إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السؤال السابع ( المسابقة الرمضانية الكبرى )

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السؤال السابع ( المسابقة الرمضانية الكبرى )



    الاسماء التي شاركت معنا هم

    صادق مهدي حسن 6 نقطة
    خادمة ام ابيها 6 نقطة
    فداء الكوثر6 نقطة
    خادمة الحوراء زينب 6 نقطة
    حمامة السلام 6 نقطة

    ام كرار 6 نقطة

    روضة الزهراء 6 نقطة
    محبة الزهراء 1 نقطة

    السؤال السابع

    الآية الكريمة : { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ..} ، يؤكد الله عزوجل صلاته على نبيه.. ونلاحظ أنه يعبر عن الصلاة بفعل مضارع( يصلون ) ماذا يعني؟
    إن هنالك مباركة من قبل الله عزوجل على النبي (ص) وآله ، ماهي مصاديق هذه المباركة اذكرها ؟


    انتظر مشاركاتكم واجاباتكم المباركة المبدعة
    وصلى الله على محمد وال محمد


  • #2
    الرد
    ====
    (اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ..).. من المعلوم أن الصلاة على النبي وآله من موجبات الاستجابة.. فالعبد عندما يقدم الصلاة على النبي وآله قبل أن يدعو لنفسه ، ثم يختم دعاءه أيضاً بالصلاة على النبي وآله ؛ فإن الرب تعالى - كما ورد في النص- أجل من أن يستجيب الطرفين ويهمل الوسط.
    وفي هذه الآية الكريمة : { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ..} ، يؤكد الله عزوجل صلاته على نبيه.. ونلاحظ أنه يعبر عن الصلاة بفعل مضارع ، مما يعني أن الله عزوجل في صلاة مستمرة على حبيبه المصطفى (ص).. ثم إنه تعالى أمرنا بالاستنان بهذه السنة : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا..}.. غير أننا لا نعلم ماهية هذه الصلوات ، ولكنها قطعاً ليست كصلواتنا ، ألفاظاً نتمتمها على الألسن ؛ إذ إن هنالك مباركة من قبل الله عزوجل على النبي (ص) وآله ، ومن مصاديق هذه المباركة :
    * أن خلد ذكره وقرن اسمه باسمه تعالى في الأذان والإقامة والتشهد.
    * أن جعل الشهادة بنبوته جزءاً أساسياً للدخول في الإسلام.. فمن تشهد بالتوحيد ، ولم يتشهد بنبوة النبي المصطفى (ص) ؛ لم يدخل دائرة الإسلام.
    * أن نكون كما يحب الله ورسوله ؛ بأن نكون زيناً لهم ، ولا نكون شيناً عليهم.. فلو أن أحدنا ذهب إلى وسط لا يعترف بالإسلام وبنبوة النبي المصطفى (ص) ، فكان بسلوكه وبتعامله زيناً لهم ؛ فإنه يعطي صورة ناصعة للإسلام المحمدي الأصيل.
    فإذن، إن طلب الصلاة على النبي وآله ، وطلب رفع الدرجات له ولآله ، دعاء مستجاب قطعاً ؛ لأن الله عزوجل أمرنا بذلك.. فلو قدمنا هذه الصلوات عند الدعاء لأنفسنا ، فإن رب العالمين سينظر لنا بعين اللطف والرحمة.

    ========
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    مع فائق الشكر والتقدير لكم



    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللهم صلي على محمد وال محمد
      🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿

      أن الصلاة في اللغة مشتركة بين الدعاء، والتعظيم، والرحمة، والبركة.

      وأمّا اصطلاحاً:
      ونعني به المراد من الصلاة في الاستعمالات الشرعية في الكتاب والسنّة، فقد استعملت في موردين:
      الأوّل: الصلاة ذات الركوع والسجود وسمّيت بذلك لتضمّنها الدعاء.
      والثاني: الصلاة على النبيّ صلّى الله عليه وآله.
      وهناك صلاة أخرى وردت في القرآن، وهي صلاة النبيّ صلّى الله عليه وآله على من يأتي بزكاته في قوله تعالى: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ} (3).
      والذي يعنينا هنا الصلاة على النبيّ صلّى الله عليه وآله، التي أمرنا الله تعالى بها في قوله تعالى من سورة الأحزاب {إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النبيّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}(

      وواضح أن ا?ية كما استعملت لفظ الصلاة بحق المؤمن، استعملتها بحق الله تعالى وبحق ملائكته حيث جمعتهما في فعل واحد وهو (يصلّون) ثم أمرت المؤمنين بالصلاة عليه في قوله (صلّوا عليه).

