ها نحن نتهيأ لهطول المُطبب لأنفاسِنا وهي مُتلهفةِ إليه...
مطرٌ يطرق القلوب بنبض الحب للحياة..
وقعه, عطره, وهدير زخاته تنعش أرواحنا بلطف, وتفتح أبواب الأمل..
فما أبهاه حينما يعتني بتفاصيل الأرض.... وبنا
وما أعجلهُ حينما يشق سبيله في عمق أيامنا.. بدفء النسمات...!



بهاء الصفار