إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خطورة الانترنت على الاطفال

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    خادمة ام الخدر
    مشرفة قسم الاسرة

  • خادمة ام الخدر
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    ..................

    بورك النشر الواعي الذي يعتمد على الدلائل العقلية

    فالطفل واحة غنّاء بالكثير من المواهب والقدرات التي تحتاج للنماء والرواء


    والتي تستقي صورها من نصح الوالدين ومحاكاتهم ومن البيئة المحيطة المجتمعية

    ولهذا فالمتابعة والتواصي بالحق امر مهم خاصة في تطورات العصر وتواصلاته الحديثة والتي تُعتبر سلاح ذو حدّين

    مع خلق وصنع قاعدة عقلية تحقق له عدم العبثية واستثمار الوقت

    والاستثمار لطاقاته الابداعية كالقوة الخيالية والابداعية التي تكفل التطور لتلك المهارات باعمار مبكرة منتفعاً بها المجتمع والاسرة ..


    وفقكم الله ..























    اترك تعليق:


  • lailamorad
    رد
    نعم، خصوصا في هذه الايام
    يجب الحفاظ على الاطفال وتربيتهم التريية الصحيحة

    اترك تعليق:


  • bylsan
    كتب موضوع خطورة الانترنت على الاطفال

    خطورة الانترنت على الاطفال

    اليوم حبيت اتكلم على اكثر شي منتشر وهو استخدام الاطفال للانترنت
    استخدام الانترنت للاطفال له عدة مخاطر و منها
    المخاطر الجسدية
    الإفراط في استخدام هذه التقنية، وما يتعلّق بها من أدوات ووسائل، قد يصيب الأطفال بخمولٍ جسديٍّ يتمثّل في أمراض عضوية، كالسمنة الناتجة عن قلة الحركة، والأمراض في الأطراف خاصةً، نتيجة استعمالها للعب واستخدام الهواتف الذكية.
    المخاطر الذهنية
    إنّ نمو التفكير التّخيُّلي عند الأطفال في سنّ الخامسة غاية في الأهمية، إذ يُشكّل الخيال المرتبة الثانية في التفكير الإنساني بعد المرتبة الحسية؛ على أنّ الأطفال لا يصلون إلى المرتبة التجريدية إلّا بعد المرور بالمرتبتَيْن السابقتَيْن. إنّ الاستخدام المفرط للتكنولوجيا الحديثة، عبر الساعات الطويلة التي يقضيها الأطفال أمام جهاز الحاسوب أو غيره من أدوات التواصل الاجتماعي، إنّ كلّ ذلك يُضعِف هذه القدرة النمائية والذهنية، التي تُمثّل مستوى التفكير التجريدي عند الإنسان؛ ذلك لأن هذه الأدوات والوسائل تُوفِّر جانبًا كبيرًا من قدرة الخيال عند الأطفال بطريقة آلية، بغضّ النظر عن رغبة الأطفال.
    يجعل الاستخدام المُفرِط لشبكات التواصل الاجتماعي من قِبل الأطفال، يجعلهم أقلَّ ذكاءًا لأنّ هذه الشبكات لا توفِّر الوقت الكافي لهم للتفكير في أُطرٍ أوسع؛ كما يضعف تركيزهم، خاصة الذكور بين عُمْريْ الثامنة والثانية عشرة سنةً؛ والسبب في ذلك المشاهدات السريعة لمقاطع الصور التي تتشكّل منها الألعاب الإلكترونية، الأمر الذي يؤدي إلى تخزينها في العقل الواعي واللاواعي عند الطفل، حيث يستمر عقلُه باسترجاعها، حتى بعد التوقف عن اللعب، مما قد يتسبب بتشتته وضعف تركيزه.

    وارجوا انت تكونوا قد استفدتم ,,,,,,,,
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X