إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من بنى عتبات كربلاء المقدسة بشكلها الحالي؟

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من بنى عتبات كربلاء المقدسة بشكلها الحالي؟

    السلام عليكم
    أود أن أسأل عمن بنى العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية في كربلاء؟ وفي أي عهد تم البناء، هل هو في العهد العباسي أو البويهي أم العثماني أم الصفوي؟ أرجو إفادتنا بالمعلومات؟

  • #2
    جواب السؤال ....ولكن...

    السلام عليكم

    بدايةً أود أن اعتذر عن غيابي الطويل عن المنتدى، وهو غياب قسري أملاه عمل أخر غير قابل للتأخير كلفنا به في قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة، وألفت عناية الإخوة المؤمنين، أننا عدنا إلى هذه الساحة بعد انتهاء انشغالنا وسنتواصل معكم إن شاء الله في هذه الساحة أملاً في تنشيطها.

    نشكر اهتمامك أخي الكريم السومري، وأود إعلامك بإن جواب سؤالك حاضر لدي، بالاختصار أو بالتفصيل، إن رغبت، لكن ومن أجل دعم ساحة النقاش، سأنتظر الأخوة الأعضاء ليدلوا بدلوهم في هذا الموضوع...، وبعدها سنجيبكم إن شاء الله...

    تعليق


    • #3
      اللهم صلي على محمد وال محمد

      تعليق


      • #4
        جواب السؤال

        تأخر الوقت ولم يجب أحد الإخوة ولذلك سنبدأ بالجواب إن شاء الله ونقول:
        تشير الدراسات للأسس وطريقة البناء إلى أن البناء الحالي تم تصميمه وبنائه بأيدي وعقول عراقية، حيث أن الطراز الموجود في هذا البناء - والذي تشير الدراسات إلى أنه قد تم عام 790هـ بالنسبة للعتبة العباسية المقدسة، وسنة 786هـ بالنسبة للعتبة الحسينية المقدسة - كان من سنخ الكثير من آثار ذلك العصر الذي كان العراق فيه محكوماً من أسرة مغولية دخلت الإسلام وحكمت العراق وهي الأسرة الجلائرية.
        حيث أن من أعطى أمر البناء حينها هو السلطان أويس حسن حسين من أحفاد هولاكو الذين من الله على أحفاده فيما بعد بالإسلام بعد ان غزوا العراق وعاشوا فيه واطلعوا على سماحة الدين الإسلامي وعظمته، وتأثروا بأخلاق أهل البلاد من المسلمين، فدخلوا في الإسلام، وكانت من إنجازاتهم أن يقرروا إعادة بناء العتبتبن المقدستين الحسينية والعباسية، بالتصميم الذي نشاهده حالياً.
        وفعلاً كلفوا أهل الخبرة والصنعة بالأمر من أهل البلد في تفصيل تأريخي ليس هذا محله، فتم البناء على ما نراه.
        وهنا نستطيع أن نعرف جواب السؤال الثاني، وهو عصر البناء، فهو العصر المغولي الإسلامي، وليس أياً مما ذكره الأخ السومري.
        التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 27-10-2010, 09:10 PM.

        تعليق


        • #5
          سؤال جديد

          شكرا أخي المشرف الكريم على المعلومات القيمة التي أفدتنا بها، والتي يبدو أنها تخالف ما ارتكز في اذهان الكثيرين إن لم نقل أكثر الناس بان من بنى عتبات كربلاء المقدسة هم أحد الحكومات التي ذكرتها لكم في سؤالي.؟ فهل كان لهذه الحكومات أو بعضها دور في عمارة العتبيتن؟

          تعليق


          • #6
            استدراك وإجابة جديدة

            بسمه تعالى

            نسيت أن أقول لك أخي السومري بأن تأريخ البناء لكلا العتبتبن قد حصل عام 767هـ أي بعد احتلال بغداد من قبل المغول عام 656هـ بفترة 111 سنة بعده.
            وبالنسبة لسؤالك الأخير، فأود القول بأن العمارات السابقة للعمارة الحالية أي عمارات البويهيين في العصر العباسي، قد كانت موجودة كل ضمن عصره لكنها الآن غير موجودة، باستثناء جزءٍ من رواق السيد إبراهيم المجاب عليه السلام وجزء من جامع الرجال الذي يعود لأحد حكام منطقة الأهوار في الجنوب من العصر العباسي سنة 369هـ.
            وهذه الإزالات للأبنية القديمة كان أكثرها بسبب أعمال العدوان التي كانت تطال العتبات من قبل الحكام الظلمة، أو بسبب التخريب الجائر والمتعمد من قبلهم تحت حجج واهية، وكان آخرها ما حصل عام 1948 عندما تم إزالة مسجد ملحق بالعتبة الحسينية المقدسة من جهة بوابة الكرامة الحالية كان يعرف بمسجد ومقبرة الوزراء البويهيين من العصر العباسي، حيث يعود تأريخ إنشائه للقرن الرابع الهجري - أي في العهد العباسي -وأزيلت معه منارة العبد - من العهد المغولي الإسلامي - وقد اُزيلا بقرار جائر حكومي - آنذاك- بحجة فتح شارع الحائر، ويعتبر هذا المسجد آخر آثار البويهيين في كربلاء المقدسة.
            أما العثمانيين فلم يقوموا بأعمال كبيرة ظاهرة عدا إكمال أحد الأواويين في العتبة الحسينية المقدسة، وهو ما يسمى بالإيوان الحميدي أو الناصري وهو حالياً مدخل بوابة الرأس الشريف في العتبة الحسينية المقدسة، وهناك أعمال ترميم للبناء الأثري ولكنها غير ظاهرة كونها أعمال ترميم وليست بناء جديد.
            أما الصفويون فلا يوجد لديهم آثار باقية الآن كبناء ضمن العتبة الحسينية المقدسة، باستثناء ما قاموا به حينها وما زال بعضه شاخصاً، وهو إنشاء إيوان صافي صفا (إيوان الوزير) الواقع في مدخله الآن بوابة السلام، وإنشاء فضاء الصحن الشمالي، كما أنهم شاركوا في بناء الإيوان الناصري المذكور آنفاً، وساهموا في أعمال ترميمات وجلب هدايا.

