إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماذا لو انفردت الام بتربية الاولاد ؟ 2

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماذا لو انفردت الام بتربية الاولاد ؟ 2

    ماذا لو انفردت الام بتربية الاولاد ؟2
    نكمل ما انتهينا به في الجزء الاول من هذا الموضوع ..... كنا قد وصلنا الى نقاط مهمة عامة لجميع الاباء وليس لخصوص الام وهي :
    لابد من التشجيع المستمر للأولاد .
    شجعوهم ليحققوا احلامهم .
    نعم , قفوا معهم في صنعها بصورة صحيحة .
    لا تكونوا قاتلي احلام اولادكم .
    فأنتم لا تعلمون ماذا سيفعل اولادكم في المستقبل .
    النقطة الخامسة : على الام ان تقوي علاقتها جيدا بالسماء, مع الغيب بواسطة الدعاء والتوسل باهل البيت عليهم السلام فلا شيء يمكن اعانتها بمثل إعانة الله تعالى لها وستجد العون لها بصورة غير متوقعة .
    النقطة السادسة : ربما نجد أكبر صعوبة تواجهها الأم هي ما يتعلق بصعوبة توفير المال الكافي لسدِّ احتياجاتها واولادها فيما لو لم يترك لها الزوج شيئاً من الإرث او المال .
    وهنا على الام ان تلتفت الى التالي :
    1 _ يمكن للمرأة ان تعمل في الحدود المسموح بها شرعا و ان ارادت النجاح فعليها ان تجعل عملها قدر الامكان داخل بيتها كتحضير الطعام او الخياطة او ما شابه .

    ولكن عليها ان لا تنسى امراً مهماً جداً وهو ان عليها ان تستقطع من وقتها ما يكفي للجلوس مع اولادها الذين لا يرون في الحياة غيرها اما ً حنوناً وأباً كدوداً وخيمة يستضلون تحت فيئها عليها ان تضع في حسبانها ان الحاجة النفسية للطفل قد تفوق في كثير من الاحيان الحاجة المادية والله معينٌ لها .

    2_يمكنها الاستفادة من عمل اولادها لو كانوا بمرحلة عمرية وعقلية تسمح لهم بالعمل في مكان مناسب بشرط ان لايتعارض العمل مع دراستهم وان كان الواقع يفرض في بعض الاحيان على بعض الاولاد ان يترك دراسته ليسد حاجة اخوته وامهُ وحينها :

    إذا لم تجد إلا سنّة مَركباً فما حيلة المضطر الا ركوبها

    3_وهنا دعوة الى كل من يرى امّاً كهذه الأم خصوصاً إذا كانت تُربي أيتاماً أن يمد العون بما لا ينقصه اذا اعطاه ولا يخلده اذا منعه بشرط ان يحافظوا اتمام الحفاظ على كرامتها وكرامة اولادها وليرحموا عزيز قوم ذل وليضعوا نُصب أعينهم النصوص التي حثت على مساعدة المحتاجين عموماً والأيتام خصوصاً .

    _ على الام ان تتعلم فن التوفير والعمل بالممكن وان تعود اولادها على الاكتفاء بالموجود بكل كرامة وعزة نفس وان تؤمِّلهم خيرا فيما يتعلق بالمستقبل .

    اخيراً
    لكِ انتِ أيُّها الأم الصابرة أسمعي مني التالي :
    لا دخل لأولادك فيما جره القدر عليك ِ حينما مات عنك زوجكِ او طلقكِ فلا تشعريهم بالتقصير ولا تحمليهم ذنباً لم يقترفونه .
    ستجدين في دمعة ليل ومناجاة رب العباد تخفيفا عليك فأنت ريحانة وليس بقهرمانة فلا تغفلي وقت السحر ولا تتركي صلاة الفجر.
    اعلمي ان أجرك مزدوج من عملين :
    العمل الاول // كفالة يتيم او على الاقل من تركه ابوه دون رعاية وفي ذلك من الاجر الشيء الكبير يكفيك تشجيعا ان تسمعي ما روي عن الرسول الاكرم عليه افضل الصلاة والتسليم
    (( من عال ثلاثة من الايتام كان كمن قام ليله وصام نهاره وغدا وراح شاهرا سيفه في سبيل الله وكنت انا وهو في الجنة اخوين كهاتين اختان ))
    العمل الثاني // تحملكِ مشاق التربية مع جشوبة العيش وقلة ذات اليد .
    وختــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاماً
    كوني لأولادك أُمٌّاً وأباً فلا ملجأ لهم سواكِ بعد الله تعالى .
    وأعلمي أن اجرك لا يعلمه إلا الله تعالى وأنه سيقف معكِ حيث لا معين وتذكري دوماً :
    (( إن الله يُدافع عنِ الذين آمنوا ))
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    الاخت المحترمة (لعلي انتمي) جزاك الله خيرا ووفقك لمرضاته بحق محمد واله الطاهرين
    اشكرك على هذا الموضوع القيم
    في الحقيقة هذه المفاهيم التي تفضلتي بها ما احوج الكثير من النساء اليها في العصر الراهن بل تصلح ان تكون دستور لسعادة من يعمل بها ويطبقها ...

