إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(الدين قرضة حسنة ام سرقة علنية) محور الأربعاء لبرنامج(أمسيات النور)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (الدين قرضة حسنة ام سرقة علنية) محور الأربعاء لبرنامج(أمسيات النور)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد

    ستكونون مع البرنامج اليومي المسائي
    (أمسيات النور)
    يوميا من الاحد الى الاربعاء الساعة الرابعة عصراً

    إعداد وتقديم
    ليلى عبد الهادي وعلا محمد

    اخراج
    رؤى جميل
    وستكون محاور الحلقة هي:
    جذور الشجرة
    احاديث قدسية

    جذع الشجرة
    السيدة معصومة عليها السلام

    أغصان الشجرة
    الدين قرضة حسنة ام سرقة علنية

    أوراق الشجرة
    فصل الصيف
    حتى نتجنب دخول النار لنبادر الى التوبة

    ثمار الشجرة
    هل الشهرة والمال هما المطلوبان في الحصول على السعادة وهل يساعدان في تحقيق النجاح؟

  • #2
    🌱. جذور.....الشجرة 🌱
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨✨
    اللهم صل على محمد وال محمد ✨✨
    💫💫💫🍒🍒🍒💫💫💫
    عن أبي عصمة قاضى مرو عن ابي جعفر (ع)، وذكر حديثا طويلا يتضمن تهديدا ووعيدا لتارك الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ثم قال:
    إن الله عز وجل أوحى إلى شعيب النبي أني معذب من قومك مئة الف أربعين ألفا من شرارهم، وستين ألفا من خيارهم فقال (ع) يا رب هؤلاء الأشرار فما بال الأخيار فأوحى الله إليه أنهم داهنوا أهل المعاصي ولم يغضبوا لغضبي.
    📚/الجواهر السنية ص٣٠

    تعليق


    • #3
      🌱 جذور.....الشجرة 🌱
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨✨
      اللهم صل على محمد وال محمد ✨✨
      ✨✨✨💎💎💎✨✨✨
      عن زياد القندي عن موسى بن جعفر عن أبيه جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه الحسين عليهم السلام قال: لما بعث الله موسى بن عمران كلمه على طور سينا، ثم اطلع إلى الأرض اطلاعة فخلق من نور وجهه العقيق ثم قال الله آليت على نفسي ان لا عذب كف لابسه إذ اتوالا عليا بالنار.
      📚 الجواهر السنية /ص ٣٢٠

      تعليق


      • #4
        ثمار الشجرة..
        السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
        يختلف مفهوم الناس للسعادة،فمنهم من يقترن سعادته بمقدار ما يمتلكه من مال وذلك بحسب ظنه أنه يجلب له السعادة لانه يستطيع تحقيق أحلامه بشراء كل ما يرغب به او يأكل او يقتني اشياء ويسافر وذلك لأن لديه اموال فيقوم بصرفها على ملذاته ،وقسم يرى لذته بأن يستثمر هذه الاموال على من يحتاجها كالايتام والمعوزين وذوي الأرحام والمحتاجين،فهو يرى السعادة في وجوههم وهم ينعمون بفضل تلك الأموال ،أي ينفقها بالبر والتقرب إلى الله تعالى..
        والقسم الآخر يعتبر الشهرة هي التي تجلب له المال والعزوة والمكانه الاجتماعية،فوجوده بين من يرفعونه ويجعلونه يتمتع بجمهور يصفق له يحيطون حوله ،الم يفكر يوما بزوال ذلك وبأن يتبدد ذلك الجمهورو يذهب عنه او يتحول إلى غيره اي ان الشهرة دائما زائلة،والمال قد ينفذ ،اذن لا تصحو من حلم يتبدد ويذهب اطراف الرياح ،عليك لصالح الأعمال التي تقربك إلى الله والى من تحب ان يحسنوا اليك ،فكل حسنة بعشر امثالها ،فلا الشهرة ولا المال دائم وانما عملك الحسن بين الناس فاذا رحلت لم يرحل عملك فيقال اللهم ارحمه واسكنه جنانك لأنه كان محسنا فنل شهرتك وزكي مالك في مرضاة الله..

        تعليق


        • #5
          🎄جذع شجرة 🎄
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨✨
          اللهم صل على محمد وال محمد ✨✨
          ✨✨✨💎💎💎✨✨✨
          اسمها ونسبها
          السيّدة فاطمة بنت الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق عليهم السلام ، المعروفة بالمعصومة .

          لقبها بالمعصومة
          ورد أنّ أخاها الإمام الرضا عليه السلام قد لقّبها بالمعصومة ، كما ورد أنّ جدّها الإمام الصادق عليه السلام لقّبها بكريمة أهل البيت ، قبل ولادتها .

          ولادتها
          ولدت السيّدة المعصومة في الأوّل من ذي القعدة 173 هـ بالمدينة المنوّرة .

          أُمّها
          السيّدة تكتم ، وهي جارية .

          نشأتها
          نشأت السيّدة المعصومة تحت رعاية أخيها الإمام الرضا عليه السلام ، لأنّ هارون أودع أباها عام ولادتها السجن ،ثم اغتاله بالسم عام 183هـ ، فعاشت مع إخوتها وأخواتها في كنف الإمام الرضا عليه السلام .