            ولو قمنا بدراسة بسيطة لآثار كلاً من الحكومات التي ذكرناها ضمن البناء الحالي للعتبة الحسينة المقدسة مثلاً، لوجدنا النسب التقريبية التي سنذكرها لاحقاً، وطبعاً هذا لا ينفي أن معظم الأعمال الهندسية التصميمية والفنية في كل تلك العصور كانت بأيدي عراقيين بشكل عام، إن لم نقل كلها،بسبب أشكال العمارة السائدة في العراق آنذاك، والتي تكشف عنها تصاميم العتبتين المقدستين، وطرق بنائها، وما شابهها من الأبنية العراقية آنذاك، فلو كانت بأيدي غيرهم لحملت طابعهم المعماري، كما إن الطبيعي أن أي بناء يتم في بلد ما يكون بواسطة أبنائه، واستقدام غيرهم يحتاج إلى دليل، خاصة في تلك العصور، حيث كانت وسائل النقل بدائية، واستخدامها شاق، وليس من السهل انتقال عدد كبير من البنائين والحرفيين من بلد لآخر إلا لو قلنا باستقرارهم في ذلك البلد، خاصة لو كان البناء مستغرقاً لسنوات عديدة - كما في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية التي استغرق بناء الأولى 19 سنة و23 سنة للثانية - وهذا لا ينافي أحتمال وجود أيدٍ غير عراقية ضمن العمل قد استقدمتها الحكومة الجلائرية في البناء، وربما كانوا من أذربيجان أو ما سواها باعتبار أنها عاصمة ملكهم بعد احتلال بلاد الشرق (العراق وايران وغيرهما)، ولكن هذا الاحتمال محتاج إلى دليل، وهو ما لا نملكه الآن ولا يستطيع أحد ادعائه:-

            نسب الإنجاز في الحرم الحسيني وأروقته من قبل الحكومات المتعاقبة:

            80-85% بناء من الفترة المغولية الإسلامية
            15-20% بناء من حاكم الأهوار في العصر العباسي وهو عمران بن شاهين.

            الصحن الحسيني وتوابعه من منشآت السور من الغرف وغيرها:
            23- 27% في العهدين الملكي والجمهوري بعد استقلال العراق في العصر الحديث في القرن العشرين.
            65 -68% في عهد الإدارة العراقية المعينة من قبل المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف بعد سقوط الديكتاتورية في العراق في 9/4/2003م

            2 - 5 % حكام الاحتلال العثماني
            5 % الحكام الصفويون خلال فترة الاحتلال العثماني

            البنية التحتية وأقسام الخدمة بمختلف تخصصاتها
            95% في عهد الإدارة العراقية المعينة من قبل المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف بعد سقوط الديكتاتورية في العراق في 9/4/2003م
            5% في العهدين الملكي والجمهوري بعد استقلال العراق في العصر الحديث في القرن العشرين

            أما بالنسبة للعتبة العباسية المقدسة فسنجد النسب والمعلومات التقريبية التالية لكل فترة:
            الحرم العباسي
            100% بناء من الفترة المغولية الإسلامية وهناك عمليات ترميم من الحكام العثمانيين والصفويين لكنها لا تدخل ضمن البناء الأساسي، وإن كانت تعد الآن ضمنه.

