إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلقة يوم غد لبرنامج أمسيات النور

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلقة يوم غد لبرنامج أمسيات النور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    اليوم
    ستكونون مع البرنامج اليومي المسائي
    (أمسيات النور)

    إعداد
    فاطمة المدني
    و
    ليلى عبد الهادي
    وتشاركها بالتقديم
    علا محمد



    إخراج
    دنيا الحميري
    الذي يأتيكم يومياً من الاحد الى الاربعاء
    الثالثة والنصف عصراً

    وستكون مواضيع الفقرات هي:
    ايقونة سطح المكتب
    وصايا النبي (ص) الى امير المؤمنين عليه السلام

    ايقونة مواقع التواصل الاجتماعي
    التفاعل الديني على مواقع التواصل الاجتماعي

    أيقونه المنتدى
    حكمة اليوم

    أيقونة ملفاتي
    استضافة دكتورة
    فرط النشاط عند الطفل هل يعتبر مرضاً
    ...


    فدك فاطمة
    مشرفة ساحة إذاعة الكفيل
    التعديل الأخير تم بواسطة فدك فاطمة; الساعة 09-12-2017, 02:22 PM.

  • #2
    �� ليمونة سطح المكتب ��
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ��
    اللهم صل على محمد وال محمد ��
    ��������������������������

    رواها ثقة الإسلام الكليني(رحمه الله) في كتابه (الكافي): بسنده عن عيسى بن المستفاد أبي موسى الضرير، قال: حدّثني موسى بن جعفر(عليه السلام)، قال: قلت لأبي عبد الله(عليه السلام): أليس كان أمير المؤمنين كاتب الوصية ورسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم) المملي عليه، وجبرئيل والملائكة المقرّبون(عليهم السلام) شهود؟
    قال: فأطرق طويلاً.
    ثمّ قال: يا أبا الحسن [كنية الإمام موسى بن جعفر(عليه السلام)] قد كان ما قلت, ولكن حين نزل برسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم) الأمر، نزلت الوصيّة من عند الله كتاباً مسجّلاً، نزل به جبرئيل مع أمناء الله تبارك وتعالى من الملائكة، فقال جبرئيل: يا محمّد! مر بإخراج مَن عندك إلاّ وصيّك، ليقبضها منّا وتشهدنا بدفعكَ إيّاها إليه ضامناً لها - يعني عليّاً(عليه السلام) - فأمر النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) بإخراج من كان في البيت ما خلا عليّاً(عليه السلام)، وفاطمة فيما بين الستر والباب.
    فقال جبرئيل: يا محمّد! ربّك يقرئكَ السلام ويقول: هذا كتاب ما كنت عهدت إليك وشرطت عليك، وشهدت به عليك، وأشهدت به عليك ملائكتي، وكفى بي يا محمّد شهيداً.
    قال: فارتعدت مفاصل النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، فقال: يا جبرئيل! ربّي هو السلام، ومنه السلام، وإليه يعود السلام، صَدَق (عزّ وجلّ) وبرَّ، هات الكتاب.
    فدفعه إليه وأمره بدفعه إلى أمير المؤمنين(عليه السلام)، فقال له: اقرأه، فقرأه حرفاً حرفاً، فقال: يا عليّ! هذا عهد ربّي تبارك وتعالى إليَّ، وشرطه علَيَّ وأمانته، وقد بلّغت ونصحت وأدّيت.
    فقال عليّ(عليه السلام): وأنا أشهد لك (بأبي وأُمّي أنت) بالبلاغ والنصيحة والتصديق على ما قلتَ، ويشهد لكَ به سمعي وبصري ولحمي ودمي.
    فقال جبرئيل(عليه السلام): وأنا لكما على ذلك من الشاهدين.
    فقال رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم): يا عليّ! أخذتَ وصيّتي وعرفتَها، وضمنتَ لله ولي الوفاء بما فيها؟
    فقال عليّ(عليه السلام): نعم، بأبي أنت وأُمّي، علَيَّ ضمانها، وعلى الله عوني وتوفيقي على أدائها.
    فقال رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم): يا عليّ! إنّي أُريد أن أشهد عليك بموافاتي بها يوم القيامة.
    فقال عليّ(عليه السلام): نعم، اشهد.
    فقال النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم): إنّ جبرئيل وميكائيل فيما بيني وبينك الآن وهما حاضران، معهما الملائكة المقرّبون لأُشهدهم عليك.
    فقال: نعم، ليشهدوا وأنا - بأبي أنت وأُمّي - أشهدهم.
    فأشهدهم رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وكان في ما اشترط عليه النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) بأمر جبرئيل(عليه السلام) في ما أمر الله(عزّ وجلّ) أن قال له: يا عليّ تفي بما فيها من موالاة مَن والى الله ورسوله، والبراءة والعداوة لمن عادى الله ورسوله، والبراءة منهم، على الصبر منك، وعلى كظم الغيظ، وعلى ذهاب حقّك، وغصب خمسك، وانتهاك حرمتك؟
    فقال: نعم يا رسول الله... إلى آخر الوصية))(1)..
    وفيها ما يجري على عليّ(عليه السلام) بعد رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم).
    1) أُصول الكافي 1: 281 كتاب الحجّة، باب إنّ الأئمّة لم يفعلوا شيئاً ولا يفعلون إلاّ بعهد من الله، بحار الأنوار 22: 479 الباب (1) حديث (28).
    (

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X