إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(الصيام والعبادة والعمل) محور الاثنين لبرنامج (ربيع الفقراء)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (الصيام والعبادة والعمل) محور الاثنين لبرنامج (ربيع الفقراء)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ستكونون مع البرنامج الاسبوعي
    (ربيع الفقراء)

    يأتيكم كل يوم أثنين الساعة العاشرة والنصف صباحاً

    إعداد وتقديم
    زهراء فوزي

    اخراج
    زينب قاسم

    ومحور حلقة هذا الاسبوع هو:
    الصيام والعبادة والعمل
    ما القيمة الايمانية التي يخرج بها المسلم من شهر رمضان المبارك؟

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    ������������������

    يأتي شهر الصوم كل عام، ويشيع بين المسلمين شائعة مدعاة ووهم فاسد وهو أن رمضان شهر التراخي والنوم والكسل، رغم أن ذلك يتنافى مع قواعد العقل وأدلة الشرع، ومن ثم يتخففون من العمل، ليخلدوا إلى الراحة ويتفرغون للهو والمسليات، والعمل القليل الذي يؤدونه يشوبه كثير من القصور والتفريط، ويصاب الصائمون بضيق الذرع وضيق الصدر بمن حولهم ومن يتعاملون معهم بحجة أنهم صائمون.وهناك فريق من المسلمين يتفرغون من أعمالهم، ليتأهبوا ويستعدوا للعبادة فقط، ولا مكان عندهم للعمل في هذا الشهر، فهو شهر العبادة، والعبادة فقط، وهو فرصة تتضاعف فيها الأعمال، وتشحن فيها الهمم، ويزداد فيها الإيمان، ويتزود فيها المسلم لباقي العام، "وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى" (البقرة: 197)، ومن ثم ينصرف عن عمله ولا يلقي له بالا.وفريق آخر يتخفف من عمله الكسبي لا ليعبد الله، ولكن ليصرف وقته أمام التلفاز واللهو والنوم والعبث، حتى يمر الوقت وينقضي الشهر دون أن يشعر بألم الجوع أو مرارة العطش
    أن يسبق الآخر.والعمل عبادة ولا يجوز قصر العبادة على الصلاة والصوم وترك غاية هامة من غايات الخليقة وهي الإعمار والتي ï»» تتحقق إï»» بالعمل الجاد الدؤوب المتقن. مذكرا أن العمل مسؤولية وأمانة يجب حفظها وتأديتها بحقها وإن التقاعس عن العمل بحجة الصيام مخالف لأساسيات الأمانة وشروطها ولم نسمع او نقرأ عن تعطيل أو تقليل للعمل أو جودته بحجة الصيام في زمن النبي صلى الله عليه وسلم أو خلفائه الراشدين بل نجد الأحاديث الصريحة والأحداث والوقائع لا تدلل إï»» على الحث على العمل والعبادة معا دون تفضيل بينهما وما التطور والتقدم في تلك الأزمان إلا لتلازم العمل والعبادة.

    تعليق


    • #3
      مستمعتنا الغالية " خادمة ام ابيها "

      تقبل الله منكم صالح الاعمال وجعلكم من اهل طاعته
      شكرا لطيب المرور .

      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	images (2).jpg 
مشاهدات:	3 
الحجم:	5.6 كيلوبايت 
الهوية:	842373

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X