إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التشابه بين الزهراء (ع) وليلة القدر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التشابه بين الزهراء (ع) وليلة القدر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عن أبي عبد الله عليه السلام إنه فال: (إنا أنزلناه في ليلة القدر) الليلة: فاطمة، والقدر: الله، فمن عرف فاطمة حق معرفتها فقد أدرك ليلة القدر.
    البحار: ج43، ص65.
    والتشابه من وجوه:
    الأول: إن ليلة القدر مجهولة للناس من حيث القدر والمنزلة والعظمة، والناس فطموا وقطعوا عن معرفتها، وكذلك البضعة الأحمدية والجزء المحمدية عليها السلام مجهولة قدرها، مخفية قبرها.
    والثاني: كما أن ليلة القدر يفرق فيها كل أمر حكيم، كذلك بفاطمة يفرق بين الحق والباطل، والمؤمن والكافر.
    والثالث: كما صارت ليلة القدر ظرفا لنزول الآيات والسور، فهي سلام الله عليها صارت وعاء للإمامة والمصحف.
    والرابع: إن ليلة القدر معراج الأنبياء والأولياء، وكذلك ولايتها مرقاة لوصولهم إلى النبوة والرسالة والعظمة.
    والخامس: إن ليلة القدر منشأ للفيوضات والكمالات، وكذلك التوسل بها وسيلة للخيرات والبركات ودفع البليات.
    والسادس: إن ليلة القدر خير من ألف شهر، وكذلك هي سلام الله عليها خير نساء الأولين والآخرين، بل إن فاطمة خير أهل الأرض عنصرا وشرفا وكرما.
    هـــي مشكاة نور الله جل جلاله زيـــــتونة عـــم الورى بركاتها
    هـــــي قــطب دائرة الوجود ونقطة لمـــا تــــــــنزلت أكثــــرت كثراتها
    هـــي أحــمد الثاني وأحمد عصرها هـــي عنصر التوحيد في عرصاتها
    وهي ـ سلام الله عليها ـ كما قال الباقر عليه السلام عنصر الشجرة الطيبة التي هي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وفرعها علي عليه السلام


    اتمنى ان ينال راضكم واسأل الله ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال.
    التعديل الأخير تم بواسطة مختار حسن; الساعة 15-07-2009, 10:48 PM.

  • #2
    شكرا لك اخ مختار على هذه المعلومات

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم

      اخي لا شكر على واجب

      ولكن الاهم ان ينال رضاكم

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X