إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مختصر عن حياة الامام العسكري عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مختصر عن حياة الامام العسكري عليه السلام


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد



    مختصر عن حياة الامام الحسن العسكري عليه السلام ...


    اسمه الشريف : الحسن .

    والده : الامام علي الهادي عليه السلام عاشر ائمة الهدى .

    والدته : السيدة الجليلة سليل وتلقب بالجدة كانت من العارفات الصالحات العالمات ويكفي في بيان منزلتها ما قاله الامام الهادي
    عنها " سليل مسلولة من الافات والارجاس والانجاس ".

    القابه : العسكري ، الخالص ، السراج ، النقي ، الزكي ، ابن الرضا .

    كنيته : ابو محمد .

    ولادته : ولد عليه السلام يوم العاشر او الثامن من شهر ربيع الثاني سنة 232 ه بالمدينة المنورة .

    امامته : تولى الامام الحسن العسكري شؤن الامامة بعد وفاة ابيه الهادي سنة 254 وله من العمر 22 سنة فكانت مدة امامته ست سنين واشهر .

    ملوك عصره : عاصر الامام بقية ملك المعتز العباسي وكانت اشهرا ثم ملك المهتدي احد عشر شهرا

    ثم ملك المعتمد بن المتوكل وتوفي الامام العسكري في ملكه .

    كلمات من نور ...

    " من يزرع خيرا يحصد غبطة ومن يزرع شرا يحصد ندامة "
    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عشقي زينبي )
    شكرا لـــــكم على هذا الإبداع
    والطرح القيم
    والتواجد
    راجين منكم المزيد من المشاركات









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد
      بارك الله بكم ع البحث المبارك
      شكرا لكم كثيرا

      تعليق


      • #4
        يسعدنا مروركم الطيب والمبارك الاخ الفاضل " الرضا " واختي العزيزة " صدى المهدي "

        شكرا وتقديرا لكم
        إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

        أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

        تعليق


        • #5
          ربي يجزاك خير الجزاء
          على هذا الاختيار الرائع المبارك
          الله يوفقكم لكل ويقضي حوائجكم للدنيا والأخرة

          تعليق


          • #6
            اختي الطيبة " ام طاهر "

            شرفنا حظورك المبارك ودمت بخير
            إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

            أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X