إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مضلومية الامام العسكري عليه السلام✏

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مضلومية الامام العسكري عليه السلام✏

    ولد الإمام أبو محمد الحسن بن علي العسكري عليه السلام بالمدينة المنورة في شهر ربيع الآخر سنة اثنتين وثلاثين ومائتين. (الكافي 503:1)

    وحمل مع أبيه الهادي عليهما السلام سنة 234هـ الى سر من رأى فكانت مدة مكثه في المدينة سنتين فقط.

    عاش في ظل أبيه 22 سنة حيث تولى الإمامة سنة 254هـ بعد استشهاد أبيه الهادي (عليه السلام) .

    استشهد (عليه السلام) وهو في عمر الزهور بعد ست سنوات من استشهاد ابيه وذلك سنة 260هـ، وبهذا تعتبر مدة إمامته اقصر مدة للإمامة في تاريخ أئمة الهدى عليهم السلام.

    اسمه الشريف وكنيته:

    الحسن، وكنيته أبو محمد لا غير .

    ألقابه (عليه السلام)

    الصامت، الهادي، الرفيق، الزكي، السراج، المضيء، الشافي، المرضي، الحسن العسكري. (المناقب لابن شهرآشوب 4: 421).

    وكان يعرف هو وأبوه وجده كل في زمانه بابن الرضا (عليه السلام) .

    نقش خاتمه:
    سبحان من له مقاليد السموات والأرض.

    وقضى الإمام الزكي أبو محمد (عليه السلام) أيام حياته القصيرة الأمد بالمحن والخطوب ، فقد جهد ملوك العباسيين على ظلمه وإنزال أقسى العقوبات به ، فكانوا ينقلونه من سجن إلى سجن وضيقوا عليه في حياته الاقتصادية وحجبوه عن الالتقاء بشيعته، كما منعوا العلماء والفقهاء من الانتهال من نمير علومه، وكان ذلك من أعظم ما عاناه من المحن والخطوب ، وقد حاولوا، جاهدين، اغتياله ، ولكن الله تعالى صرف ذلك عنه، وشغلهم بالأحداث الجسام التي منوا بها ويعود السبب في حقدهم عليه إلى ما يلي:

    1- خوف العباسيين من ولده الإمام المنتظر (عليه السلام) الذي بشر به النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله)، وأخبر عنه غير مرة من أعظم مصلح اجتماعي تشاهده البشرية في جميع أدوارها فهو الذي ينشر العدل السياسي، والعدل الاجتماعي، ويقضي على جميع ألوان الظلم والغبن، ويحطم قوى البغي، ويزيل دول الشرك ويرفع راية الإيمان والحق، ويقيم المعطلة من حدود الله، وقد حالوا قتله ليقضوا على نسله، وقد أدلى (عليه السلام) بذلك في توقيع خرج منه جاء فيه
    (زعموا أنهم يريدون قتلي ليقطعوا هذا النسل وقد كذّب الله قولهم، والحمد لله).

    2- حسد العباسيين للإمام أبي محمد على ما يتمتع به من شعبية هائلة واحترام بالغ من جميع الأوساط، في حين أن السلطة بأيدي العباسيين، ولم يظفروا بأي لون من ألوان ذلك التكريم والتبجيل، والحسد –كما هو معروف- داء وبيل ألقى الناس في شر عظيم. لقد نخر الحسد قلوب العباسيين على الإمام أبي محمد (عليه السلام) الذي كان ألمع شخصية إسلامية في عصره، فراحوا يبغون له الغوائل ويكيدونه في غلس الليل، وفي وضح النهار.

    3- قيام العلويين بثورات عارمة ضد الحكم العباسي منذ فجر تسلطه على رقاب المسلمين، مطالبين بتحقيق العدل السياسي في الإسلام، وتطبيق برامجه الاقتصادية والاجتماعية على واقع الحياة، وقد قوبلت ثوراتهم بتأييد شامل من جميع الأوساط الإسلامية مما أوجب سقوط هيبة الحكم، وتعرضه لهزات عنيفة كادت تطوي وجوده، وتطيح به. وقد أوغرت تلك الثورات صدور العباسيين بالحقد والضغينة على العلويين فأوعزوا إلى جلاوزتهم بمطاردة كل علوي وملاحقته، وكان من الطبيعي أن يعاني الإمام أبو محمد (عليه السلام) أعظم المشاكل وأشدها محنة وصعوبة من العباسيين لأنه سيد العلويين وإمام المسلمين في عصره. هذه بعض الأسباب التي أدت إلى حقد العباسيين على الإمام (عليه السلام) وبغضهم له.


    قصيدة تعزية بمناسبة استشهاد الامام الحسن العسكري(ع)

    للشاعر الشيخ عبد الحسين شكر



    حتام طيك لليبـــاب المقفــــــر ***** فارح بسامراء نبكي العســــكري


    نبكي مليكاً أحزان الاملاك فــي **** ملكوتها ودهــى الصفـــا بتكــــدر

    حطم الحطيمَ مصابه وله الهدى **** بالنوح يُشعر معلنــا بالمشعــــر

    نبكي فتى أبكى البتولة فاطمــــاً **** واذاب أحشاءَ الرسول وحيـــدر

    لهفي لمولى قد مضى فيه القضا**** وهو الذي لولاه لما يصــــــدر

    ما زال في سجن الطغاة مكابداً ***** هماً فيا عين الفخار تفجــــري

    اراده معتمد الضـــلال بسمــــه ***** فقضى شهيدا يا سماء تفطري

    يا ابحر الافضال غيضي بعــده***** فلقـد قضى سماً ممــدُّ الابحـــر

    يا ارض موري بعده وتصدعي ***** يا شمس بعد ابن النبي تكوري

    ياصاحب الامر الذي قد كان عن **** مولاه خــير مترجـــم ومعــــبر

    بابنـــك اجــــرك الاله فبعــــــده ***** قد حلّ كسر بالهدى لم يجبــــر

    كيف اصطبارك والقعود وقد قضت *** اهلوك صبرا ما رأوا عيشا
يعمل...
X