إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سيد الشهداء الحسين عليه السلام يبشر الشيعة أنهم يبعثوا معه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سيد الشهداء الحسين عليه السلام يبشر الشيعة أنهم يبعثوا معه

    نبعث نحن وشيعتنا كهاتين ( أثر معتبر ) !روى ( الحميدي ، حدثنا سفيان ، عن عبد الله بن شريك ، قال : قال الحسين : نبعث نحن وشيعتنا كهاتين - وأشار بالسبابة والوسطى )
    ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 2 - ص 439، ورواه العقيلي في الضعفاء ج2 ص 266
    سند الحديث :الحميدي وسفيان : إمامان ثقتان.عبد الله بن شريك :وثقة أحمد وابن معين وأبو زرعة والدارقطني ويعقوب بن سفيان، ووثقه النسائي في إحدى الروايات عنه، وذكره ابن حبان في الثقات .
    تهذيب التهذيب لابن حجر ج 5ص 223
    وذكره ابن شاهين في تاريخ أسماء الثقات ص 132، وممن وثقه الطبري بروايته عنه مرتين في تهذيب الآثار ج1 ص 73 و74 وهو لا يروي الا عن الثقات .ووثقه الهيثمي في مجمع الزوائد ج10 ص 97 في حكمه على حديث أخرجه الطبراني في الأوسط ج5 ص 355 ، في سنده عبد الله بن شريك .وقد اتهم الجوزجاني الناصبي ابن شريك بالكذب وشهادته مردودة في أهل الكوفة، فرد عليه ابن حجر فقال : ( عبد الله بن شريك العامري الكوفي صدوق يتشيع أفرط الجوزجاني فكذبه )
    تقريب التهذيب ، ج 1 - ص 501
    وعبدالله بن شريك روى عن الصحابة كابن عباس وابن عمر كما في ترجمته في تهذيب التهذيب، فلا تمتنع روايته عن الحسين ع.ملاحظة : لا شك أن كتب الإمامية مليئة بأمثال هذه النصوص ولكني أتعمد ذكرها من مصادر الآخرين لتكون أبلغ في الحجة وأكثر أثرا خاصة للأخوة الباحثين عن الحق والمستبصرين وهم كثر
    والحمد لله !
    يستفاد من النص:ـ يقول الإمام الحسين ع نحن وشيعتنا، ولم يقل وشيعتي، وهذا يدل على أن هؤلاء شيعة له ولأهل البيت ع .ـ يبشر الإمام ع شيعته بالجنة، ولا شك أن مصدر هذه المعلومة لديه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإنه لا يتصور أن يقول كلامه هكذا دون مصدر.ـ لا يُقال كما زعم البعض في توجيه بعض الأحاديث أنهم هم الشيعة المعنيون، فكلامهم لا دليل عليه وإنما مجرد ادعاء، فكيف يكون ابن حجر الهيتمي من شيعتهم كما زعم ثم يكتب كتابا في الدفاع عن معاوية وبني أمية وهم أعداء لأهل البيت ع.ـ لا يُقال أن شيعته قد خذلوه، فالصحيح أن أهل الكوفة لم يكونوا شيعة بل كانوا على سنة الخلفاء وطالما اعترضوا على علي ع حين أراد ان يغير بعض السنن ، وشيعته من أهل الكوفة أمثال هاني بن عروة والمختار وغيرهما كانوا في سجون ابن زياد حين قدوم الحسين ع إليهم، وهم قلة، ثم تغيرت الكوفة لاحقا وصارت التشيع يغلي فيها ويفور على حد توصيف الذهبي في أحد كتبه.




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2

    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    بوركت أخي على هذا الأختيار
    وشكرا لـــــكم الإبداع والتميز راجين
    منكم المزيد من المشاركات
    وجعله الله تعالى في ميزان حسناتكم
    تحياتي









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      احسنتم واجدتم استاذنا الفاضل وشكرا لكم لطرحكم لهذا الموضوع المهم والقيم والذي يسلط الضوء على امور مهمة ضاعت بين خبايا التاريخ وحاول اعداء اهل البيت الاساءة الى شيعة امير المؤمنين من خلالها
      ساءلا الله تعالى لكم دوام الموفقية
      مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X