إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عجائب الدهر في فلتات عمر ج 5

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عجائب الدهر في فلتات عمر ج 5


    بسم الله الرحمن الرحيم


    اللهم صل على محمد وآله الطاهرين المعصومين المنتجبين


    بحث


    عجائب الدهر في فلتات عمر


    الجزء الخامس




    الى سيدتي ومولاتي فاطمة بنت محمد "صلوات الله عليهم أجمعين" أهدي اليك هذا البحث سيدتي لتقري عينا .




    أقل العباد


    الجابري اليماني

  • #2

    العجيبة (201) :




    عمر بن الخطاب يصك صحابي على صدره ويقول ان العرب كانوا أذل وأحقر الناس في الجاهلية




    - عن عمَرَ بنِ الخطَّابِ رضِيَ اللهُ عنه، أنَّه لَمَّا قدِمَ الشامَ عرَضَتْ له مَخاضةٌ، فنزَلَ عن بَعيرِه، ونزَعَ خُفَّيْه وأمسَكَهما، وخاض الماءَ، ومعه بعيرُه، فقال له أبو عُبيدةَ: لقد صنَعْتَ اليومَ صُنعًا عظيمًا عندَ أهلِ الأرضِ، فصكَّ في صدْرِه، وقال: أَوْهُ، لو غيرُك يقولُ هذا يا أبا عُبيدةَ! إنَّكم كنتُم أذلَّ وأحقَرَ الناسِ، فأعَزَّكم اللهُ برسولِه، فمهما تَطلُبوا العِزَّ بغيرِه يُذِلَّكم اللهُ.


    الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج منهاج القاصدين


    الصفحة أو الرقم: 239 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح






    الجابري اليماني : أقول وهذا عينه ماذكرته الزهراء(عليها السلام ) في خطبتها امام طغاة الامة أبي بكر وعمر لما غصبوا حقها وحق ابن عمها بينت ماكانوا عليه قبل الاسلام قالت :


    و ( كُنْتُمْ عَلى شَفا حُفْرَة مِنَ النّار ) ، مذقة الشارب ونهزة الطامع وقبسة العجلان ، وموطئ الأقدام ، تشربون الطَّرَق ، وتقتاتون القدّ أذلّة خاسئين [ صاغرين ] ، تخافون أن يتخطّفكم الناس من حولكم ، فأنقذكم الله تبارك وتعالى بأبي محمّد ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ ...




    تعليق


    • #3

      العجيبة (202) :


      عمر بن الخطاب يقول برأيه مايشاء مقابل النص النبوي الشريف




      مسند الإمام أحمد بن حنبل ج 33 ص 77
      المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون


      19841 - حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا سعيد، عن قتادة، عن مطرف بن عبد الله قال: بعث إلي عمران بن حصين في مرضه فأتيته فقال لي: إني كنت أحدثك بأحاديث لعل الله ينفعك بها بعدي، واعلم أنه كان يسلم علي، فإن عشت فاكتم علي، وإن مت فحدث إن شئت واعلم، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد " جمع بين حجة وعمرة، ثم لم ينزل فيها كتاب، ولم ينه عنها النبي صلى الله عليه وسلم " قال فيها رجل برأيه ما شاء. (1)


      (1) قوله: "قال فيها رجل برأيه" قال السندي: تعريض بعمر رضي الله عنه.

      تعليق


      • #4

        العجيبة (203) :


        احداث عمر بن الخطاب في النسك




        زاد المعاد في هدي خير العباد ج 2 ص 182


        ويدل على أن ذلك رأي محض لا ينسب إلى أنه مرفوع إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - أن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - لما نهى عنها قال له أبو موسى الأشعري: يا أمير المؤمنين! ما أحدثت في شأن النسك؟ فقال: إن نأخذ بكتاب ربنا، فإن الله يقول: {وأتموا الحج والعمرة لله} [البقرة: 196] [البقرة 196] ، وإن نأخذ بسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فإن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - لم يحل حتى نحر، فهذا اتفاق من أبي موسى وعمر على أن منع الفسخ إلى المتعة والإحرام بها ابتداء، إنما هو رأي منه أحدثه في النسك ليس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وإن استدل له بما استدل.
        وأبو موسى كان يفتي الناس بالفسخ في خلافة أبي بكر - رضي الله عنه - كلها، وصدرا من خلافة عمر حتى فاوض عمر - رضي الله عنه - في نهيه عن ذلك، واتفقا على أنه رأي أحدثه عمر - رضي الله عنه - في النسك، ثم صح عنه الرجوع عنه.