      ومعلوم أن معنى الصلاة بحق المؤمنين لا يناسب معناها بحقّ الله تعالى، ومن هنا اختلف مراد الشارع من استعمال هذا اللفظ عند الله تعالى، وعند ملائكته، وعند المؤمنين.
      🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿
      الصلاة من الله تعالى
      ورد فيها عدّة أقوال، والظاهر أنّها بمعنى الرحمة ويؤيده إنّه هو المعنى الذي ورد في روايات أهل البيت(عليهم السلام) وكذلك ذهب إليه جمهور أهل السنّة كما نقل عنهم ذلك السيّد المدني(1) . ولا يقدح في هذا القول عطف الرحمة على الصلاة في قوله تعالى: {أُولئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِن رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ}(2)، بلحاظ أنّ العطف يقتضي المغايرة فهو غير صحيح لعدم اطّراده، فقد جاء في القرآن الكريم في موارد عديدة عطف الشيء على مرادفه كما في قوله تعالى: {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ}(3)، وقوله تعالى: {مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى}(4) وغيرها
      🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿
      صلاة الملائكة
      من الواضح أن الصلاة من الله تعالى تختلف عن الصلاه من غيره، فمنه عزّ وجلَّ هبة وعطاء، ومن غيره طلب وتوسل، وهذا ما نجده في صلاة الملائكة وصلاة المؤمنين فكلّ ما ورد في معنى صلاتهم لا يخرج عن هذا الإطار، وهو الطلب والتوسل من الله تعالى أن يفيض على من يصلّون عليه بما يشاء أن يفيض عليهم، وإنطلاقاً من ذلك جاء في تفسير صلاة الملائكة عدّة معانٍ، منها: الدعاء(5)، والاستغفار، ونسبه الآلوسي الى المشهور(6)، واختار ابن حجر العسقلاني في صلاة الملائكة طلبها الثناء والتعظيم للنبي صلّى الله عليه وآله(7)، وأما الوارد في روايات أهل البيت(عليهم السلام) فهي بمعنى التزكية(8)، وإليه ذهب صاحب تفسير الميزان حيث قال أنها بمعنى التزكية والاستغفار(
      🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿

      صلاة المؤمنين
      إنّ الله تعالى سبق المؤمنين في الصلاة على النبيّ صلّى الله عليه وآله وأمرهم أن يقتدوا به، فيصلّوا عليه، لما له عليهم من فضل وحقّ عظيم، وامتثالاً لهذا الأمر الإلهي، وإقراراً بفضله وحقّه، وتعظيماً لشخصه العظيم وليكونوا من الشاكرين كان لزاماً عليهم الابتهال للباري عزّ وجلّ بأن يفيض عليه من النعم والخيرات ما يليق به، وأن يرفعه عنده درجات لا يدركها إلاّ هو العزيز العليم وهكذا يكون الدعاء هو المعنى المناسب لصلاة المؤمنين على النبيّ صلّى الله عليه وآله، وهو الوارد في روايات أهل البيت(عليهم السلام) (1)
      🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿
      من الناحية البلاغية فأن الفعل المضارع يدل على التجدد والحدوث وهذا يدل على أن الصلاة مستمرة في كل الأزمان في عالم الدنيا والآخرة .
      🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿🦋🌿
      ١-
      أحد أسباب الغنى و الرزق و ازدياد المال و ظهور البركة:رواية سهل بن سعد أنه : جاء رجل إلى النبي الأكرم محمد { صلى الله عليه و آله و سلم } و شكا إليه الفقر ، فقال له النبي { صلى الله عليه و آله و سلم } ما مضمونه : {{ إذا دخلت بيتك سلم إن كان في البيت أحد أو لم يكن ، ثم صلي علي و على أهل بيتي ، بعدها اقرأ سورة التوحيد }} . ففعل الرجل ذلك فأتاه الرزق من كل مكان حتى أخذ يوزع المال على جيرانه‎
      ٢-تفيد عنيدة نزع الروح من الأمور الشاقة والمرة التي يواجهها كل إنسان ساعة خروجه من هذه الدنيا .قصص وعبر فيمن داوم على {اللهم صل على محمد وال محمد،}:1- أحد الصالحين ذهب إلى عيادة مريض في آخر أيام حياته فلما حضر عنده وجده في حالة الاحتضار ، قال له : كيف تجد مرارة نزع الروح ؟ قال المريض : إني لا أجد أي مرارة ،بل أحس بطعم حلو في فمي . تعجب الرجل الصالح من
      كلام المؤمن لأنه من المتعارف عند الجميع أن نزع الروح من الأمور الشاقة والمرة التي يواجهها كل إنسان ساعة خروجه من هذه الدنيا .
      فلما رأى المريض حالة التعجب والحيرة في وجه الرجل قال له : ياهذا لاتتعجب ، إني سمعت حديثا عن رسول الله {صلى الله عليه وآله{، قال :" من أكثر من الصلاة عليّ " سوف لايجد السوء والأذى ساعة الاحتضار "، وإني منذ مدة طويله أُكثر من الصلاة على محمد وآل محمد ، لهذا أجد من جراء ذلك دوام السعادة والخير وخصوصا هذه الساعة.{ اللهم صل على محمد وآل
      ٣-تفيد في الشفاعة يوم القيامة :
      قال رسول الله {صلى الله عليه وآله}: من صلى علي كنت شفيعه يوم القيامة ومن لم يصل علي فأنا برئ منه " {4}.


