إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإستخفاف بالذنوب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإستخفاف بالذنوب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *********************
    عن الإمام علي (عليه السلام)أشدّ الذنوب عند الله ذنبٌ إستهانَ به راكبه
    إن المؤمن ليَرى ذنبه كأنه تحت صخرةٍ يخاف أن تقع عليه والكافر يرى ذنبه كأنه ذُبابٌ مرَّ على أنفه كما ورد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)
    وإنما يَعظم الذنب في قلب المؤمن لعِلمه بجلال الله وعظمته وفضله عليه فعنه (صلى الله عليه وآله)لا تنظروا إلى صِغر الذنب ولكن انظروا إلى مَن اجترأتم
    يقول الإمام الصادق (عليه السلام) :
    اتّقوا المُحقّرات من الذنوب فإن لها طالباً لا يقولنّ أحدكم : أذنِب واستغفر الله، إن الله تعالى يقول{إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ}
    ولذا ينبغي على المؤمن أن لا يستخفّ بأي ذنبٍ مهما صغر في عينه، لأنّ ذلك سيكون مدعاة أيضاً للمداومة عليه، وارتكاب ما هو أكبر منه كما ورد الإمام الرِّضا (عليه السلام)الصَّغائر من الذّنوب طرقٌ إلى الكبائر ومن لم يخَف الله في القليل لم يَخَفْهُ في الكثير

  • #2

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم
    شكرا عزيزتي منوره

    تعليق


    • #3
      الأخت الكريمة

      ( خادمة الحوراء زينب 1)
      حفظكم المولى تعالى ورحم والديكم
      على هذا النشر الموفق
      ورزقنا وإياكم شفاعة محمد وآل الاطهار عليهم السلام ..








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X