        اما تتوب من كفرك بسنة النبي الاكرم يا ابا حفص ؟


        تعليق


        • #5



          العجيبة (204) :




          استحسانات عمر بن الخطاب بتغيير السنة النبوية الثابتة




          الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين للوادعي ج 2 ص 390


          12 - نهي عمر عن المتعة استحسان منه


          1349 - قال الإمام النسائي رحمه الله (ج 5 ص 153): أخبرنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال أنبأنا أبي قال أنبأنا أبو حمزة عن مطرف عن سلمة بن كهيل عن طاوس عن ابن عباس قال سمعت عمر يقول: والله إني لأنهاكم عن المتعة وإنها لفي كتاب الله ولقد فعلها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم. يعني العمرة في الحج.الحديث صحيح، رجاله رجال الصحيح، إلا محمد بن علي شيخ النسائي، وهو ثقة.
          وأبو حمزة هو محمد بن ميمون السكري، ومطرف هو ابن طرف.






          متى تتوب من كفرك ياعمر وتحترم سنة النبي الاكرم ؟


          قال ايش استحسان ..!


          متى تتوبوا ياعلماء السوء من الدفاع عن اراذل الناس وفجّارهم دون الدفاع عن نبيكم وسنته ؟


          تعليق


          • #6

            العجيبة (205):




            ابن قدامة يعترف بمخالفة عمر للكتاب والسنة بشكل صريح




            المغني لابن قدامة ج 3 ص 264


            فإن قيل: فقد نهى عنها عمر، وعثمان، ومعاوية. قلنا: فقد أنكر عليهم علماء الصحابة نهيهم عنها، وخالفوهم في فعلها، والحق مع المنكرين عليهم دونهم، وقد ذكرنا إنكار علي على عثمان، واعتراف عثمان له، وقول عمران بن حصين منكرا لنهي من نهى، وقول سعد عائبا على معاوية نهيه عنها، وردهم عليهم بحجج لم يكن لهم جواب عنها، بل قد ذكر بعض من نهى عنها في كلامه، ما يرد نهيه، فقال عمر: والله إني لأنهاكم عنها، وإنها لفي كتاب الله، وقد صنعها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -. ولا خلاف في أن من خالف كتاب الله وسنة رسوله، ونهى عما فيهما، حقيق بأن لا يقبل نهيه، ولا يحتج به




            لعن الله من بدل سنة الله ورسوله

            تعليق


            • #7



              العجيبة (206) :






              تعجب الشنقيطي من صعوبة فهم عمر بن الخطاب للواضحات




              أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن للشنقيطي ج 4 ص 194


              قال مقيده - عفا الله عنه وغفر له -: ومن أغرب الأشياء عندي ما جاء عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - من أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أشار له إلى معنى الكلالة إشارة واضحة ظاهرة جدا. ولم يفهمها عنه مع كمال فهمه وعلمه .






              صاحب الكتب يريد يقول عن عمر بن الخطاب غبي لحد النخاع لكنه امسك تأدبا لسيده ابو حفص


              اي علم لعمر هذا ؟!!


              غريب عجيب : )


              تعليق


              • #8

                العجيبة (207) :




                اعتراف ابن الجوزية بعدم فهم عمر بن الخطاب للكلالة ولم يقض فيها وتقليده لأبي بكر في الاحكام وان خالفت السنة النبوية ..!




                إعلام الموقعين عن رب العالمين ابن قيم الجوزيه ج 2 ص 165


                [تقليد الصحابة بعضهم بعضا]
                [لم يكن عمر يقلد أبا بكر؟]


                الوجه السادس والثلاثون: قولهم: إن عمر قال في الكلالة إني لأستحي من الله أن أخالف أبا بكر، وهذا تقليد منه له، فجوابه من خمسة أوجه؛ أحدها: أنهم اختصروا الحديث وحذفوا منه ما يبطل استدلالهم، ونحن نذكره بتمامه.
                قال شعبة عن عاصم الأحول عن الشعبي إن أبا بكر قال في الكلالة " أقضي فيها برأيي، فإن يكن صوابا فمن الله، وإن يكن خطأ فمني ومن الشيطان، والله منه بريء، هو ما دون الولد والوالد ".
                فقال عمر بن الخطاب: " إني لأستحي من الله أن أخالف أبا بكر " فاستحى عمر من مخالفة أبي بكر في اعترافه بجواز الخطأ عليه، وأنه ليس كلامه كله صوابا مأمونا عليه الخطأ، ويدل على ذلك أن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أقر عند موته أنه لم يقض في الكلالة بشيء، وقد اعترف أنه لم يفهمها.


                تعليق


                • #9

                  العجيبة (208) :




                  عمر بن الخطاب يقر بأخطاء أبي بكر في السنة النبوية وفق الرأي مقابل النص النبوي الصريح




                  إعلام الموقعين عن رب العالمين ابن قيم الجوزيه ج 2 ص 165


                  [تقليد الصحابة بعضهم بعضا]
                  [لم يكن عمر يقلد أبا بكر؟]


                  الوجه الثاني: أن خلاف عمر لأبي بكر أشهر من أن يذكر كما خالفه في سبي أهل الردة فسباهم أبو بكر وخالفه عمر وبلغ خلافه إلى أن ردهن حرائر إلى أهلهن إلا من ولدت لسيدها منهن، ونقض حكمه، ومن جملتهن خولة الحنفية أم محمد بن علي، فأين هذا من فعل المقلدين بمتبوعهم؟ ،
                  وخالفه في أرض العنوة فقسمها أبو بكر ووقفها عمر، وخالفه في المفاضلة في العطاء فرأى أبو بكر التسوية ورأى عمر المفاضلة، ومن ذلك مخالفته له في الاستخلاف وصرح بذلك، فقال: إن أستخلف فقد استخلف أبو بكر، وإن لم أستخلف فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يستخلف.




