إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

*·~-.¸¸,.-~*بطلة كربلاء العقيلة !!!*·~-.¸¸,.-~*

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • *·~-.¸¸,.-~*بطلة كربلاء العقيلة !!!*·~-.¸¸,.-~*

    *·~-.¸¸,.-~*بطلة كربلاء العقيلة !!!*·~-.¸¸,.-~*

    كان البيت الكريم ينتظر ساعة الوضع في لهفة وترقب ،

    ومن ورائه عشرات الالوف ممن اسلموا ،يترقبون النبا السعيد وقلوبهم تحف با لسيدة الوالدة اجلالا ومحبة ،والسنتهم تلهج لها با لدعاء الحار !00
    انها ((الزهراء ))توشك ان تضع في بيت النبوة مولودا جديدا ،بعد ان اقرت عيني الرسول بسبطيه الحبيبين :الحسن ،والحسين ،وثالث لم يقدر له ان يعيش هو المحسن بن علي 0
    وحانت الساعة المرتقبة 000
    واذيعت البشرى ان ((الزهراء ))قد وضعت انثى با ركها النبي والنبي واختار لها اسم ((زينب ))بعد عدة اسماء سماها الحوراء والعقيلة والممتحنة الصابرة وكثير من الاسماء
    تلك هي الوليدة التي استقبلتها بني هاشم الذين اقبلو المهنئون يباركون هذه الزهرة المتفتحة في بيت الرسول تنشر في المهد عبير المنبت الطيب ،وتلوح في طلعتها المشرقة ووجها الصبيح وبدا كل شئ يعد الوليدة سعيدة 000

    اقبل على ((علي ))يهنئه بوليدته ,فالفاه واجما حزينا ،يتحدث عما سوف تلقى ابنته في كربلاء 00
    هذه الاسرة كيف استقبلت الوليدة بالدموع والهموم ؟
    جاء النبي وقد انحنى على حفيدته يقبلها بقلب حزين وعينين دامعتين ،عالما بتلك الايام السود التي تنتظرها وراء الحجب 00
    ترى الى اي مدى كان حزنه (ص)حين راى بظهر الغيب تلك المذبحة الشنعاء التي تنتظر سبطه الغالي !وكم اهتز قلبه الحاني وهو يطالع في وجه الوليدة الحلوة صورة المصير الفاجع المنتظر !!

    ونرمق ((زينب ))وهي تدرج في ساحة البيت الشريف محوطة برعاية خاصة من جدها العظيم فنراها على البعد صبية حلوة في حضانة ((الزهراء ))تتلقى عنها الدروس الاولى في الحياة 0

    عظم الله اجوركم
    sigpicالسلام على قطيع الكفين أبو الفضل العباس عليه السلام

  • #2
    سلام الله عليك ايها الكوكب
    وعظم الله اجورنا واجوركم في هذا المصاب الجلل
    يكفيها فخرا قول السجاد ( ع ) فيها :
    ( أنت بحمد الله عالمة غير معلمة، فهمة غير مفهمة )
    فالسلام عليها يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيةً

    تعليق


    • #3
      سلمت يداك اختي الكوكب على هذه الاضاءة عن حياة مولاتنا بطلة كربلاء "عليها

      السلام" فلو تتبعنا مسيرة حياتها منذ صباها في بيت الزهراء "عليها السلام" وما بعد ذلك

      نرى الكثير الكثير من العطاء ومسيرة من الصبر الطويل الذي لايتحمله انسان عادي فنحن

      نجزع من آلام الحياة وفقد عزيز فيها بينما نلاحظ هذه المرأة العملاقة تواجه صعاب جمة

      بصلابة عظيمة فهي فعلاً جبلاً من الصبر لم يلين للصعاب....

      فالسلام عليها يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حية
      وعظم الله لكم الاجر
      التعديل الأخير تم بواسطة بنت الهدى; الساعة 08-07-2009, 11:48 PM.

      تعليق


      • #4
        اللهم صلي على محمد وال محمد
        مؤجورين

        تعليق

        يعمل...
        X