    لان اغلب المشاكل التي نراها في المجتمع اثر تصرفات غير مدروسة وبالتالي تكون النتائج غير مجدية فمثلا ان الاولاد الذين يرحل ابيهم سواء كان في ساحات القتال او حادث او في غير هذا, نجد ان بعض الامهات لايراعين الجانب المعنوي الذي تفضلتي به وانما يهتمن فقط وفقط بالجانب المادي وبالتالي يكون الطفل فاقد لتلك المشاعر تنقصه الكثير من التعليمات الابوية واغلب الاحيان تجد تصرفاته غير لائقة اثر اهمال الام له ؟

    فينبغي لمن فقدت زوجها ان تكون اما وابا واخ وصديقا لاولادها حتى يستمعون اليها وحتى لايخالفونها بشي ولاتسمح لهم بالانحلال باعتبار انه يتيم وتعطيه مايريد ولاتصصح له الاخطاء ...

    بل عليها ان تربيهم على مفاهيم الاسلام المحمدي الاصيل والاخلاق السامية والتربية الصالحة ليكون صالح في المجتمع .

    اسال الله تعالى ان يوفق جميع الامهات للعلم والعمل الصالح وان يعينهن الله بفضله بحق محمد واله الطاهرين .
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة شجون الزهراء مشاهدة المشاركة
      اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين الاخت المحترمة (لعلي انتمي) جزاك الله خيرا ووفقك لمرضاته بحق محمد واله الطاهرين اشكرك على هذا الموضوع القيم في الحقيقة هذه المفاهيم التي تفضلتي بها ما احوج الكثير من النساء اليها في العصر الراهن بل تصلح ان تكون دستور لسعادة من يعمل بها ويطبقها ...لان اغلب المشاكل التي نراها في المجتمع اثر تصرفات غير مدروسة وبالتالي تكون النتائج غير مجدية فمثلا ان الاولاد الذين يرحل ابيهم سواء كان في ساحات القتال او حادث او في غير هذا, نجد ان بعض الامهات لايراعين الجانب المعنوي الذي تفضلتي به وانما يهتمن فقط وفقط بالجانب المادي وبالتالي يكون الطفل فاقد لتلك المشاعر تنقصه الكثير من التعليمات الابوية واغلب الاحيان تجد تصرفاته غير لائقة اثر اهمال الام له ؟فينبغي لمن فقدت زوجها ان تكون اما وابا واخ وصديقا لاولادها حتى يستمعون اليها وحتى لايخالفونها بشي ولاتسمح لهم بالانحلال باعتبار انه يتيم وتعطيه مايريد ولاتصصح له الاخطاء ...بل عليها ان تربيهم على مفاهيم الاسلام المحمدي الاصيل والاخلاق السامية والتربية الصالحة ليكون صالح في المجتمع .اسال الله تعالى ان يوفق جميع الامهات للعلم والعمل الصالح وان يعينهن الله بفضله بحق محمد واله الطاهرين .
      ____________________________
      أحسن الله لكم عزيزتي ..وشكرا لكم على ردكم الجميل النابع عن وعيي واهتمام بأهمية هكذا مواضيع ... ما تفضلتم به صحيح ويحتاج ان ننشر هذا الوعي بيننا ونأمل خيراً ان شاء الله .

      تعليق

      يعمل...
      X