إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف سيتعامل الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) مع غير المسلمين؟ (1)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف سيتعامل الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) مع غير المسلمين؟ (1)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين


    كيف سيتعامل الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) مع غير المسلمين؟ (1)

    لا شك أن الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) سيظهر أمره على كل الكرة الأرضية، وأنه لا يبقى أحد يرفع أي شعار أو ممارسة غير إسلامية..

    الأمر الذي صرّحت به بعض الروايات الشريفة..

    فعن الفضيل بن يسار، قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول :
    إن قائمنا إذا قام استقبل من جهل الناس أشد مما استقبله رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من جهال الجاهلية..
    قلت : وكيف ذاك ؟ قال : إن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أتى الناس وهم يعبدون الحجارة والصخور والعيدان والخشب المنحوتة..
    وإن قائمنا إذا قام أتى الناس وكلهم يتأول عليه كتاب الله يحتج عليه به ، ثم قال : أما والله ليدخلنّ عليهم عدله جوف بيوتهم كما يدخل الحر والقر.

    وبالتالي، فقد يتساءل البعض: ما هو مصير بقية الديانات؟ كيف يتعامل مع اليهود والنصارى وبقية الكافرين؟

    والجواب: هنا مقدمتان:

    المقدمة الأولى: ثبت في مباحث علم الكلام والعقيدة أن الإمام لا بد أن يكون معصومًا، فالإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) معصوم..

    وبالتالي فلا يمكن أن نتصور أنه يفعل ما فيه ظلم أو عبث أو خطأ، وإنما سيكون مسدّدًا من الله تعالى بعلمه اللدني الذي يكشف له الواقع كما هو، فيكون تصرفه مطابًقًا للواقع الحق.

    المقدمة الثانية: علاوة على ذلك، فإن من المتسالم عليه أن من مصادر التشريع الأساسية في الإسلام هي سنة النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله) قولًا وفعلًا، وتقريرًا..

    وهو (صلى الله عليه وآله) أيضًا معصوم، فسيرته تمثل قاعدة يمكن أن تكون مثالًا يحتذى به من قبل جميع المسلمين..

    وبالتالي، فأي فعل يقوم به المهدي (عجل الله تعالى فرجه) ويكون مطابقًا لسيرة النبي (صلى الله عليه وآله) فهو فعل حكيم ومعصوم، ولا يصح الاعتراض عليه.

    إذا تبينت هاتان المقدمتان فنقول:

    يأتي إن شاء الله تعالى..



  • #2
    اللهم عجل لوليك الفرج
    احسنتم

    وبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X