إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (صوت الاعلام الزينبي )352

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى (صوت الاعلام الزينبي )352

    امال الفتلاوي
    مشرفة قسم مجلة رياض الزهراء

    الحالة :
    رقم العضوية : 183593
    تاريخ التسجيل : 27-06-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,666
    التقييم : 10


    المواطن الإعلامي




    بعد انتشار وسائل الاتصال التي تُعد من أهم أدوات الإعلام؛ وتطورها الهائل الذي فتح العديد من البوابات الإعلامية

    التي أضحت أكثر شهرة وأسرع من غيرها؛ وبسبب الاستخدام الواسع لها ظهرت على الساحة العديد من المتطلبات

    التي رافقت هذا التطور والانتشار، وأصبح المواطن العادي هو من يبث المادة الإعلامية التي تثبت أو تنفي خبر ما

    بغض النظر عن صحته من عدمها، وهذا أعطى شبه صلاحية لكل شخص أو مواطن ببث ما يحلو له من أخبار

    من دون أن ينتقي ما يبثه

    يصدق بسرعة كلّ ما يُطرح ويقوم بدور الناقل

    لهذه الأخبار بدون وعي منه لنتائج فعله هذا أو حتى بدون أن يتحرى الحقائق التي تكون مغيّبة بفعل فاعل

    أو على العكس تعمل على تلميع إحدى الشخصيات لأغراض مخفية ولحاجة في نفس يعقوب، بالمقابل يقوم هذا المواطن

    باحتواء الفكرة والترويج لها، وفي الحالتين يكون المحرك الرئيس لهذه الحملات هي عاطفة المواطن التي تتسيد على عقله



    على المجتمع بشكل عام، وعلى الشخص نفسه بشكل خاص؛ إذ سيكون عرضة لأي حالة نصب أو احتيال،

    وهذا قد يؤدي إلى استثارة عاطفة الجمهور الذي يصب جام غضبه على طرف ما دون الاخر


    او العكس قد يتعاطف مع جهة او اشاعة ما ..


    وهنا يتضح لنا مدى أهمية الابتعاد عن العواطف في الحكم على ظاهر الأمور، وأهمية التحقق من الخبر بشكل عقلاني يبتعد



    عن العاطفة وكذلك اهمية الوعي الاعلامي للشخص رجالاً كان او أمراة ..


    حتى لا نقع في هوة التضليل الإعلامي.




    **************************
    **************
    *********

    اللهم صلّ على محمّد وآل محمّد

    وتوقد اذاعتنا وصوتنا الاعلامي الهادر (إذاعة الكفيل صوت المراة المسلمة من العتبة العباسية المقدسة )


    شمعتها الحادية عشر لتدخل بعام جديد من الابداع النسوي الغامر وهاهو محوركم المبارك يربط بين هاذين الرافدين المباركين


    منتدى الكفيل واذاعة الكفيل


    عبر تواصلكم الكريم وصوتكم وردودكم الموالية


    فكل عام وانتم بالف الف خير ..


    واذاعتنا الحبيبة الغالية ترفُل بثوب البركات والخيرات والزهو والسؤدد العباسي ...


























    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	عيدد.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	508.3 كيلوبايت 
الهوية:	864094اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	27934777_341479286337115_1478036536_n.jpg 
مشاهدات:	3 
الحجم:	132.5 كيلوبايت 
الهوية:	864095

  • #2
    المراة ومواجهة الاعلام المزيف

    س\ما هي الصورة المطلوبة للمرأة المسلمة في الإعلام اليوم؟ وما هو الهدف من ظهور المرأة في الاعلام؟.

    س\ ما خطورة عرض بعض النماذج التي تفتقر الى الثقافة الفكرية من شريحة النساء على بعض المحطات الفضائية؟

    س\ كيف بامكاننا ان نهيء لمجتمعنا من النساء هن قدوة في العمل الاعلامي الصادق؟.

