إعـــــــلان

تقليص

م/ قوانين قسم الارشادات الصحية نرجو من رواد قسم الارشادات الصحية قراءة التفاصيل

بسم الله الرحمن الرحيم



1- نرجو من رواد قسم الارشادات الصحية التحقق من الموضوع الطبي قبل وضعه في القسم ويجب ان يكون المصدر من موقع طبي او من الكتب الطبية الموثوق بها
لان صحة الانسان في اعناقنا


وذلك للامانة العلمية وامانتنا لصحة الانسان






2- لاحظنا في ردود اعضائنا الكرام رعاهم الله
عندما يقومون بالرد على المواضيع
نشاهد فقط شكر لصاحب الموضوع نعم هذا جيد لابأس به ولكن الافضل وضع مشاركة مع الشكر حول الموضوع
لكي يستفيد رواد هذا القسم من الفائدة عند القراءة



3- يمنع وضع اي رابط في الموضوع


4- سوف يتم حذف المكرر تماما




المعلومات الموجودة في القسم أو الرد على الأسئلة هي للتثقيف و الإرشاد فقط
ولا تُعتبر تعويض أو بديل لإستشارة الطبيب حيث يجب إستشارة و زيارة الطبيب لحل المشاكل الصحية
ونحن غير مسئولين عن أي قرار أو عمل تتخذه بنفسك
حيث يجب أن تذهب وتكون تحت إشراف الطبيب المختص .



نرجو التعاون معنا لكي ننهض بمستوى اعلى


حفظكم الله العلي القدير من كل مكروه


شكري وتقديري واحترامي لكل رواد قسم الارشادات الصحية الكرام


تحياتي لكم




نرجو الالتزام بالقوانين وتعاونكم معنا




الحمد لله رب العالمين
شاهد أكثر
شاهد أقل

وَصَايَا طِبِيَّةٌ فِي شِهرِ رَمَضَان

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَصَايَا طِبِيَّةٌ فِي شِهرِ رَمَضَان


    هلّ علينا شهر رمضان، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، ومع إطلالة هذا الشهر المبارك يحلو الحديث عن الفوائد الروحية والنفسية والجسدية لصيام شهر رمضان, ولكن هناك وقفات صحية، ووصايا طبية، لابدّ من أنْ نعيرها شيئاً من الانتباه؛ ليكون لنا شهر رمضان موفوراً بالصحة والنشاط والعطاء، ونستعرض في هذا المقال بعضاً من تلك الوصايا:

    1. (..وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا..(/ (الأعراف:31)، تلك هي آية في كتاب الله، جمعت علم الغذاء كلّه في ثلاث كلمات، فإذا جاء شهر رمضان والتزم الصائم بهذه الآية وتجنّب الإفراط في الدهون والحلويات والأطعمة الثقيلة، وخرج من الشهر الكريم، وقد نقص وزنه قليلاً، وانخفضت الدهون، يكون في غاية الصحة والسعادة، وبذلك يجد في ذلك وقاية لقلبه، وارتياحاً في جسده، فالكنافة والقطائف وكثير من الحلويات واللحوم والدسم تتحول في الجسم إلى دهون، وزيادة في الوزن، وعبء على القلب، وقد اعتاد الكثير منّا على حشو بطنه بأصناف الطعام، ثم يطفئ لهيب المعدة بزجاجات المياه الغازية أو المثلّجات، وقد أكد الباحثون على أنه على الرغم من عدم التزام الكثير من المسلمين - ويا للأسف الشديد - بقواعد الإسلام الصحية في غذاء شهر رمضان، وعلى الرغم من إسرافهم في تناول الأطباق الرمضانية الدسمة والحلويات، فإنّ صيام شهر رمضان قد يحقق نقصاً في وزن الصائمين بمقدار (2-3) كيلوجرامات.

    2. في التعجيل بالإفطار آثار صحية ونفسية مهمة، فالصائم يكون في ذلك الوقت بحاجة ماسة إلى ما يعوّضه عمّا فقد من ماء وطاقة في أثناء النهار، والتأخير في الإفطار يزيد من انخفاض سكر الدم، مما يؤدي إلى شعور بالهبوط والإعياء العام، وفي ذلك تعذيب نفسي لا طائل منه، ولا ترضاه الشريعة السّمحة.

    3. الصائم عند الإفطار بحاجة إلى مصدر سكري سريع، يدفع عنه الجوع مثلما هو بحاجة إلى الماء، والإفطار على التمر والماء يحقّق الهدفين، وهما دفع الجوع والعطش، وتستطيع المعدة والأمعاء الخالية امتصاص المواد السكرية بسرعة كبيرة، كما يحتوي الرطب والتمر على كمية من الألياف مما يقي من الإمساك، ويعطي الإنسان شعوراً بالامتلاء فلا يُكثر الصائم من تناول مختلف أنواع الطعام، فتناول شيء من التمر والماء ينبّه المعدة تنبيهاً حقيقياً، وخلال مدة الصلاة تقوم المعدة بامتصاص المادة السكرية والماء، ويزول الشعور بالعطش والجوع، ويعود الصائم بعد الصلاة إلى إكمال إفطاره، وقد زال عنه الشعور بالهم، ومن المعروف أن تناول كميات كبيرة من الطعام دفعة واحدة وبسرعة قد يؤدي إلى انتفاخ المعدة وحدوث تلبك معوي وعسر هضم.

    4. احرص على أن يكون غذاؤك متنوعاً وشاملاً لكافة العناصر الغذائية، واجعل في طعام إفطارك مقداراً وافراً من السلطة، فهي غنية بالألياف، كما تعطيك إحساساً بالامتلاء والشبع، فتأكل كمية أقل من باقي الطعام، وتجنّب التوابل (البهارات والمخللات) قدر الإمكان، كما يستحسن تجنب المقالي والمسبكات، فقد تسبب عسر الهضم وتلبك الأمعاء.

    5. ضرورة تناول وجبة السحور، ولا شك في أنّ تناول السحور يفيد في منع حدوث الإعياء والصداع في أثناء نهار شهر رمضان، ويخفف من الشعور بالعطش الشديد، ويستحسن أن يحتوي طعام السحور على أغذية سهلة الهضم كاللبن الزبادي، والعسل، والفواكه وغيرها.

    6. حاول تجنب الأغذية الشديدة الملوحة، وتجنب التوابل والبهارات وبخاصة عند السحور؛ لأنها تزيد الإحساس بالعطش، ويستحسن تجنّب استعمال الأغذية المحفوظة، أو الوجبات السريعة التحضير، واشرب كمية كافية من الماء مع عدم المبالغة في ذلك.

    7. إذا كنت ممّن يصابون بالإمساك، فأكثر من تناول الأغذية الغنية بالألياف الموجودة في السلطات والبقول والفواكه والخضار، وحاول أن تكثر من الفواكه بدلاً من الحلويات الرمضانية، واحرص على صلاة النوافل وأداء النشاط الحركي المعتاد.

    تم نشره في رياض الزهراء العدد96
يعمل...
X