اعتراف ابن تيمية: أكثر قاتلي الحسين يرون قتله ذنبا عظيماً، قتلوه لأجل الملك
قال ابن تيمية (في منهاج السنّة 4: 559. تحقيق رشاد سالم) :
الذين قتلوا الحسين لم يكونوا يعتقدون كفره، وكان كثير منهم -أو أكثرهم- يكرهون قتله، ويرونه ذنبا عظيما، لكن قتلوه لغرضهم -كما يقتل الناس بعضهم بعضا- على الملك