          رحلتها إلى خراسان
          اكتنفت السيّدة المعصومة - ومعها آل أبي طالب - حالة من القلق الشديد على مصير الإمام الرضا عليه السلام منذ أن استقدمه المأمون إلى خراسان .
          فقد كانوا في خوف بعدما أخبرهم أخوها الإمام الرضا عليه السلام أنّه سيستشهد في سفره هذا إلى طوس ، فشدّت الرحال إليه عليه السلام .

          سفرها إلى قم
          رحلت السيّدة المعصومة تقتفي أثر أخيها الرضا عليه السلام ، والأمل يحدوها في لقائه حياً ، لكن وعثاء السفر ومتاعبها للذينِ لم تعهدهما أقعداها عن السير .
          فلزمت فراشها مريضة مُدنَفة ، ثمّ سألت عن المسافة التي تفصلها عن قم - وكانت آنذاك قد نزلت في مدينة ساوة - فقيل لها إنّها تبعد عشرة فراسخ ، أي 70 كم ، فأمرت بإيصالها إلى مدينة قم .

          وصولها إلى قم
          حملت السيّدة المعصومة إلى مدينة قم ،وهي مريضة ، فلمّا وصلت ، استقبلها أشراف قم ، وتقدّمهم موسى بن خزرج بن سعد الأشعري ، فأخذ بزمام ناقتها وقادها إلى منزله ، وكانت في داره حتّى تُوفّيت بعد سبعة عشر يوماً .
          فأمر بتغسيلها وتكفينها ، وصلّى عليها ،ودفنها في أرض كانت له ، وهي الآن روضتها ، وبنى عليها سقيفة من البواري ، إلى أنبَنَت السيّدة زينب بنت الإمام محمّد الجواد عليه السلام عليها قبّة .

          وفاتها
          توفّيت السيّدة المعصومة في العاشر من ربيع الثاني 201 هـ ، ودفنت بمدينة قم المقدّسة .

          كراماتها
          ظهرت للسيّدة فاطمة المعصومة كرامات كثيرة ، نقل بعضها مؤلّف كتاب كرامات معصوميه ، ومن تلك الكرامات التي نقلها هي عن أحد المهاجرين العراقيين حَدَث يوماً أن وُصف لي طبيب حاذق ، فاصطحبت والدتي له ، فعاينها ووصف لها علاجاً ، ثمّ إنّي عُدت بوالدتي إلى البيت ، وبدأت بحثي عن الدواء الذي وصفه لها ، فما وجدته إلاّ بعد عناء ومشقّة عظيمة .
          ولمّا كنت في طريقي إلى المنزل ، وقع بصري على القبة المقدّسة للسيّدة المعصومة عليها السلام ، فألهم قلبي زيارتها والتوسّل بها إلى الله تعالى ، فدخلت الحرم المطهّر ، وألقيت بالأدوية جانباً ،وخاطبت السيّدة بلوعة وحُرقة
          يا سيّدتي ، لقد كنّا في العراق نلجأ إلى أبيكِ باب الحوائج في كلّ شدّة وعُسر ، ونستشفع به إلى الله تعالى في قضاء حوائجنا ، فلا نعود إلاّ وقد تيّسر لنا عسيرُها ، وها نحن لا ملجأ لنا هنا إلاّ لكِ، وها أنا سائلك أن تشفعي في شفاء أُمّي ممّا ألمّ بها .
          قال ولقد منّ الله تعالى على والدتي بالشفاء في نفس ذلك اليوم ببركة السيّدة المعصومة ، فاستغنينا عن الدواء .

          فضل زيارتها
          1ـ عن سعد بن سعيد ، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال سألته عن قبر فاطمة بنت موسى بن جعفر عليهم السلام، فقال من زارها فله الجنّة2 .
          2ـ قال الإمام الجواد عليه السلام من زار قبر عمّتي بقم فله الجنّة3 .
          3ـ عن سعد ، عن الإمام الرضا عليه السلام قال يا سعد ، عندكم لنا قبر، قلت له جعلت فداك ، قبر فاطمة بنت موسى ؟ قال نعم ، من زارها عارفاً بحقّها فله الجنّة4 .
          4ـ قال الإمام الصادق عليه السلام إنّ لله حرماً وهو مكّة ، وإنّ للرسول صلى الله عليه وآله حرماً وهو المدينة ، وإنّ لأمير المؤمنين عليه السلام حرماً وهو الكوفة ، وإنّ لنا حرماً وهو بلدة قم ، وستدفن فيها امرأة من أولادي تسمّى فاطمة ، فمن زارها وجبت له الجنّة5 .
          ـــــــــ
          1ـ أُنظر : أعيان الشيعة 8 / 391 ، مستدرك سفينة البحار 8 / 261 .
          2ـ ثواب الأعمال : 99 .
          3ـ كامل الزيارات : 536 .
          4ـ بحار الأنوار 48 / 317 .
          5ـ المصدر السابق 57 / 216

          تعليق

          يعمل...
          X