بسمِ اللهِ الرّحمن الرّحيم
وصلّى اللهُ على رسولِهِ وآلِهِ الميامينْ




اللهمَّ يامَن دلع لسان الصّباح بنطق تبلّجهْ : لقد أبلجتْ آلاؤكْ ، وتجلّتْ نعماؤكْ ،
ووجِلتْ مخلوقاتُكْ ، من جليل مجازاتِكْ ؛ فالسّعيد والشّقيّ يسعَيَانْ ، وكلٌّ منهم ليس على اطمئنانْ ؛ إذ ما يُدريهم : أفي الجنانِ المأوى أمِ النّيرانْ ؟! . . لكنْ : رحمتك أعظمُ وأجلُّ من أن تؤاخذهم على نَزَقِهم وهَوَجِهم ، سبحانكَ سبحانكَ ما أجلّلكَ سبحانكْ!! . *

*بقلمي.


جزيتم خيراً وأدام الله صباحكم وأيامكم بكل خير.