      ٤-قال رسول الله {صلى الله عليه وآله}: من مات على حب آل محمد مات شهيداً ألا ومن مات على حب آل محمد مات مغفوراً له ألا ومن مات على حب آل محمد مات تائباً ألا ومن مات على حب آل محمد مات مؤمناً مستكمل الإيمان ألا ومن مات على حب آل محمد بشره ملك الموت بالجنة، ثم منكر ونكير ألا ومن مات على حب آل محمد يزف إلى الجنة كما تزف العروس إلى بيت زوجها ألا ومن مات على حب آل محمد فتح الله له بابين من الجنة ألا ومن مات على حب آل محمد جعل الله زوار قبره ملائكة الرحمة ألا ومن مات على بغض آل محمد جاء يوم القيامة مكتوباً بين عينيه آيس من رحمة الله تعالى ألا ومن مات على بغض آل محمد مات كافراً ألا ومن مات على بغض آل محمد لم يشم رائحة الجنة" {5}. بشارة المصطفى لشيعة المرتضى 197.
      ٥- فائدة {اللهم صل على محمد وآل محمد} للنبي وآله الأطهار: إن الفائدة تعود إلى المصلي فحسب كما ذكرنا أعلاه ؛ لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم و الأئمة عليهم السلام قد بلغوا من الكمال و الفضل مرتبة لا يمكن الزيادة عليها و لم يبق من فضل و علو وسمو و كمال إلا وقد جمعوه لذلك فصلواتنا عليهم لا تزيدهم في كمالهم و علو درجاتهم و إنما تنفعنا بالتقرب بها إليهم صلوات الله عليهم . كما يقول: الشهيد الثاني رحمه الله في الروضة " غاية السؤال بالصلاة عائدة إلى المصلي لأن الله تعالى قد أعطى نبيه من المنزلة و الزلفى لديه ما لا يؤثر فيه صلاة مصلي كما نطقت به الأخبار و صرح به العلماء الأخيار "
      ٦ -تفيد في استجابة الدعاء
      التعديل الأخير تم بواسطة خادمة ام أبيها; الساعة 12-05-2019, 11:57 PM.

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد
        تقبل الله صيامكم
        عندي فكرة شو رايكم نخلي الرد ع اجوبتكم المباركة حين تكمل جميع الاجوبة
        هل انتم موافقون ؟

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته ..
          نشكر جهودكم يكون افضل لاننا نثقل عليكم ويكون متابعتكم للرد يستغرق كل وقتكم ماترونه افضل قوموا به ...

          تعليق


          • #6
            المسابقة الرمضانية الكبرى





            تعليق


            • #7

              اللهم صل على محمد وآل محمد


              احسنت

              تعليق


              • #8

                اللهم صل على محمد وال محمد

                احسنتم

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  ⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓

                  جواب السؤال السابع

                  ⛓➿⛓➿⛓➿⛓

                  تعالى : ((*ياأيها الذين آمنوا صلّوا عليه*..)) كلمة صلّوا هنا هي صيغة أمر في محلّه تدل على الوجوب يعني لست مخيراً بل يجب عليك أن تفعل ,, فهي دالة على الوجوب لا الإستحباب ,, كما في قوله تعالى ((*ياأيها الذين آمنوا أقيموا الصلاة)) فهو أمر دال على الوجوب كذلك .. ما معنى أن يصلي الله تعالى على أحد ؟؟

