاجئها في يوم بهدية لم تكن تتوقعها، وبهدايا صغيرة من وقت لآخر.
    7. أرسل لها من حين لآخر رسائل جوال رقيقة. .
    .

    8. لا تتجسس، وإياك والشك والمبالغة في الريبة.
    9. احرص على إشباعها عاطفيا وجسديا.
    10. كن قوي الشخصية من غير عنف ولا فحش.
    .
    .

    11. لا تنقل ما يدور بينكما لوالدتك.
    12. أعطها إذنك، تهديك قلبها وعقلها.
    13. الكرم ثم الكرم ثم الكرم!.
    .
    .

    14. تفهم حجم الضغوطات عليها، وأفصح عن تقديرك لما تبذل.
    15. دللها دائما و (دلكها) من حين لآخر.
    .
    .

    16. اتصل عليها من العمل لا لتسألها عن الغداء بل لتقول لها (أحبك). 17. اربط جأشك أثناء الخلاف، فلا يرتفع صوتك، ولا تتلفظ بساقط القول.
    .
    .

    18. أكرم أهلها واذكر والديها بخير، ولا تنس دعوتهم كل فترة.
    19. اهتم بنظافتك الشخصية وخصوصا فمك، واستحم مرة يوميا على الأقل.
    .
    .

    20. لا تحرمها كل ما تطلب، ولا تعطها كل ما تطلب.
    21. نادها بتصغير اسمها أو باسم (الدلع)، ولا تكنيها بأم فلان!.
    22. كن رحيما حنونا معها، فأصحاب القلوب الكبيرة يكسبون دائما.
    .
    .

    23. حسسها بقيمتها وحاجتك إليها، وأنك فخور بها.
    24. تغاضى عن التوافه، وترفع عن صغائر الأمور، ولا تستقصي عن كل شيء.

    25. ادفن مواقفها القديمة السلبية في قبر النسيان.
    .
    .

    26. أعطِها عشر دقائق كل يوم اقترب منها واسألها عن يومها وتفاصيله.
    27. انصرها في كل خصام مع الأولاد، ورحل وجهة نظرك حال انفرادك بها.
    28. اصرف لها من بنك الكلمات العذبة بلا حدود.
    29. عند عودتك للمنزل، ابحث عنها أولا وقبل أي شيء آخر.
    .
    .

    30. لا تعترض ولا تقلل من شأن مشاعرها ورغباتها.
    31. اخرجا معا للتنزه ولو لوقت قصير دون الأطفال.
    32. عند مرضها اسألها عن حالها وتعاطف معها.
    .
    .

    33. إذا جرحت مشاعرها، فامنحها الكثير من العاطفة واعتذر منها.
    34. وأخيرا احرص على الابتسامة، فهي أقل كلفة من الكهرباء وأكثر إشراقا منها.
    .
    .
    . ------
    ومضة قلم
    إن الجهد المبذول لكسب الزوجة، أسهل بكثير من الجهد الذي يبذل لاستعدائها.
    .وافلح من صلى على محمد وآل محمد

    اترك تعليق:


  • ابو احمد الوائلي
    رد
    في بيوتكم قنبلة موقوته اسمها المراهقة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قبل الخوض ولو بشيء بسيط في فترة المراهقة نموها وتكوينها ونتائجها لابد لنا من القاء نظرة عامة حول خصائص المراهق وماهي تاثيرات هذه الفترة في اسلوب تعامله مع الاخرين وتغيير سلوكياته المراهقة هي تغيير حاصل في تكوين الفرد فسيولوجيا من ناحية التكوين الجسماني او شخصيته وطريقة تعامله بغض النظر عن كون الفرد ذكرا كان ام انثى فالصفات الجسمية يحدث فيها تغيير اما كتغيير في مستوى السلوك والشخصية فان المراهق يشعر بان هناك تغيير في عالمه يريد ان ينقله بصورة ما الى المحيط الاسري او الاجتماعي فيعبر عنه بالنقاش تاره وبالغضب تارة اخرى اذا ماقوبلت ميوله ورغباته بالرفض من قبل افراد الاسرة او كانه يريد ان يوحي للاخرين ممن يتواجدون حوله انه اصبح شخصا ذو استقلالية يجب عليهم ان يفسحوا له المجال للعب دورا هاما في اسرته ومحيطه الاجتماعي اذن كيف علينا ان نتعامل مع المراهق ؟ وماهي النتائج كعوامل مؤثره في شخصيته ؟ وكيف لنا ان نسيطر على هذه التغييرات في حياته وتوجيهها الاتجاه التربوي الصحيح ؟