                  خلفاء القهر والغدر ينثرون جهلهم على امة محمد الخاتم "صلوات الله عليه وآله"


                  ابو حفص لم يتحمل جهل وكفر ابن ابي قحافة بسنة النبي الاكرم فخالفه رغم انه يستحي مخالفته ؟؟!


                  لم تستح من النبي يوما فلما تستحي من ابي بكر ياعمر ..!


                  تعليق


                  • #10



                    العجيبة (209) :


                    كمية الجهل المدقع الذي يعيشه عمر بن الخطاب في مجموع عبارات علماء المخالفين






                    إعلام الموقعين عن رب العالمين ج4 ص 21 لابن القيم الجوزيه




                    [مسائل خفيت على عمر]


                    وخفي على عمر تيمم الجنب فقال: لو بقي شهرا لم يصل حتى يغتسل ، وخفي عليه دية الأصابع فقضى في الإبهام والتي تليها بخمس وعشرين حتى أخبر أن في كتاب آل عمرو بن حزم أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قضى فيها بعشر ؛ فترك قوله ورجع إليه ، وخفي عليه شأن الاستئذان حتى أخبره به أبو موسى وأبو سعيد الخدري ، وخفي عليه توريث المرأة من دية زوجها حتى كتب إليه الضحاك بن سفيان الكلابي -وهو أعرابي من أهل البادية- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمره أن يورث امرأة أشيم الضبابي من دية زوجها ، وخفي عليه حكم إملاص المرأة حتى سأل عنه فوجده عند المغيرة بن شعبة ، وخفي عليه أمر المجوس في الجزية حتى أخبره عبد الرحمن بن عوف أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أخذها من مجوس هجر ، وخفي عليه سقوط طواف الوداع عن الحائض فكان يردهن حتى يطهرن ثم يطفن حتى بلغه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- خلاف ذلك فرجع إلى قوله ، وخفي عليه التسوية بين دية الأصابع وكان يفاضل بينها حتى بلغته السنة في التسوية فرجع إليها ، وخفي عليه شأن متعة الحج وكان ينهى عنها حتى وقف على أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر بها فترك قوله وأمر بها ، وخفي عليه جواز التسمي بأسماء الأنبياء فنهى عنه حتى أخبره [به] طلحة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كناه أبا محمد فأمسك ولم يتماد على النهي ، هذا وأبو موسى ومحمد بن مسلمة وأبو أيوب من أشهر الصحابة، ولكن لم يمر بباله -رضي الله عنه- أمر هو بين يديه حتى نهى عنه، وكما خفي عليه قوله تعالى: {إنك ميت وإنهم ميتون} [الزمر: 30] وقوله: {وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم} [آل عمران: 144] حتى قال: والله كأني ما سمعتها قط قبل وقتي هذا .
                    وكما خفي عليه حكم الزيادة في المهر على مهور أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- وبناته حتى ذكرته تلك المرأة بقوله تعالى: {وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا} [النساء: 20] فقال: كل أحد أفقه من عمر حتى النساء .
                    وكما خفي عليه أمر الجد والكلالة و [بعض] أبواب [من] الربا فتمنى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان عهد إليهم فيها عهدا ، وكما خفي عليه يوم الحديبية أن وعد الله لنبيه وأصحابه بدخول مكة مطلق لا يتعين لذلك العام حتى بينه له النبي -صلى الله عليه وسلم- ، وكما خفي عليه جواز استدامة الطيب للمحرم وتطيبه بعد النحر وقبل طواف الإفاضة وقد صحت السنة بذلك ، وكما خفي عليه أمر القدوم على محل الطاعون والفرار منه حتى أخبر بأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إذا سمعتم به بأرض فلا تدخلوها، وإذا وقع وأنتم بأرض فلا تخرجوا منها فرارا منه" هذا وهو أعلم الأمة بعد الصديق على الإطلاق، وهو كما قال ابن مسعود: "لو وضع علم عمر في كفة ميزان وجعل علم أهل الأرض في كفة لرجح علم عمر" قال الأعمش: فذكرت ذلك لإبراهيم النخعي فقال: والله إني لأحسب عمر ذهب بتسعة أعشار العلم .






                    لا يا جوزيه لا ، كل هذا وتذكر : عمر ذهب بتسعة أعشار العلم ..!


                    اي علم هذا ..!


                    حمقى لحد النخاع


                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X