                  إن الصلاة هنا ليست بالمعنى الإصطلاحي والتي يقصد بها صلاتنا التي نصليها ,, بل هي بمعناه اللغوي وهو الدعاء ,, وهنا الروايات من الفريقين توضح : أن معنى الصلاة من الله تعالى هو تقريب نبيه إنزال الرحمة عليه ,, إلاّ أنها تعنون بعنوان الصلاة ,, تماماً كما في اللعن ,, فحينما يقول تعالى : يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون ,, فليس معناه اللعن اللفظي ,, بل المقصود به هو إبعاد العبد من رحمة الله تعالى ,, عند ذلك نفهم قول أمير المؤمنين ( ع ) في الله تبارك و تعالى (( إنما قوله فعله ))

                  فليس الله سبحانه يتلفظ بألفاظ كما نتلفظ بها نحن (إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون*) ... ما معنى صلاة الملائكة ؟؟
                  معناها التزكية ,, يعني يصلون عليه لبيان أن هذا المورد هو مستحق للرحمة ,, يعني محل قابل لإنزال الرحمة ,, وهذا ما دلّت عليه الروايات ... ما معنى صلاة المؤمنين :
                  إن صلاتهم تعني الدعاء للنبي الأكرم ,,
                  فالنبي(صلى الله عليه واله وسلم) لا ينقصه شي‏ء حتى تزيده‏ صلواتنا شيئا، وانما هي طلبة من الحق في رفع مقامنا لان نرقى الى مقامهم ‏ونتعرف على اسرارهم ..
                  نأتي للمقطع التالي للآية , قال تعالى (( وسلّموا تسليماً )) ...


                  إن المتعارف من التسليم و السلام ,, لذلك فعند ذكر النبي ترى الأعم الأغلب من الناس يصلي عليه هكذا : صلّى الله عليه وآله وسلّم ..
                  فنأخذ معنى التسليم في الآية بمعنى السلام , أي : السلام عليك يا رسول الله ..


                  ولكن حينما نراجع الروايات الواردة في ذيل هذه الآية نرى أن المعنى يختلف عن ذلك : كما جاء في تفسير البرهان للهاشمي البحراني , ج6 , الرواية 6 ::
                  سألت أبا عبد الله الصادق عليه السلام , عن الاية ( إن الله وملائكته ...) ,, فقال : الصلاة عليه ,, والتسليم له في كل شيء جاء به ..
                  إذاً فالآية تريد معنى الإنقياد ,, لا معنى السلام ,, وبتعبير القرآن : (*ما آتاكم الرسول فخذوه * وما نهاكم عنه فانتهوا*)


                  إذاً فالآية ليست بصدد بيان أن الله تعالى يريد أن يأمر المؤمنين أن يسلموا عليه بعد الصلاة عليه , بل يريد منهم أن ينقادوا للنبي ويسلّموا الأمر بيده
                  وكما جاء عن أمير المؤمنين ( ع ) : في قوله تعالى (*إن الله وملائكته*.......) قال : لهذه الآية ظاهر وباطن , فالظاهر قوله : صلوا عليه , والباطن : قوله تعالى (*وسلّموا تسليماً*) : أي سلموا لمن وصاه واستخلفه , ووكله عليكم


                  على هذا الأساس لا ينبغي أن نقول : صلى الله عليه وسلم , ( فهذه وسلم ) جاءتنا من الطرف الآخر ( أهل السنة ) , أما في القرآن فالله سبحانه صلى عليه ولم يسلم , لذلك نجد أن العلماء الملتفتين للمسألة يقولون صلى الله عليه وآله , ولا يضيفون وسلّم ...


                  واخيرا ...
                  لا ريب ان الصلاة على النبي والال صلوات اللّه عليهم هي من ‏الواجبات في حياة الانسان المسلم، وذلك لانها مفتاح الاسرار وباب‏المقاصد، ومن اهم الوسائل في صعود الاعمال واستجابة الدعاء، هذا فضلا لثواب الجزيل والفضل العظيم الذي يحرزه المصلي على النبي وآله (صلوات ربي وسلامه عليهم اجمعين) والحمد لله رب العاليمن وصلى الله على محمد وال محمد وسلم تسليما كثيرا كثيرا


                  ➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿

                  ⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة حسين الهادي مشاهدة المشاركة

                    اللهم صل على محمد وآل محمد


                    احسنت

                    أحسن الله اليكم وزادكم من وافر بره ورحمته شكرا لهذا التصميم الرائع


                    تعليق

                    يعمل...
                    X