بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين


الإمام الرضا عليه السلام : مَثلُ القائم مثل الساعة لا يأتيكم إلّا بغتــــــــة ..!


يقول دعبل بن عليّ الخُزاعي:
(لمَّا أنشدتُ مولاي الرضا "عليه السَّلام" قصيدتي الَّتي أوّلها:
مَــدارسُ آياتٍ خلتْ مِن تلاوةٍ
ومنزلُ وحيٍ مقفرُ العرصات
،
فلمَّا انتهيتُ إلى قولي:
خُـــروجُ إمــــامٍ لا مَــــحالــةَ خارج
يقـــومُ على اسْــــم اللهِ والبركات
يميّــزُ فينـــــا كلّ حَـــقٍ وباطــــلٍ
ويجــزي على النعمـــاء والنقمات
،
بكى الرضا عليه السَّلام بكاءً شديداً، ثُمَّ رفعَ رأسهُ إليَّ، فقــــال لي:
يا خُزاعي..نطقَ روحُ القُدس على لسانكَ بهذين البيتين،
فهل تدري مَن هذا الإمام؟ ومتى يقوم؟ فقلتُ: لا يا سيدي إلَّا أنّي سمعتُ بخروجِ إمامٍ منكم يُطهّر الأرضَ مِن الفساد، ويملؤها عدلاً.
فقــــال: يا دعبل .. الإمامُ بعدي محمد ابني، وبعْد مُحمَّد ابنهُ عليّ، وبعْد عليّ ابنهُ الحسن، وبعْد الحسن ابنهُ الحُجَّة القائم.. المنتظر في غيبتهِ، المُطاعُ في ظُهوره،
لو لم يبقَ مِن الدُّنيا إلَّا يومٌ واحد، لطوَّلَ اللهُ ذلكَ اليوم حتَّى يخرجَ فيملأها عدلاً كما مُلئتْ جوراً وظُلماً.. وأمّا متى؟
حدثني أبي عن أبيه عن آبائه عن علي "عليه السَّلام" أنَّ النبي "صلَّى اللهُ عليه وآله"قيل له: يا رسول_الله "صلَّى اللهُ عليه وآله" متى يخرج القائم مِن ذريتك؟ فقــــال:
مثلهُ مثل الساعة (لا يُجلّيها لوقتها ثقلتْ في السَّماوات والأرض لايأتيكم إلَّا بغتة)
ـــــــــــــــــــــــ
[عيون أخبار الرّضا عليه السَّلام . للشيخ الصدوق]