إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحسين وما ادراك مالحسين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحسين وما ادراك مالحسين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ********************
    قال إمامنا الصادق صلوات الله عليه فيما روي عنه :
    اذا كان يوم القيامة اخذ الملائكة رجلا يجرونه الى النار فبينما هم يجرونه اليها واذا بنداء من الله تعالى يقول للرجل : قف لك امانة عندنا ..
    فيقول الرجل : اللهم اني لا اذكر اني استأمنتك على امانة لي عندك !
    فيقول الله تعالى ( حفظه الله ونسوه ) ( انا الله الذي لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او انثى ) نعم لك امانة عندنا
    ثم يأمر الله تعالى الملائكة ان يأتوا للرجل بأمانته فيأتونه بصندوق ، فلما يفتحه يرى فيه شيئا مغطى بقطعة من الحرير الأحمر معقود عليها بعقدة من الحرير الأخضر ، فيفتح العقدة واذا هي درة تضيء لاهل المحشر كما يضيء الكوكب الدري لأهل الدنيا.
    فيبكي الرجل ويقول :
    اللهم ان هذه درة غير موجودة في خزينة اي ملك من ملوك الدنيا فكيف صرت صاحبا ومالكا لها ؟
    فيقول الله تعالى : يا عبدي انك مررت يوما من الأيام بمجلس ذكر فيه مصيبة الحسين صلوات الله عليه فانكسر قلبك وجرت دمعتك فامرت الملائكة ان يحفظوها لك في أشد وأضنك الأيام عليك. ..
    ولا أشد ولا أضنك من يوم القيامة، يوم الحسرة والندامة
    عبدي بعنيها فإني مشتريها منك ..
    فيقول الرجل : اللهم إنني لا اعرف قيمتها
    فيقول الله تعالى : يا عبدي ، هل تقبل تقييم أنبيائي ؟
    فيقول الرجل : اللهم نعم
    فيقول الله تعالى : تعال يا آدم قيم فإن خزائني مفتوحة ..
    فيبكي آدم عليه السلام ويقول : *اللهم إن كان لهذه الدرة قيمة فقيمتها أن ينجو صاحبها من حر العرصات.
    فيقول الله تعالى : يا آدم قد قيمت ولكن القيمة قليلة ، فالحسين عليه السلام عندنا أعز من ذلك ..
    ثم يقول الله تعالى : تعال يا نوح قيم فيبكي شيخ الأنبياء عليهم السلام ويقول :اللهم إن كان لهذه الدرة قيمة فقيمتها ان يروى صاحبها في يوم العطش الأكبر ..
    فيقول الله تعالى : يا نوح قد قيمت ، ولكن القيمة قليلة ، فالحسين عليه السلام عندنا أعز من ذلك ..
    ثم يقول الله تعالى : تعال يا إبراهيم قيم ، فيبكي خليل الله ويقول : *اللهم إن كان لهذه الدرة قيمة فقيمتها ان يعطى صاحبها كتابه بيمينه فيقول الله تعالى : يا إبراهيم قد قيمت ولكن القيمة قليلة ، فالحسين عليه السلام عندنا اعز من ذلك ..
    وهكذا ما من نبي إلا ويقيم فيقول الله تعالى له :
    الحسين عليه السلام عندنا اعز من ذلك ..
    حتى تصل النوبة الى رسول الله صلى الله عليه وآله ،
    فيقول الله تعالى له : يا حبيبي قيم فإن خزائني مفتوحة ، فيبكي رسول الله صلى الله عليه وآله ، ثم يقول : *اللهم إن تأذن لي فإني لا أقيم فيقول الله تعالى له
    ولم يا حبيبي ؟
    فيقول رسول الله صلى الله عليه وآله : يا رب ، هذا الحسين موجود وهو صاحب هذه الدرة ، وهو الذي يعرف قيمتها ويدرك ثمنها.
    فيقول الله تعالى : يا حسين ، ويا صفوة الثقلين ، انت صاحب الدرة فقيمها بما تحب ..
    فيبكي الحسين صلوات الله عليه ، ويقول :
    اللهم إن كان لهذه الدرة قيمة ، فقيمتها ان لا يكون صاحبها غريبا كما كنت انا ، وأن لا يصبح عطشانا كما عطشت أنا ، وأن لا يحرم من أهله وعياله كما حرمت انا وأن أخذه بيدي فأمره على الصراط ، وأن أسقيه من حوض الكوثر بيدي ، وأن أدخله الجنة بشفاعتي فيقول الله تعالى : نعم ما قيمت يا حسين وإني لأغفر لهذا الرجل سيئاته وأدخله الجنة بشفاعتك ، وليس له فقط وإنما لكل من يذرف دمعة واحدة على مصيبتك يا أبا عبد الله ..
    المصدر : تحفة المجالس - ص 165.

  • #2
    الأخت الفاضلة خادمة الحوراء زينب 1 . أحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ أختاه على هذه المقالة الرائعة التي تدل على فضل وثواب وأجر البكاء على الإمام الحسين (عليه السلام) في يوم القيامة . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .



    تعليق


    • #3

      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم
      وبارك الله بكم
      شكرا كثيرا


      ياحسين



      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X