    س\ النموذج الرائج في وسائل الاعلام اليوم تقتدي به بناتنا وخصوصا المراهقات، وهذه مشكلة خطيرة كيف يتم مواجهتها؟

    س\كيف بامكان المراة اما كانت او غيرها ان تتيقض مماتشاهده في وسائل الاعلام كافة ؟






























    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2018-04-07_00-15-27.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	92.0 كيلوبايت 
الهوية:	842487اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	12039408_890325821045485_9122228399154867027_n.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	15.8 كيلوبايت 
الهوية:	842488

    تعليق


    • #3
      الاعلام .. بين الإثارة والتوثيق

      س1\ماهو الاعلام الموثق ؟وما اهميته وانعكاساته على المجتمع والمتلقي بالخصوص؟

      س2\ هل ان الاعلام الموثق ممكن ان يساعد في صنع الرأي العام وتكوين رؤية للجماهير حول أي قضية او موضوع مثير يهم المجتمع ؟

      س3\ لماذا اغلب المحطات الاعلامية لاتتعامل مع العقول وانما تتعامل مع المشاعر والاحاسيس؟

      س4\ كيف لنا ان نعد اعلاما موثقا من جهة ولديه القدرة على الإثارة والتحفيز من جهة اخرى؟

      س5\هل ان انحسار شريحة القراء في مجتمعاتنا ادت الى عدم توثيق بعض المواد الاعلامية المطروحة؟

      تعليق


      • #4
        امال الفتلاوي
        مشرفة قسم مجلة رياض الزهراء

        الحالة :
        رقم العضوية : 183593
        تاريخ التسجيل : 27-06-2014
        الجنسية : العراق
        الجنـس : أنثى
        المشاركات : 2,666
        التقييم : 10


        الإعلام النسوي الملتزم



        أولا علينا أن نوضح ما هو مفهوم الإعلام النسوي الملتزم، ولماذا هذا الاسم بالذات؟

        نقصد بالإعلام الملتزم هو ذلك الإعلام الذي يتقيد بأصول المهنة الأخلاقية، ويخضع لمعايير ونُظم خاصة

        لا تخرج عن إطار المهنية، وحينما نضيف إليه النسوي فإننا نقصد بذلك تناول قضايا المرأة ومعاناتها وطرحها

        مع الحلول التي من الممكن أن تنتشل المرأة من واقعها المزري، بشرط أن لا تخرج الحلول عن الإطار الإسلامي،

        وكذلك لبيان أهمية دور المرأة الإعلامي في التأثير على المجتمع، على الإعلامية التي تعمل في هذا المجال

        أن تبتعد عن الميول والأهواء وان تحكم العقل في أطروحاتها، وان تكون على اطلاع واسع بالمشاكل الاجتماعية

        بشكل مباشر وتعتمد على المعاينة لا على السماع فقط، وكذلك أن تكون على اطلاع على الأحكام الشرعية

        والتعاليم الإسلامية التي حددها الشارع المقدس، وحينما تقوم بطرح مشكلة ما عليها أن تُضمّن العلاجات

        بشكل علمي وان لا تبتعد عن إطار الشرع.

        تواجه المرأة الإعلامية في ظل هذه الظروف الكثير من المشاكل التي علينا أن نطرحها بشكل مفصل

        ونضع لها علاجا بحد شرعي، وعليها الانتباه إلى أمور عدة منها:

        وضع اليد على المشاكل الإعلامية التي نواجهها كإعلام نسوي ملتزم.

        كيفية كسب الوعي الإعلامي.

        كيفية تكوين العلاقات الإعلامية التي تثقل كفة الإعلام المتلزم.

        كيفية مواجهة الإعلام المضاد.

        أهمية تعلم فنون الرد
        .
        ولمعرفة الخطر الحقيقي الذي يواجهنا كمجتمع إسلامي علينا أن نعي إن هناك أجندات خارجية معادية

        هدفها إخراج المرأة المسلمة عن إطار دينها ودس أفكار مسمومة وغير أخلاقية بشكل مبطن ومدروس ومدعوم

        من قبل دول الاستكبار العالمي، وتستغل هذه الأجندات الماكنة الإعلامية في تحقيق هذا الهدف من خلال التغلغل

        للمجتمع بالمحور الفكري وعن طريق:

        الأول: سلخ الأسرة والمجتمع عن تعاليم الدين الإسلامي من خلال تقويض الفضيلة ومحاربتها ونشر الرذيلة

        وفتح الأبواب المغلقة أمامها وهنا تكون المرأة هي المستهدف الرئيس في هذه الحرب

        الثاني: محاربة الفكر الأصيل واستبداله بفكر جاهز ليس له هدف واضح وبث عدة معتقدات وأراء

        يكون ظاهرها سليم ولكن فارغ من الداخل، وتكون الشريحة المستهدفة هنا الشباب واليافعين،

        لسهولة جذبهم للأفكار المغايرة لمجتمعهم وكذلك لسهولة تمردهم على واقعهم.

