إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تهدمت والله اركان الهدى وانفصمت العروة الوثقى

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تهدمت والله اركان الهدى وانفصمت العروة الوثقى

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    بسن الله الرحمن الرحيم
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَ عَجِّلْ فَرَجَهُم يَا كَرِيم

    في فضـاء يتجلى فيه نور إلهـي قد غطى محيـاه الكريم،، ونــداءٌ من أعلى،
    الصلاة الصلاة يرحمكم الله، وصوت يخترق جميع الجــدران،، في المسجد كان
    جسده وروحه هائمة في خالقه،، ومنتظرًا لحظة اللقــــاء برهبة المـوت وشوق
    للفــوز،، وحيث الصـلاة يؤديها وحيث السجـــــود يهم به،، كانت جميع أجزاء الكون
    تصلي معه،، حتى ذلك السيـــــف لم يقبل إلا السجــــود ولم يجد أطهر من هامته للسجــود عليهــــــا،،
    ولكـن أشقى الأشقيـاء قد هدمها وهدها هــــــدًا،، وذلك حينما ضربه على هامته فأنفلقت
    ووصلت الضربة إلى بين حاجبيه فصـــــاح جبرائيل عليه السلام من السمـــاء
    تهدمت والله أركان الهدى وأنفصمت العروة الوثقى قُتِلَ علي المرتضى قتله أشقى الأشقيـاء
    والإمــام علي عليه الســلام ينطق بأعظم كلمة حينما

    يقــول/ فــــــــزتُ ورب الكعبة..


    وهنا حيثُ الكلام يجري من محبرة القلم لعليّ أذكر نقطة قد لاحظتها في كتاب الله العزيز

    الذي لا يمسه إلا المطهرون حينما يقول المولى جل وعلا:
    "أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا

    يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ"

    (9 الزمر) وكأنها تتحدث عن الإمام علي عليه السـلام في ليلة التاسع عشر من شهر رمضان المبـارك

    حيث لم يزل راكعاً وساجداً ومبتهلاً ومتضرعاً إلى الله تعالى، وكان يكثر الدخول والخروج وينظر إلى

    السماء ويقول: هي، هي والله الليلة التي وعدنيها حبيبي رسول الله





    وهنا دليل:: وفي الكافي، بإسناده عن أبي جعفر (عليه السلام):
    في قوله عز و جل:
    «هل يستوي
    الذين يعلمون و الذين لا يعلمون - إنما يتذكر أولوا الألباب»
    قال نحن الذين يعلمون، وعدونا الذين لا يعلمون،

    وشيعتنا أولو الألباب


    قال علي

    من ضحك في وجه عدو لنا من النواصب والمعتزلة والخارجية والقدرية
    ومخالف مذهب الامامية ومن سواهم لا يقبل الله منه طاعة أربعين سنة

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( هنادي )
    عظم الله أجورنا وأجوركم
    ورزقنا الله تعالى وإياكم شفاعة أمير المؤمنين عليه السلام
    الف شكر الك ياختي وبارك الله فيك يارب يوفقكم دنيا واخرة بحق محمد وال محمد








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X