إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الامام علي (ع) يخبر الناس ببكاء السماوات والارض على مقتل ولده الحسين (ع) .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الامام علي (ع) يخبر الناس ببكاء السماوات والارض على مقتل ولده الحسين (ع) .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .

    جميع الانبياء والمرسلين (صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين) قد حدثهم الوحي جبرئيل اخبارا غيبية بما سيجري على ذرية رسول الله وخاتم النبيين محمد (صلى الله عليه واله وسلم) لاسيما بما سيجري من على ولده وسبطه وريحانته الامام الحسين (عليه السلام) من قتل وظلم ، فبكى عليه الانبياء بكاءا شديدا ولعنوا قتلة الامام الحسين (عليه السلام) .
    وكذلك اخبر الوحي الامين جبرئيل (عليه السلام) النبي المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) بما ستقوم به بعض امته لفلذة كبده الامام الحسين (عليه السلام) من قتل وظلم له ولعياله في يوم عاشوراء على ارض كربلاء وهذا المضمون من الروايات مروي في كتب جميع المسلمين من السنة والشيعة .
    وكذلك اخبر الوصي امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام) بحسب العلم الغيبي الذي عنده عن طريق النبي (صلى الله عليه واله وسلم) او عن طريق الالهام الرباني بما سيجري على ولده وروحه التي بين جنبيه الامام الحسين (عليه السلام) من القتل حتى اخبر بان السماء والارض تبكي وتنعى على قتله .
    فروي عن ابن قولويه القمّي ، عن أبيه (رحمه الله) ، وجماعة من مشايخنا ، عن عليّ بن الحسين ومحمّد بن الحسن ، عن سعد بن عبد الله ، عن يعقوب بن يزيد ، عن أحمد ابن الحسن الهيثمي ، عن عليّ الأزرق ، عن الحسن بن الحكم النخعي ، عن رجل ، قال : سمعتُ أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو يقول في الرّحبة ، وهو يتلو هذه الآية : ( فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ) . (1) ، وخرج عليه الحسين (عليه السلام) من بعض أبواب المسجد ، فقال : (أما إنّ هذا سيُقتل وتبكي عليه السّماء والأرض) . (2)

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

    (1) سورة الدخان / الاية29 .
    (2) بحار الأنوار / للعلامة المجلسي / الجزء 45 / الصفحة 209 - - - العوالم / للشيخ عبد الله البحراني / قسم الإمام الحسين (ع) / الصفحة 458 - - - كامل الزيارات / لابن قولويه (رحمه الله) من حديث رقم (241 إلى 267 ) .

  • #2
    الأخ الفاضل والزميل العزيز والمشرف الغالي المرتجى . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع الذي يدل على بكاء السماء الماطرة والأرض العامرة على مصيبة ومقتل الإمام الحسين (عليه السلام) . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    يعمل...
    X