            الصحن العباسي وتوابعه من منشآت السور من الغرف وغيرها:
            80% في العهدين الملكي والجمهوري بعد استقلال العراق في العصر الحديث في القرن العشرين.
            20% في عهد الإدارة العراقية المعينة من قبل المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف بعد سقوط الديكتاتورية في العراق في 9/4/2003م

            البنية التحتية وأقسام الخدمة في العتبة العباسية المقدسة وبمختلف تخصصاتها
            95% في عهد الإدارة العراقية المعينة من قبل المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف بعد سقوط الديكتاتورية في العراق في 9/4/2003م
            5% في العهدين الملكي والجمهوري بعد استقلال العراق في العصر الحديث في القرن العشرين

            وينبغي ان نلاحظ شيئاً مهماً/// في كل ما ذكرناه من مراحل إعمار، وهو أنه وبعد دراسة التصاميم الموجودة في العتبتين المقدستين، سيتأكد لنا ما بيناه سابقاً، وهو أن طرز البناء الأثرية تدل على عراقية بانيها رغم عدم عراقية من وجه بالبناء أحياناً، فالمآذن - على سبيل المثال -السلجوقية والصفوية والعثمانية وغيرها تختلف عن تصميم المآذن الحالية في العتبتين المقدستين، وغيرهما من العمائر العراقية القديمة والحديثة، والذي اشتهر به المعماريون العراقيون، وبالتالي ما يلحق بها من حرم وقبة وغيره، بل حتى المقرنصات التي تتميز بها الأواويين الذهبية من جانب القبلة في العتبتين المقدستين، والأواوين المماثلة الأخرة فيهما، هما من جنس المقرنصات الموجودة في جامع الخلفاء والمدرسة المستنصرية والقصر العباسي في بغداد.
            كما إن علينا أن نتذكر أن المعمار العراقي قد ورِث من أسلافه العراقيين - في حضاراتهم القديمة - الكثير من الخبرات، وتأثر المعمار العراقي بما انتجه أسلافه في الحضارات العراقية - الأقدم في العالم كما هو معروف - والتي كانت من أهم إنجازاتها، المباني الفخمة والأبراج العالية، والمدن الأكبر في العالم آنذاك، وتأثر بناء المآذن العراقية - على سبيل المثال - بتلك العمائر العظيمة.
            .
            أما البناء الحالي في العتبتين وملحقاتهما بعد 9/4/2003 فهو بنسبة 100% عراقي تصميماً وتنفيذاً لأكثر من 90% من المشاريع الإنشائية والخدمية والجمالية، التطويرية منها والجديدة، و80% عمل عراقي لما تبقى من المشاريع وهي بنسبة 10% فقط و(20%) من الـ (10%) بأيدي أجنبية وإشراف عراقي، كما أن كل ما يجري من بناء في العتبيتن المقدستين الحسينية والعباسية منذ عام 1920م هو بقرار عراقي سواء كان حكومياً غير شرعي (لغاية 9/4/2003م) أو (حكومي شرعي بعد التأريخ المذكور).... فتأمل
            التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 27-10-2010, 09:44 PM.

            تعليق


            • #7
              مشكور على المعلومات اخي المشرف

              شكرا على موافاتنا بهذه المعلومات القيمة وخاصة بالنسبة للنسب المئوية للأنجاز في كل عصر فهي تكشف عن معلومات أطلع عليها لأول مرة.

              تعليق


              • #8
                احسنتم اخي السعيدي عودة سعيدة ومحمودة، لقد اجدت بهذا الشرح الوافي الكافي المنظم، وفقك الله أخي، اعتقد أنه يجب علينا نشر هذا التاريخ في كل ارجاء العالم، للاطلاع عليه، ومعرفة حقيقة العتبات المقدسة، وكيف وجدت ونمت وبنيت...
                التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 18-06-2010, 08:40 PM.

                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيكم على هذه المعلومات القيمه تقبلو تحياتي

                  تعليق


                  • #10
                    الف الف شكر معلومات قيمة جدا
                    وجدا جدا رائعة
                    بارك الله فيكم وموفقين لكل خير بحق باب الحوائج ابي الفضل العباس

                    تعليق


                    • #11
                      معلومات رائعة
                      الله ينور عليكم
                      التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 23-06-2010, 02:29 PM.

                      تعليق


                      • #12
                        شكر وتثمين

                        السلام عليكم
                        أشكر جميع الإخوة على مرورهم الكريم
                        ونحن بخدمتهم

                        تعليق


                        • #13
                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          شكرا للاخ السعيدي على هذه المعلومات الدقيقة والتي نعرفها صراحة لاول مرة
                          وفقك الله لما يحب ويرضى بحق محمد وال محمد صلى الله عليهم وسلم أجمعين...
                          التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 18-06-2010, 08:42 PM.
                          sigpic

                          شـــما يراوينــــــــي الزمــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
                          يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــــــــــــــان

                          تعليق


                          • #14
                            بارك الله بكم جميعا
                            وشكرا لكم وتقبلوا أطيب تحياتي

                            تعليق


                            • #15
                              وفقكم الله على هذه المعلومات، حقيقة أنا أيضاً كان يدور في ذهني هذا السؤال، والحمد لله حصلت على الجواب، بارك الله فيكم لخدمة مذهب اهل البيت عليهم السلام.

                              تقبلوا تحياتي
                              التعديل الأخير تم بواسطة جسام السعيدي; الساعة 23-06-2010, 02:29 PM.

                              تعليق

                              يعمل...
                              X