إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رد شبهة الملكية في تنصيب النبي (صلى الله عليه واله ) لاهل بيته ( عليهم السلام )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رد شبهة الملكية في تنصيب النبي (صلى الله عليه واله ) لاهل بيته ( عليهم السلام )



    الشبهة :

    لو اختار الرسول أهل بيته اوصياء وليحكموا الأمة ـ لكان هذا ملك !! فهل جاء الرسول صلى الله عليه وسلم ليجعل بني هاشم ملوكا على العالم ؟! وماذا سيكون موقف بقية قبائل وبطون قريش ؟!


    ماذا سيقول العالم لو ان رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء ليعطي عشيرته الملك على العالم كله .. !
    سيقولون هذا هدفه !! .......... والإسلام ليس سوى ذريعة للوصول لهذا الهدف !!


    ماذا لو جاء الإسلام ليجعل الملك او الحكم في المهاجرين .. ماذا سيكون موقف الأنصار ؟! سيقولون جاءنا من أهله طريدا فآويناه ونصرناه ، فأعطاهم الملك والحكم ، وهذا جزاؤنا منه ، إنما جاء لينصر جماعته وأصحابه ، ويخضعنا لقريش وأهلها ؟!

    ماذا لو جعل الإسلام الحكم في الأنصار ... ماذا سيقول المهاجرون ؟!سيقولون تركنا اموالنا وابناءنا وخاطرنا بأنفسنا وهاجرنا معه ، وفي الأخيرأعطى الحكم للأنصار وترك كل ما بذلناه معه !!


    الجواب :


    اولا :

    ان مسالة الاختيار لو كانت مجرد اجتهاد من النبي صلى الله عليه واله نعم يتحول الى ملك كما فعله معاوية واعطى الحكم تمليكا لابنه وكما فعله قبله ابو بكر واعطى الحكم تمليكا لعمر .

    فكل اختيار شخصي يكون تمليكا .


    لكن اختيار النبي صلى الله عليه واله لوصيه امير المؤمنين عليه السلام ليس اجتهادا شخصيا من النبي صلى الله عليه واله بل هو امر من الله تبارك وتعالى
    الله سبحانه كما اختار لنا نبيا اختار لنا وصي للنبي فالمسالة خارجة تخصصا عن كونها تمليك وملكية بل هو اختيار الهي ومما يدل على ان الامامة اختيار الهي لا يحق لغيره ان يختار
    قوله تعالى : { قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } [البقرة: 124]

    والعهد هنا هي الامامة كما فسره علماؤكم فلم يحق لابراهيم ان يختار من ذريته اماما ونسبها الله سبحانه الى نفسه الشريفه فقال عهدي مختصة به سبحانه
    .



    ثانيا :

    اما ماذا ستكون ردة فعل الانصار او العرب او غيرهم فكل ذلك لا يقدم ولا يؤخر فامر الله جار ولو كره كل الناس منذ متى كان راي الناس هو ميزان الحق والباطل وهل الله سبحانه ونبيه صلى الله عليه واله ينظرون الى ماذا ستقول الناس !!! هل النبي يخاف من الناس او شيء من هذا القبيل !!!
    اعوذ بالله


    بل تشريع الله يشرع وان كره الناس ومن تشريعاته ان نصب نبيا ونصب بعده وصيا قبل من قبل وابى من ابى .


    ثالثا :

    لو قيل الاختيار من الاقارب يعني الملكية نقول فهل كانت ملكية عندما اختار الله اسحاق ابن ابراهيم نبيا بعد ابرايهم ومن بعد اسحاق ابنه يعقوب ومن بعد يعقوب ابنه يوسف ومن بعد يوسف من نسل اخوته موسى عليهم السلام ومن نسله عيسى عليه السلام .

    فهل تسمي هذا ملكية !!!!
    لانه اب يخلف بعده ابنه !!!
    فهل تسميها ملكية !!!
    اعوذ بالله من تضليلات ابليس ووسوساته السخيفة .
    القول مني في جميع الاشياء
    قول ال محمد عليهم السلام
    فيما اسروا
    وفيما اعلنوا
    وفيما بلغني عنهم
    وفيما لم يبلغني


  • #2
    الأخ الكريم
    ( الصارم البرائي )
    بارك الله تعالى فيكم على الموضوع القيم والمميز
    جعله تعالى في ميزان حسناتكم

    دائماً بنتظار جديدكم الطيب









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      فيكم البركة استاذنا الفاضل شكرا على تعليقاتكم العطرة
      القول مني في جميع الاشياء
      قول ال محمد عليهم السلام
      فيما اسروا
      وفيما اعلنوا
      وفيما بلغني عنهم
      وفيما لم يبلغني

      تعليق

      يعمل...
      X