إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دعاء الامام الحسين (ع) في اخر لحظات حياته .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دعاء الامام الحسين (ع) في اخر لحظات حياته .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .


    لم يفتر او يغفل الامام الحسين (ع) - بل وجميع أئمة اهل البيت (ع) - عن تسبيح الله وذكره في جميع احوالهم في حركاتهم وسكناتهم وفي السر والعلن وفي اليقظة والمنام - لان الامام المعصوم (ع) تنام عينه فقط ولا ينام قلبه بل يبقى يقظا مشتغلا بذكر الله (1) - وفي الشدة والرخاء وفي العسر واليسر .

    ولم يفتر او يتوانى او يغفل الامام الحسين (ع) عن ذكر الله تعالى حتى في اخر ايام حياته ولحظات عمره الشريف لأنه (ع) كان شديد التعلق بذكر الله تعالى .
    روي أن الإمام الحسين (ع) من كثرة تعلقه بذكر الله تعالى قال لأخيه ابا الفضل العباس (ع) في يوم التاسع من المحرم الحرام : ( ارجع إليهم فإن استطعـــت أن تؤخرهم إلى غــد ، وتدفعهم عنا العشية لعلنا نصلي لربنا الليلة وندعـــوه ونستغفــــره ، فهو يعلم أني كنت قد أحب الصلاة له ، وتلاوة كتابه ، وكثرة الدعاء والاستغفار ) . (2) .

    ولما امهلهم الاعداء الى يوم عاشوراء باتَ الامام الحسين (ع) وأصحابه رضوان الله عليهم طيلة لَيلة عاشوراء يُصَلّونَ قربة الى الله ويَستَغفِرونَ الله ويَدعونَ ويَتَضَرَّعونَ الى الله سبحانه وتعالى . وقد سجَّل التاريخ أروع مشهدٍ عباديٍّ في هذه الليلة من المحرم عام 61 هـ . ولذلك وصلت هذه المناجاة الربانية التي وقعت في ليلة عاشوراء إلينا . قال الراوي : ( وباتَ الحُسَينُ (ع) وأصحابُهُ تِلكَ اللَّيلَةَ ولَهُم دَوِيٌّ كَدَوِيِّ النَّحلِ ، ما بَينَ راكِعٍ وساجِدٍ وقائِمٍ وقاعِدٍ ، ...... وكَذا كانَت سَجِيَّةُ الحُسَينِ (ع) في كَثرَةِ صَلاتِهِ وكَمالِ صِفاتِهِ ) . (3) .

    ولم تقف سجية وطبع الامام الحسين (ع) في الدوام على ذكر الله تعالى عند ليلة عاشوراء بل بقي (ع) ذاكرا لله تعالى في يوم عاشوراء بل الى اخر لحظات عمره الشريف قبل استشهاده (ع) عندما بقي وحيدا فريدا وحاصره الاعداء من كل جانب فتوجه الى الله تعالى بهذا الدعاء :

    ( اللَهُمَّ أَنْتَ ثِقَتِي‌ فِي‌ كُلِّ كَرْبٍ ، وَأَنْتَ رَجَائِي‌ فِي‌ كُلِّ شِدَّةٍ ، وَأَنْتَ لِي‌ فِي‌ كُلِّ أَمْرٍ نَزَلَ بِـي‌ ثِقَةٌ وَعُدَّةٌ ، كَمْ مِنْ هَمٍّ يَضْعُفُ فِيهِ الْفُؤَادُ ، وَتَقِلُّ فِيهِ الْحِيلَةُ ، وَيَخْذُلُ فِيهِ الصَّدِيقُ ، وَيَشْمَتُ فِيهِ الْعَدُوُّ ، أَنْزَلْتُهُ بِكَ ، وَشَكَوْتُهُ إلَيْكَ ، رَغْبَةً مِنِّي‌ إلَيْكَ عَمَّنْ سِوَاكَ ، فَفَرَّجْتَهُ عَنِّي‌ ، وَكَشَفْتَهُ ، وَكَفَيْتَهُ . فَأَنْتَ وَلِي كُلِّ نِعْمَةٍ ، وَصَاحِبُ كُلِّ حَسَنَةٍ ، وَمُنْتَهَى‌ كُلِّ رَغْبَةٍ ) . (4) .
    وقيل ان هذا الدعاء قرأه الامام (ع) في بداية صباح يوم عاشوراء عند رؤيته لخيل الاعداء . والله العالم .

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    (1) الكافي / الجزء 1 / الصفحة 319 / كتاب الحجة / باب مواليد الأئمة (ع) .

    (2) بحار الأنوار / الجزء 44 / الصفحة 392 .

    (3) بحار الأنوار / الجزء 44 / الصفحة 394 == مثير الأحزان / الصفحة 52 == المناقب لابن شهرآشوب / الجزء 4 / الصفحة 99 .
    (4) ابن الاثير / في الكامل التاريخ / الجزء 4 / الصفحة 25 == تاريخ ابن عساكر / الجزء 4 / الصفحة 233 == وذكر الكفعمي / في المصباح / الصفحة 158 / طبعة الهند : إنّ النبي (ص) دعا به يوم بدر . واختصره الذهبي في سير أعلام النبلاء / الجزء 3 / الصفحة 202 == تاريخ الطبري / الجزء 5 / الصفحة 423 ، ونقله العلامة المجلسي في البحار / الجزء 4 / الصفحة 45 .
    التعديل الأخير تم بواسطة المرتجى; الساعة 18-05-2019, 03:34 PM.

  • #2
    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعل اولاد الحسين وعل اصحاب الحسين ورحمة الله وبركاته
    احسنتم البحث الحسيني المبارك
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل والزميل العزيز المشرف المرتجى . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع الذي يبين تعلق الإمام الحسين (عليه السلام) بالذكر والدعاء إلى أخر نفس من أنفاسه الطاهرة . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .


      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X