بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين

(مسألة 102 ): إذا كان الميت جريحاً أو محروقاً أو مجدوراً وخيف من تناثر لحمه إذا غسّل وجب أن ييمم ، ويعتبر أن يكون التيمّم بيد الحي ــ و الأحوط استحباباً ــ مع التمكّن الجمع بينه وبين التيمّم بيد الميت.

-------------------------
الشرح



إذا كان بدن الميت فيه جرح أو محروقاً أو مجدوراً ( أي مصاب بالجدري وهو مرض جلدي قابل للانتقال بالعدوى ) بحيث خيف في الحالات الثلاثة من تناثر لحم الميت إذا غسِّل بالماء ففي هذه الحالة يجب أن ييمم الميت ، ويجب أن يكون التيمم بيد الحي (أي أن الحي يضرب بيده على التراب ويمسح على جبهة الميت وعلى كفي الميت على التفصيل الذي يأتي في مبحث التيمم ) ، والأحوط استحباباً أن يجمع بين تيميمه للميت بيده وبين تيميمه للميت بيد نفس الميت إن أمكنه ذلك ( أي يأخذ بيد الميت ويضربها على التراب ويمسح بها جبهة الميت وكفيه على التفصيل في مبحث التيمم )