ياقاصدين لكربلاء مواكبا... زحفت جموع الزائرين هناك .
جاءت تعانق ابن بنت محمد ... والقلب فيك متيم بهواك.
لو تسألوني كيف انتي خطواتي. ..لفعلت اركض مسرعا لتدارك.
لاشم من عبق التراب عطوركم... وانا بارضك ارتقب لأراك.
فكفاك بالله العظيم مجاهدا ... ومناصرا الحق دون سواك.
فلكم سلام الله يا ملك الابا...مادامت الدنيا تدور وراك..