إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

29 جمادى الأوّل : وفاة النائب الثاني من النواب الأربعة للحجة (عج)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    صدى المهدي
    مشرفة قسم رمضانيات

  • صدى المهدي
    رد
    وبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا مولانا

    اترك تعليق:

  • خادم الكفيل
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات

  • خادم الكفيل
    رد
    الاخت الفاضلة صدى المهدي . احسنت واجدت وسلمت اناملك على نقل ونشرهذا الموضوع الذي نستفيد منه تهيئة وتمهيد وتعليم الامام المهدي (ع) الناس بالرجوع الى الفقهاء والعلماء في عصر الغيبة الكبرى . جعل الله عملك هذا في ميزان حسناتك . ودمت في رعاية الله تعالى وحفظه .

    اترك تعليق:

  • صدى المهدي
    مشرفة قسم رمضانيات

  • 29 جمادى الأوّل : وفاة النائب الثاني من النواب الأربعة للحجة (عج)



    29 جمادى الأوّل





    وفاة النائب الثاني من النواب الأربعة للحجة (عج) أبو جعفر محمد بن عثمان العمري
    توفي محمد بن عثمان بن سعيد العَمْري في (29) جمادى الأوّل سنة (304 أو 305 هـ ) رضوان الله تعالى عليه.
    وانّه خرج إليه بعد وفاة أبيه عثمان بن سعيد رحمه الله من الإمام المهدي(عليه السلام) توقيع جاء فيه: «والابن وقاه الله لم يزل ثقتنا في حياة الاب (رضي الله عنه، وأرضاه ونضّر وجهه) يجري عندنا مجراه، ويسدّ مسدّه، وعن أمرنا يأمر الابن وبه يعمل تولاه الله فانته إلى قوله، وعرفت معاملتنا ذلك».
    وقد ظهرت على يد محمد العَمْري معجزات كثيرة من قبل صاحب الزمان له رضوان الله تعالى عليه وهي مشهورة عند الشيعة(1).

    *******************
    [1] . الإمام المهدي المنتظر عدنان البكاء: ص 160 - 161.


    قام أبو جعفر مقام أبيه محمد العمري بنصٍّ من أبيه بناء على أمر الإمام الحُجّة (عج). وقال عبد الله بن جعفر: خرج التوقيع إلى أبي جعفر محمد بن عثمان في التعزية بأبيه قول الحُجّة : «إنّا لله وإنّا إليه راجعون تسليماً لأمره ورضاءً بقضائه ، عاش أبوك سعيداً ومات حميداً فرحمهُ الله وألحَقَهُ بأوليائه. وفي فصل آخر قال الحُجّة (عج) مخاطباً إبن العُمري : «أجزل الله لك الثواب وأحسن لك العزاء ، رُزيت ورُزينا وأوحشك فراقه وأوحشنا فسرَّهُ الله في منقلبه. وكان من كمال سعادته أن رزقه الله ولداً مثلك يخلفه من بعده ويترحّم عليهُ، أعانَكَ الله ووفقك وكان لك وليّاً وحافظاً.
    ثم تولّى السفارة بعد أبيه وبعد دعاء الإمام لهُ بنصِّ مِن الإمام العسكري حينما قال الإمام : إشهدوا عليَّ أن عثمان بن سعيد وكيلي ، وأن أبنه محمد وكيل ابني مهديكُم ، وكذلك نص أبيه على سفارته بناء على أمر الإمام المهدي (عج) يجري محمد عندنا مجرى أبيه ويسدُّ مسدّه، وعن أمرنا يأمر الأبن وبه يعمل. فكانت التوقيعات من الإمام الحُجّة تخرج على يده كما كانت تخرج في عهد أبيه العمـري واستمرَّ بمسؤوليتـه أكثر من اربعين عامـاً حتى توفى عام 305هـ[3].
    فهو أطول السفراء الاربعة خدمة في تنفيذ أوامر الحُجّة (عج). وكان يعلم بوقت وفاته كما أخبره الإمام المهدي (عج) فأعدَّ لنفسه قبراً وزينهُ بآيات من القرآن الكريم وأسماء أئمة الهُدى (عليهم السلام) وكان ينزل إليه ويقرأ القرآن ولما حلّ اليوم الذي حدده الإمام الحُجّة لوفاته فاُقبر في القبر المذكور والمعروف بالخلاني في ساحة الخلاني وقد أوصى قبل وفاته بأنّ السفارة من بعده ستكون للحسين بن روح السفير الثالث.


    المصدر
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X