    سادتي الافاضل ...
    يجب على الاسرة ان تعي ان هذه المرحلة اشبه بالقنبلة الموقوته اذا لم يسحب صمام الامان فيها بعناية تشظت لما حولها فتركت اثارا ونتائج لاتحمد عقباها لنأتي الى كيفية التعامل ان الوالدين هما اصحاب السلطة في الاسرة وهما الركيزة الاساسية التي قام عليها البنيان الاسري لذا فمن الواجب قبل مناقشة المراهق او رفض طلباته او كبح جماح ميوله ورغباته كخطوة اولى احتضانه اشعاره بانه اصبح شخصا مهما ضمن الاسرة وان لارائه اهمية لدى افراد الاسرة بغض النظر عن ميوله ورغباته ومتطلباته سواء كانت مادية او معنوية يتم اخضاعها للرقابة وتنفيذ مايمكن تنفيذه وفق برنامج الاسرة على ان لاتثقل كاهل الاسرة ولا تتجاوز البناء التربوي والعادات او التقاليد الاجتماعيه كسلوك صادر منه ان نخصص له الوقت الكافي فمثلا الاب يسمع منه كصديق وليس اب وانتِ ايضا ايتها الام لاتشعري بنتكِ المراهقة برقابة ماحولها كالجوال او اغراضها الشخصية بل احتضني التغيير اشعريها باهميتها وبعدم الرقابة المباشرة حتى لاينتابها الاحساس انها عنصرا تتم رقابته لشكوك ما حولها فترة المراهقة ان لم يسيطر عليها اصبحت مصدر خطر اسريا واجتماعيا تصبح ثورة تجابه من يرفضون الاستجابه ولكل فعل قوة رد الفعل تظهر تصرفات ربما تسيء للاسرة في نظر المجتمع من ابنهم المراهق او المراهقة يمكن لنا ان ننمي بداخل المراهق منظومة دفاعية ونحقق من خلالها سيطرة تامة من خلال الاسلوب التربوي الامثل وتنمية اهمية المراهق بداخله وفق منظور اجتماعي وتربوي ومناقشته في التغييرات التي طراءت على حياته واحتضان ميوله واشعاره بالطمانينة واظهار فرحة الاسرة له بانه اصبح شخصا يعي مسؤولية نفسه ويعي دوره في الاسرة والمجتمع .
    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وختم لنا ولكم بالقبول وحسن العاقبة بفضله وبفضل الصلاة على محمد وال محمد اللهم صلِ على محمد وال محمد الاطهار .

    ابو احمد الوائلي
    الاول من يناير 2018

    اترك تعليق:


  • خادمة الحوراء زينب 1
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *********************
    ابتكر علماء النفس طرق تساعد الآباء والأمهات على كشف مكنونات وأسرار أطفالهم بطريقة عفوية غير مباشرة وبلا أسئلة صريحة تخيفهم تعرفي على 5 منها وجربيها فقد تكون المفتاح للتعامل مع طفلك.
    1- قصة العصفور
    احكي لطفلك عن قصة العصفور الأب والعصفورة الأم وابنهم العصفور الصغير ينامون في العش فوق الشجرة.. وتهب رياح قوية ويقع العش على الأرض.. يطير العصفور الأب إلى شجرة والعصفورة الأم إلى شجرة أخرى.. اسألي طفلك: إلى أين طار العصفور الصغير؟.. إذا قال طفلك أن العصفور طار لأبيه فهو متعلق بأبيه وإن قال أنه طار إلى أمه فهو متعلق بأمه ويراها هي منبع الأمان أما إن قال أن العصفور الصغير طار إلى شجرة أخرى فهذا يعني أن الطفل واثق ومستقل ويشعر بالأمان.
    2- قصة الخوف
    احكي لطفلك أن هناك طفل يبكي بشدة ويقول أنه خائف جداً .. فمن ماذا يخاف أو مِن من يخاف؟ إجابة الطفل ستجعلك تعرفين الكثير من مخاوفه الشخصية والأشخاص الذين يخيفونه أو يشعر أن وجودهم يهدده ويضايقه.
    3- قصة السفر
    احكي له أن هناك شخص سوف يسافر إلى مكان بعيد جداً ولن يعود أبداً.. فمن تتوقع أن يكون هذا الشخص؟..
    إجابة الطفل ستجعلك تعرفين من هو الشخص الذي يكرهه الطفل ويتمنى بعده عنه
    أما إن قال لك أن الذي سوف يسافر (أنا)
    فهو يكره نفسه !!
    فانتبهي لإجابته. .
    4- قصة الخبر الجديد
    احكي لطفلك أن هناك طفل عاد من المدرسة وقالت له أمه تعال بسرعة.. عندي لك خبر جديد!.. واسألي طفلك:
    ماذا تتوقع أن يكون هذا الخبر؟
    إجابة الطفل تساعدنا في التعرف على جانب من رغباته ومخاوفه وتوقعاته.
    5- قصة الحلم المزعج
    احكي لطفلك أن هناك طفلاً استيقظ من النوم وهو مرهق ومنزعج وقال لأمه أنه رأى حلماً مزعجاً في منامه واسألي طفلك:
    ماذا رأى الطفل في منامه برأيك؟
    إجابته ستجعلك تتعرفي على نقاط ضعفه ومشاكله في علاقاته مع أفراد عائلته وأصدقاءه.
    من المهم أن لا توحي للطفل بالإجابة أو تعاتبيه عليها إن لم تناسبك..
    ولا تخبريه أنك تتوقعي منه إجابة أخرى!!
    فالغرض من هذه القصص التعرف على مخاوف وهموم الطفل والتعامل معها.
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 07-12-2017, 07:59 PM.

    اترك تعليق:

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X