بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين


الفلاسفة يقولون: هناك حاله وهناك ملكة، ما هو الفرق بين الحال والملكة؟! الحال تقتضي أثر مؤقت والملكة تقتضي أثر دائم كيف؟!

مثلا: الآن أنا أزاول الشعر تارة أزاول الشعر على سبيل الحال وتارة أنا عندي ملكة الشعر، هناك شخص ينشد الشعر حال يوم من سنه يطلع له قصيده هذا الشعر عنده حال وليس ملكة وهناك من الشعر عنده ملكة متجذرة في نفسه بحيث يصدر عنه الشعر والأدب بسهولة بيسر، الحال لا تقتضي أثر دائما حال أثره مؤقت أما الملكة لا يستطيع هو إذا كان عنده ملكة الشعر فالملكة متجذرة في نفسه أثرها أثر دائم تجده في غالب أحواله ينشد بيت بيتين قصيدة ملكته تقتضي هكذا مثل العين التي تنبع ماء لا تقف عن نبعها ففرق بين الملكة والحال الحال أثره مؤقت الملكة أثرها دائم بمعنى «اقتضاء الملكة لأثرها اقتضاء دائم».
أيضا السلوك على قسمين: قسم حاله وقسم ملكة، بعض السلوك حاله وبعض السلوك ملكة كيف؟!

مثلا: أنت الآن هناك إنسان طبيعته الغضب لكن يتحلم أحيانا يضغط على نفسه أن يصبح حليم ولكنه بطبيعته «عصبي» ولكنه في بعض الموارد يتحلم يصبر نفسه يكظم غيضه هنا الحلم بالنسبة لديه حال وليست ملكة ولذلك أثر الحلم مؤقت أما الحليم فالحلم عنده ملكه لا يستطيع أن يغضب حتى لو كان يمثل أنه غضبان لا يستطيع حليم، هو الحلم عنده ملكه تجذرة في نفسه إلى أن أصبح أثرها دائم اقتضاء الحلم للهدوء وإلى الاستقرار والاطمئنان اقتضاء دائم ليس بيده لا يستطيع أن يقول أنا لماذا أصبحت هكذا؟! أنا عندي ملكة الحلم والحلم يقتضي والملكة تقتضي اثر دائم فأثار الحلم عندي دائمة، أنا دائما في استقرار في هدوء قال تعالى: ﴿وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا. كِرَامًا﴾وقال تعالى: ﴿وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً﴾.
كذلك المعاصي بعض المعاصي حال وبعض المعاصي ملكة، تارة أنا أعصي ربي يوم من أسبوع يوم من شهر يوم من سنة هذا حال وهذا الذي نقراه في الصلاة دعاء زين العابدين : ”وما عصيتك إذ عصيتك وما أنا بك شاك ولا بنكالك جاحد ولا بعقوبتك متعرض ولكن سولت لي نفسي“ حال وهناك من أصر على العصيان إلى أن أصبح الفسق له ملكة، الآن هذا الذي يقود إلى الرذيلة يقود الولد إلى البنت أو هذا التاجر الذي يروج إلى المخدرات شيطان يتحرك على الأرض هذا الفسق أصبح ملكة متجدرة في نفسه أثرها دائم يعتدل يومان ويرجع لا يستطيع يصبح يوم معتدل ثم يرجع إلى ما كان، أصبح اقتضاء هذه الملكة اقتضاء غالبي أو دائم أو هؤلاء الظلمة يستغرب الناس كيف صدام كل يوم يعدم ناس أصبح الظلم ملكة لا يستطيع هذا عنده ملكة أصبح الظلم والقتل عنده ملكة متجذرة.

دولا الإرهابيين والنواصب سفك الدماء عندهم ملكة متجذرة كل يوم يقتل كل يوم يفجر إذا تحولت المعصية أو الكفر أو الشيطنة إلى ملكة نتيجة الإصرار عليها أصبحت ذاتيا والذاتي أثره دائم أصبحت تقتضي أثر دائم هنا منطقة الخطر، كما أن ملكة الكفر في الدنيا تقتضي كفر دائم، كما أن ملكة الفسق في الدنيا تقتضي فسق مستمر دائم نفس هذه الملكة في الآخرة ملكة الكفر موجودة عنده لم تذهب يأتي في الآخرة وعنده ملكة الكفر غاية ما في الأمر أن هذه الملكة في الدنيا تقتضي كفر في الآخرة تقتضي عذاب هي نفسها الملكة الصورة فقط اختلفت، كانت هذه الملكة في الدنيا تقتضي أثر مستمر هذا الكفار عندما يعيش ملايين السنين يبقى كافر مثل افترض لو تركه الله يعيش مليار سنه يعيش كافر لأنه الكفر أصبح عنده ملكة بعد أن أصبح ملكة متجدرة متأصلة أصبح تقتضي أثر دائم لولا الموت نفسه هذا الكافر حتى لو عاش مليار سنه سيبقى على الكفر هذا نفسه إذا مات نفس هذه الملكة مازلت موجودة عنده فهي تقتضي عذاب دائم صور مؤلمة دائمة.
إذا من يأتي الدوام؟! يأتي من ملكة الكفر، تسأل كيف هذا العذاب دائم ليس الملائكة كل يوم تأتي له بعذاب ملكة الكفر عنده تقتضي عذاب دائما كما كنت ملكة الكفر عنده تقتضي كفر دائما مثلا: الكابوس الناس الذي عندها مرض الكابوس إذا كان الإنسان مصاب بمرض الكابوس هذا المرض إذا تجذر دائما يرى صور مفزعة في النوم في اليقظى لا يوجد به شيء ولكن نتيجة تجذر المرض يخلق له صور مفزعة مرعبة وهذه الصورة المفزعة عذاب بالنسبة له لأنه يتألم منها ولكن هذا العذاب لم يعطيه احد من الخارج بل هو منه من أصيب بمرض الكابوس كان مرضه سبب لعذابه إي كان مرضه سبب لحدوث صور مفزعة مرعبة إليه كل يوم وهذه الصور المفزعة المرعبة عذاب بالنسبة إليه ألم بالنسبة إليه الكفر هكذا.
الكافر إذا تجذرة عنده ملكة الكفر فهي نفس الملكة تقتضي صور من العذاب صور من الألم كلها ناشئة عن ملكة الكفر هذه الصور المؤلمة المعذبة التي ينالها الكافر في النار منه عنده هو أي مفاضة من مملكة الكفر التي كانت في الدنيا تفيض كفر الآن تفيض صور مؤلمة مرعبة لهذا الإنسان إذا هذه هي حقيقة العذاب الدائم.