        من هذا المنطلق بات واضحا إن عدونا يتخفى خلف العديد من الوجوه، وبشكل متطور جدا

        مستخدما الانفوميديا (Infomedia) أي (تقنية المعلومات) في حربه علينا وليس لنا إلا أن نتصدى له

        بنفس أسلحته حتى تكون المعركة متكافئة وليكون الإعلام المجابه لهذه الهجمات الفكرية مناسبا،

        ومن اجل أن لا تتشتت الجهود وكي تكون خطواتنا منتظمة وعلى نسق واحد في مجابهة العدو لا بد من وجود داعم قوي،

        يعطينا القوة اللازمة لهذه المجابهة تكون على الأقل مساوية لقوة العدو إن لم تكن أقوى، نستطيع من خلالها التصدي

        وحماية نسائنا ومجتمعنا من هذه الهاوية الكبرى التي نجحت وباكتساح في تنفيذ ما تريده بسبب الجهل المستشري

        والإدراك المتدني لعقول العامة اللهم إلا القليل ممن يمتلكون الوعي الكافي لغربلة وإفراز الغث من السمين..

        وهذا سيكون كفيلا بأن ننهض بالمجتمع من جديد وإعادته إلى هويته الأصيلة والارتقاء بالمستوى الإعلامي

        إلى مستويات عالية جدا من المهنية، وسيوّلد حراكا مجتمعيا له الأثر في إدارة دفة سفينة الحياة نحو الأفضل بأذن الله تعالى.

        تعليق


        • #5
          مادور المسابقات الاعلامية في جذب الناس للاعلام الملتزم



          امال الفتلاوي
          مشرفة قسم مجلة رياض الزهراء

          الحالة :
          رقم العضوية : 183593
          تاريخ التسجيل : 27-06-2014
          الجنسية : العراق
          الجنـس : أنثى
          المشاركات : 2,666
          التقييم : 10


          مجلة رياض الزهراء تطلق مسابقة البحوث الاعلامية النسوية



          بمناسبة زواج النور من النور تعلن مجلة رياض الزهراء عن فتحها باب المشاركة بمسابقة البحوث التي اطلقتها

          في الملتقى الاعلامي الاول لها وبرعاية قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة.

          اهداف المسابقة:

          1- وضع اليد على المشاكل الاعلامية التي نواجهها كاعلام نسوي ملتزم.
          2- كيفية كسب الوعي الاعلامي.
          3- كيفية تكوين العلاقات الاعلامية التي تثقل كفة الاعلام الملتزم.
          4- كيفية مواجهة الاهلام المضاد.
          5- اهمية تعلم فنون الرد.
          6- دور الاعلام في التوثيق للحقب التأريخية.

          اما المحاور التي ستتناولها البحوث:

          1- التحديات التي تواجه الاعلام النسوي الملتزم.
          2- الافكار المنحرفة التي على الاعلامية الملتزمة مواجهتها.
          3- فتوى الوجوب الجهادي ودور المرأة فيها بشكا عام والاعلامية بشكل خاص.
          4- الدور الاعلامي للصحفية في حماية المراة من الاخطار الاجتماعية.
          5- دور التوثيق الاعلامي في حفظ التاريخ من التحريف.

          تعليق


          • #6
            https://forums.alkafeel.net/showthread.php?t=128917


            لكم محور منتدانا بالعام المنصرم عن الاعلام واحتفالية الاذاعة




















            تعليق


            • #7
              https://www.facebook.com/alkafeelRadio/


              رابط صفحة يس بوك لاذاعة الكفيل

              تعليق


              • #8
                https://alkafeel.net/radio/




                رابط موقع اذاعة الكفيل ..

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  اقدم تهنئتي الى الاذاعة الكفيل الرائدة بكل ماتعطيه من ثقافة زينبية عباسية للمراة
                  اقول مبارك عليكم اطفاء الشمعة الحادية عشر لذكرى تاسيسها المبارك
                  وانتم متواصلون بالجهود المبذولة والعطاء الزاخر لنشر دور المراة ف الاسلام وع مبادئ اهل البيت عليهم السلام

                  الى كلا من مقدمة البرنامج القديرة والعزيزة علينا
                  والى كل الكوادر القائمة لانجاح الاذاعة المباركة
                  والى كل من يشارك بالصوت او ب المقالة فيها


                  كل عام وانتم ب الف خير
                  اعزائي
                  تقبلوا تهنئتي




                  تعليق

                  يعمل...
                  X