إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة جميلة جداً تدل على ذكاء النساء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة جميلة جداً تدل على ذكاء النساء

    قصة جميلة جداً تدل على ذكاء النساء
    قديما وفي أحد قرى الهند الصغيرة، كان هناك مزارع غير محظوظ، لأنه اقترض مبلغا كبيرا من المال من أحد مقرضي المال في القرية.. مقرض المال هذا - وهو عجوز وقبيح - أعجب ببنت المزارع الفاتنة، لذا قدم عرضا بمقايضة قال :
    بأنه سيعفي المزارع من القرض إذا زوجه ابنته.. ارتاب المزارع وابنته من هذا العرض، عندئذ اقترح مقرض المال الماكر، بأن يدع المزارع وابنته للقدر أن يقرر هذا الأمر. أخبرهم بأنه سيضع حصاتين : واحدة سوداء، والأخرى بيضاء في كيس النقود، وعلى الفتاة التقاط أحد الحصاتين.
    1. إذا التقطت الحصاة السوداء، تصبح زوجته ويتنازل عن قرض أبيها.
    2. إذا التقطت الحصاة البيضاء، لا تتزوجه، ويتنازل عن قرض أبيها.
    3. إذا رفضت التقاط أي حصاة، سيسجن والدها.
    كان الجميع واقفين على ممر مفروش بالحصى في أرض المزارع، وحينما كان النقاش جاريا، انحنى مقرض المال ليلتقط حصاتين، انتبهت الفتاة حادة البصر، أن الرجل التقط حصاتين سوداوين ووضعهما في الكيس، ثم طلب من الفتاة التقاط حصاة من الكيس.. الآن تخيل أنك كنت تقف هناك، بماذا ستنصح الفتاة؟.. إذا حللنا الموقف بعناية، سنستنتج الاحتمالات التالية :
    1. سترفض الفتاة التقاط الحصاة.
    2. يجب على الفتاة إظهار وجود حصاتين سوداوين في كيس النقود، وبيان أن مقرض المال رجل غشاش.
    3. تلتقط الفتاة الحصاة السوداء، وتضحي بنفسها لتنقذ أباها من الدين والسجن.
    تأمل لحظة في هذه الحكاية!.. إنها تسرد حتى نقدر الفرق بين التفكير السطحي، والتفكير المنطقي.
    إن ورطة هذه الفتاة لا يمكن الإفلات منها، إذا استخدمنا التفكير المنطقي الاعتيادي.. فكر بالنتائج التي ستحدث، إذا اختارت الفتاة إجابة الأسئلة المنطقية في الأعلى مرة أخرى، ماذا ستنصح الفتاة؟..
    حسنا!.. هذا ما فعلته الفتاة : أدخلت الفتاة يدها في كيس النقود، وسحبت منه حصاة، وبدون أن تفتح يدها وتنظر إلى لون الحصاة، تعثرت وأسقطت الحصاة من يدها في الممر المملوء بالحصى، وبذلك لا يمكن الجزم بلون الحصاة التي التقطتها الفتاة.. ولكننا نستطيع النظر في الكيس للحصاة الباقية، وعندئذ نعرف لون الحصاة التي التقطتها.. هكذا قالت الفتاة.
    وبما أن الحصاة المتبقية سوداء، فإننا سنفترض أنها التقطت الحصاة البيضاء.. وبما أن مقرض المال لن يجرؤ على فضح عدم أمانته، فإن الفتاة قد غيرت بما ظهر أنه موقف مستحيل التصرف به، إلى موقف نافع لأبعد الحدود.
    الدروس المستفادة من القصة : أن هناك حلا لأعقد المشاكل، ولكننا لا نحاول التفكير.. اعمل بذكاء، ولا تعمل بشكل مرهق


    sigpic

  • #2
    الدروس المستفادة من القصة : أن هناك حلا لأعقد المشاكل، ولكننا لا نحاول التفكير.. اعمل بذكاء، ولا تعمل بشكل مرهق



    وتذكرني بمقولة


    تحدث وانت غاضب ستقول اعظم حديث تندم عليه !

    لذلك يجب ان نقول ونتصرف بحكمه وفي اصعب الأمور

    حتى نكسب الأمور بصالحنا

    وشكرا للموضوع الجميل

    وننتظر جديدك
    حكمه لأمام علي عليه السلام
    احسبوا كلامكم من أعمالكم يقل كلامكم إلا في الخير

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك على القصة الرائعة ...
      نعم إن عقل الإنسان يمكن له حل أصعب المشكلات وأعقدها ...
      إذا فكر بروية وهدوء

      تعليق


      • #4
        شكرا لك على هذه القصة اللطيفة
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

        تعليق


        • #5
          شكرا لك على القصة المفيدة

          تعليق


          • #6
            مشكور عاشت يداك

            sigpic

            اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
            آللهم آنصر العراق

            تعليق


            • #7
              قصة رائعة وفيها حكمة نافعة . يعطيكم ربي ألف عافية وتسلم الأيادي الكاتبة والناقلة .
              تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
              أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


              تعليق


              • #8
                سلمت اناملك على هذه القصة

                تعليق


                • #9
                  موفق اخي بارك الله فيك

                  تعليق


                  • #10
                    قصة جميلة و ممتعة
                    فتاة ذكية
                    حقاً لو استخدم الانسان نعمة العقل بصورة صحيحة وبما يرضي الله لأستطاع حل اكثر الامور
                    شكراً لكم
                    وجزاكم الله كل خير
                    sigpic

                    شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
                    يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X